محمد بن زايد يستقبل رئيس كازاخستان ويشهد معه توقيع مذكرة تعاون استثماري

 

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية أمس، في قصر الشاطئ "نور سلطان نزار باييف" رئيس جمهورية كازاخستان حيث شهدا مراسم توقيع مذكرة "إعلان نوايا" بشأن التعاون في مجال الاستثمار بقطاعي الطاقة والصناعات بكازاخستان.

 

وتناول اللقاء سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، وفتح آفاق أوسع للعلاقات بمختلف المجالات، كما استعرض الجانبان، الإمكانات والفرص لتنمية وتطوير تلك العلاقات في مختلف المجالات الاستثمارية والاقتصادية والثقافية.

 

وعقب اللقاء، شهد الطرفان مراسم تبادل مذكرة إعلان نوايا بين وزارة الطاقة بجمهورية كازاخستان وشركة "برايم بروجيكت ديفلبمنت كونسلتنسي"، بشأن التعاون في مجال الاستثمار في قطاعي الطاقة والصناعات المتعلقة بالثروات الباطنية في كازاخستان. 

 

وترى الإمارات كازاخستان كوجهة رئيسية لاستراتيجية البلاد الاستثمارية، ومع وجود أكثر من 200 شركة إماراتية تعمل في أستانة، فإن الروابط التجارية تصاحب العلاقات السياسية الممتازة بين البلدين.

 

وفي 2017، وافقت شركة "مبادلة" الإماراتية للتنمية على بناء مجمع كيميائي بمليارات الدولارات في منطقة أتيراو في كازاخستان.

 

وعام 2008  وقعت الإمارات اتفاقية للحصول على حصة 24.5% في حقل بحري في بحر قزوين. وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2008 تم إطلاق صندوق الفلاح في كازاخستان، حيث تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة بتمويل المشاريع في القطاعات ذات الأولوية مثل الطاقة وإنتاج الغذاء والبنية التحتية والموارد الطبيعية والعقارات.

رابط الموضوع: http://emasc.org/news/view/14263