قرقاش: نتواصل مع المعارضة والمجلس العسكري في السودان

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش الثلاثاء إن الإمارات ما تزال تتواصل مع المعارضة والمجلس العسكري في السودان، بحسب تغريدات نشرها على حسابه في موقع تويتر.

 


وأشار قرقاش إلى أن هدف الإمارات هو "دعم استقرار السودان والانتقال السياسي المنظم والسلس"، وفق تعبيره.

 


وأضاف: "رصيدنا الخيّر ومصداقيتنا وسيلتنا للمساهمة في دعم الانتقال السلمي بما يحفظ الدولة ومؤسساتها في السودان الشقيق، لا شك أنها مرحلة حساسة بعد سنوات دكتاتورية البشير والإخوان".


وتأتي تصريحات قرقاش رغم اتهامات من محتجين وقوى في المعارضة السودانية للإمارات بدعم المجلس العسكري وتحديدا قائد قوات التدخل السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي).

 


وكانت صحيفة نيويوك تايمز الأمريكية قالت في تقرير لها الاثنين إن قادة يغدقون المال والسلاح والنصائح على حميدتي رغم كونه متهما بارتكاب جرائم إبادة جماعية في دارفور.


وأشارت الصحيفة إلى انتشار عربات مصفحة إماراتية الصنع في شوارع الخرطوم تتبع لقوات الدعم السريع، ونقلت عن طيار سوداني سابق قوله إن طائرات شحن سعودية وإماراتية أنزلت معدات وشحنات أسلحة في مطار الخرطوم.

 

ويوم أمس أكد المتحدث الرسمي باسم تجمع المهنيين السودانيين، إسماعيل التاج، أن أيدي دول السعودية والإمارات ومصر ملطخة بدماء السودانيين، وذلك من خلال دعمها المالي غير المحدود والسياسي للمجلس العسكري، الذي وصفه بـ"الانقلابي".

 

رابط الموضوع: http://emasc.org/news/view/15008