أحدث الإضافات

الإمارات وعلاقة التخادم مع الإرهاب في اليمن
"الاندبندنت":السياسة الإماراتية في اليمن...دعم الانفصاليين بالجنوب واحتمال المواجهة المباشرة مع السعودية
بن دغر يتوعد الانفصاليين المدعومين من الامارات بعد هجوم على حفل عسكري بعدن
تحركات في الكونغرس الأمريكي الكونغرس لوقف دعم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن
قرقاش منتقداً استقبال حسن نصرالله لوفد من الحوثيين: أين لبنان عن سياسة "النأي بالنفس"
مقتل عشرة جنود يمنيين في غارة للتحالف العربي في اليمن
الإمارات ثاني أكبر المستوردين للسلع الإيرانية في العالم خلال الشهور الأربعة الماضية
هادي يحيل قائدين من "الحزام الأمني" الموالية للإمارات إلى القضاء بعد هجوم على كلية عسكرية بعدن
الإمارات تتعهد بـ50 مليون دولار لإعادة إعمار شرقي سورية
نائب رئيس"المجلس الانتقالي" في عدن الموالي لأبوظبي يهاجم "هادي" ويتوعد بمحاكمته
أزمات تركيا بعيون عربية!
"حركة المقاطعة لإسرائيل" تدعو الإمارات ودول عربية أخرى إلى قطع علاقاتها التطبيعية مع الاحتلال
تغييب قيمتي العدل والمساواة
قرقاش يترأس الاجتماع الوزاري للجنة المشتركة بين الإمارات وأوكرانيا
الإمارات تعزي الهند بضحايات الفيضانات وتعلن تشكيل لجنة وطنية عاجلة لإغاثة المتضررين

الإمارات: تحرير درنة خطوة إيجابية لدحر "الإرهاب" في ليبيا

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-06-30

قال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن التحرير الكامل لمدينة درنة من الإرهاب خطوة إيجابية في القضاء على الإرهاب في ليبيا على حد وصفه.

 

وأوضح قرقاش في تغريدة له على موقع تويتر أن «التحرير الكامل لمدينة درنة من الإرهاب خطوة إيجابية في القضاء على الإرهاب في ليبيا الشقيقة، لا يمكن لمجموعة متطرفة صغيرة أن تفرض رؤيتها المتطرفة بقوة السلاح والعنف»، وأضاف: «درنة التي عُرفت بانفتاحها وتنوعها عبر تاريخها تطوي هذه الصفحة المظلمة».

 

دخول حفتر إلى درنة، لم يكن ليتم لولا الدعم المصري الإماراتي له، وفقًا لعديد من الخبراء، وتقول تقارير إعلامية إن الإمارات خصصت طائرات مسيرة تنطلق من قاعدة الأبرق التي تبعد نحو مئة كيلومتر عن درنة لمعاضدة قوات حفتر في هجومها على المدينة، وتقول ذات التقارير إن أبو ظبي نقلت هذه الطائرات من قاعدة الخادم العسكرية التي أقامتها في شرق ليبيا إلى مطار الأبرق، وشاركت بفاعلية في القصف الذي طال المدينة في الفترة الأخيرة.

 

وسبق أن أكدت أطراف ليبية، أن من يشرفون على قاعدة الأبرق الجوية القريبة من درنة هم ضباط مصريون وإماراتيون، وكان مجلس شورى مجاهدي درنة الإرهابي أكد في عديد من المناسبات السابقة استعانة قوات حفتر بعناصر أجنبية، وخلال سنوات الحصار نفذ سلاح الجو المصري غارتين على الأقل ضد مواقع مدنية في المدينة بدعوى مكافحة الإرهاب، أولى تلك الغارات في شهر فبراير/شباط 2015، أما الغارة الثانية فكانت في نهاية شهر مايو/أيار السنة الماضية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حراك دولي نحو مبادرة لتشكيل حكومة انتقالية في ليبيا وتحذير أبوظبي والقاهرة من إفشالها

الإمارات في أسبوع.. "الحلول الترقيعية" ليست كافية وحرب اليمن تلتهم ما تبقى من صورة الدولة

دوافع التدخل العربي والدولي في ليبيا

لنا كلمة

الشباب والبطالة

يمثل شباب الإمارات واحدة من روافع الدولة المهمة، ومستقبلها المأمول والمتوقع، فهؤلاء الشباب هم قيادة ورؤساء ومؤثري المستقبل القريب، لكن التجاهل المستمر لهذه الفئة من المواطنين مُقلقة فحقوقهم وحرياتهم مُعرضة للسجن والاعتقال والاستهداف من جهاز… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..