أحدث الإضافات

شكوى قضائية ضد مرتزقة فرنسيين استخدمتهم الإمارات لاغتيال شخصيات باليمن
ميدل إيست آي: محمد بن زايد عرض على بومبيو برنامجا لاغتيال قادة طالبان
إعلامي إسرائيلي يوجه رسالة شكر إلى محمد بن زايد
تصاعد عمليات غسيل الأموال بسوق العقارات في دبي
الانكشاف الكبير وخسائر الثورات المضادة
رئيس مجلس الدولة الليبي يتهم الإمارات بإطالة عمر الأزمة في بلاده
فايننشال تايمز: التسامح في الإمارات “ماركة” للتحايل في”دولة بوليسية”
للمرة الثالثة...الإمارات تعلن تأجيل إفتتاح المحطة النووية إلى 2020
وزير يمني : على الشرعية تصحيح العلاقة مع أبوظبي أو فض التحالف معها
قادما من قطر...رئيس الوزراء الأثيوبي يصل الإمارات ويلتقي محمد بن زايد
"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان" يندد باستمرار الاعتقال التعسفي لأحمد منصور للعام الثاني
قطر: محطة "براكة" النووية في الإمارات تهدد الأمن الإقليمي...وأبوظبي ترد
العنف ضد المهاجرين.. واقع غربي
طغاة العرب وإرهاب نيوزيلندا
العفو الدولية توثق اعتقال وتعذيب 51 شخصاً في سجون سرية تديرها الإمارات باليمن

"فايننشال تايمز": الانكماش الاقتصادي في الإمارات يدفع شركة "إعمار" لبيع أصولها

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-07-17

 

استكمالاً للتقارير التي  تتناول حالة التراجع الاقتصادي الذي تشهدة الإمارات  وخاصة دبي لا سيما في مجال الغقارات، ذكرت صحيفة «فايننشال تايمز» المتخصصة في الشأن الاقتصادي، أن الانكماش الذي يعانيه اقتصاد الإمارات دفع شركة «إعمار» لعرض سلسلة من الأصول للبيع، في محاولة منها لجمع الأموال من خلال التخلص من الأصول غير الأساسية في خضم ركود الممتلكات بمركز الأعمال الخليجي.

 

ووفقا لمصادر، فإن شركة «إعمار» عرضت بيع فنادق وعيادات ومدارس، واتفقت مع العديد من الأطراف المعنيَّة لإتمام عمليات البيع، حسب الصحيفة.

وتملك حكومة دبي نحو 30% من أسهم الشركة، وتسعى للحصول على ما يصل إلى 1.4 مليارات دولار أمريكي من قيمة ما تسعى لبيعه من أصول.

 

وتعاني سوق العقارات، أحد أهم المحركات الاقتصادية في دبي، من انخفاض الطلب الإقليمي منذ انهيار سوق النفط عام 2014.

وفي بيان لها، قالت شركة «إعمار»، مطوِّر برج خليفة بدبي، إن الشركة تنظر في مختلف خيارات الحصول على التمويل لتمشية أعمالها، حيث تسعى الشركة لجمع 700 مليون دولار عن طريق بيع محفظة الفندق.

 

كما ستبيع عيادات ومدارس بقيمة تصل إلى 700 مليون دولار، حيث تم التعاقد مع بنك «ستاندرد تشارترد» لتنفيذ عملية البيع.

وتعرض اقتصاد دبي لضربة شديدة منذ انخفاض أسعار النفط عام 2014؛ الأمر الذي أدى إلى انخفاض كبير في بيع العقارات خلال السنوات الثلاث الماضية، كما أنه أثر على حركة الفندقة والضيافة، في حين أسهمت الرسوم التي فرضتها الإمارات على المبيعات، في تفاقم الظروف التجارية الصعبة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من المغتربين غادروا دبي بعد أن فقدوا وظائفهم، وأن هناك شعورا لدى المستهلك بالهدوء وعدم الشراء.

 

و تلوح في أفق الدولة أزمة عقارية واسعة، إنها مخاوف لا يمكن لأبوظبي ودبي تجاهلها، ومع استمرار التغاضي عنها ببناء حلول "ترقيعية"، ومنذ بداية العام الجاري بدأت هذه الفقاعة بالانفجار، دون الكثير من الإسراع في معالجتها.

 

وصدر في 14 يوليو/تموز الجاري، تقرير عن (Knight Frank) المؤسسة البحثية المتخصصة بدراسة العقارات عبر العالم، لتكشف عن تراجع قيمة "العقارات" في "أبوظبي" و"دبي" كأكبر انخفاضات في العالم من بين 150 سوقاً تم تحليلها.

 

وتقول المؤسسة إنها قامت بتحليلها على مدى 12 شهراً ماضية. حيث تراجعت قيم العقارات في أبوظبي بنسبة 7.2٪ ودبي 4.8% مما جعل المدينة الاقتصادية في المرتبة 142 عامياً.

 

وقد أظهر أحدث مؤشر للمدن السكنية العالمية Q1 2018، والذي يقيس الحركة في متوسط ​​الأسعار السكنية عبر 150 مدينة في جميع أنحاء العالم، أن قيم العقارات في أبوظبي الأكثر انخفاضاً على مستوى العالم.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بلومبيرغ: الاقتصاد في دبي يفتقر للشفافية ويسير نحو المجهول

بلومبيرغ: تراجع قياسي في عدد الوظائف بالإمارات

الإمارات في أسبوع.. "التسامح" غطاء القمع و"الهجرة" الحل الأخير

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..