أحدث الإضافات

مقتل 24 شخصا وإصابة العشرات في هجوم الأهواز والحرس الثوري يتهم السعودية
عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد
"بترول الإمارات" تستأجر ناقلة لتخزين وقود الطائرات لمواجهة آثار العقوبات على إيران
مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز
التغيير الشامل أو السقوط الشامل
رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن
الأسد وإيران وَوَهْمُ روسيا
زعيم ميليشيا الحوثيين يدعو إلى نفير عام ضد قوات السعودية والإمارات في اليمن
الإمارات تستضيف لقاءات سرية لـ "تغيير ملامح القضية الفلسطينية"
ارتفاع تحويلات العمالة الأجنبية في الإمارات إلى 12 مليار دولار خلال الربع الثاني من 2018
عضو بالكونجرس تتهم بومبيو بتقديم شهادة "زائفة" لصالح "التحالف العربي" باليمن
الأمين العام للأمم المتحدة: خلاف الإمارات والحكومة الشرعية يساهم في تعقيد الأزمة اليمنية
لماذا فشل اتفاق أوسلو ولماذا تسقط صفقة القرن؟
العدالة الدولية في قبضة النفوذ الدولي
أدوات الإمارات تصعّد الفوضى في تعز و تواصل التصادم مع الحكومة اليمنية الشرعية

14 منظمة حقوقية تطالب فرنسا بإلغاء صفقات السلاح مع الإمارات و السعودية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-13

 

وجهت 14 منظمة حقوقية، رسالة للرئيس الفرنسي «إيمانويل ماكرون»​ بشأن الهجوم السعودي ​الإماراتي على ميناء الحديدة غربي ​اليمن​، مطالبة «​فرنسا​ بإلغاء صفقات السلاح مع ​السعودية​ والإمارات».

 

وطالبت المنظمات الحقوقية «ماكرون» باستبعاد السعودية من مؤتمر إنساني تنظمه ​باريس​، معتبرة أن «مشاركة السعودية غير مقبول بعد الهجوم على الحديدة».

وأعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الأربعاء، إطلاق عملية عسكرية لاستعادة ميناء الحديدة غربي اليمن، وذلك بعد رفض ميليشيات «الحوثي» القبول بالحلول السلمية.

 

وأوضحت الحكومة اليمنية، في بيان لها، بالتزامن مع بدء العملية العسكرية، أنها «استنفذت الوسائل السلمية والسياسية كافة؛ لإخراج الميليشيات الحوثية من ميناء الحديدة».

وأكد الصليب الأحمر الدولي، أن الهجوم على الحديدة سيتسبّب على الأرجح في تفاقم الوضع الإنساني باليمن.

 

والشهر الماضي أحالت جماعتان حقوقيتان فرنسيتان، الأحد، مطالبة بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات إلى أعلى سلطة قضائية في البلاد؛ بعد أن رفضت الحكومة الاستجابة إليهما.

 

ويتعرض الرئيس إيمانويل ماكرون لضغوط من جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان لتقليص علاقاته مع التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب اليمنية التي أودت بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص منذ 2015.

 

وكانت "دروا سوليداريتيه"، وهي منظمة قانونية غير حكومية، و"آسر" المتخصصة في قضايا التسلّح، طالبتا في مارس الماضي، بسحب رخص التصدير للسعودية والإمارات. وأمهلتا رئيس الوزراء إدوار فيليب شهرين لتنفيذ ذلك.

 

ولم تتلق الجماعتان رداً من الحكومة، ما دفعهما إلى إعلان عزمهما تقديم طعن قضائي، غداً الاثنين، أمام مجلس الدولة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رايتس ووتش تحذر من الاستجابة لضغوط تهدف إلغاء التحقيق في جرائم الحرب باليمن

مسؤولون إيرانيون يتوعدون أبوظبي بعد تصريحات إماراتية حول هجوم الأحواز

عبد الخالق عبدالله: هجوم الأهواز ليس إرهابيا ونقل المعركة إلى العمق الإيراني سيزداد

لنا كلمة

تحت الرقابة

 في الدول المتقدمة، يجري وضع الرقابة على القطاع العام على المدارس، على كل شيء من مهام الدولة حتى لا يتوسع الفساد والرشوة والمحسوبية، رقابة حقيقية لمنع حدوث الأخطاء والوقوع في المشكلات؛ تقدم الدولة نفسها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..