أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

محمد بن راشد: العطاء أن تركز على ما هو داخل الوطن بدلاً من خارجه والخوض في السياسة مهلكة للموارد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-05

عبر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، عن امتعاضه من التدخل في القضايا الخارجية على حساب الاهتمام بقضايا الداخل في «العالم العربي».

 

وندد الشيخ محمد بن راشد في عدة تغريدات نشرها على حسابه الشخصي في موقع «تويتر» مساء السبت، بالسياسة التي وصفها بأنها مفسدة للأخلاق، مؤكداً أن «العطاء كل العطاء أن تركز على ما هو داخل الوطن بدلاً من خارجه»، في إشارة رأى فيها مراقبون انتقاداً مبطنا لسياسات أبو ظبي في التدخل في عدد من الملفات الخارجية في الصومال وإثيوبيا وجيبوتي وليبيا ومصر وغيرها من الدول التي تضربها موجات العنف.


وقال آل مكتوم في تغريدة له على تويتر «علمتني الحياة أن الخوض الكثير في السياسة في عالمنا العربي هو مضيعة للوقت… ومَفسدة للأخلاق… ومَهلكة للموارد… من يريد خلق إنجاز لشعبه فالوطن هو الميدان… والتاريخ هو الشاهد… إما إنجازات عظيمة تتحدث عن نفسها أو خطب فارغة لا قيمة لكلماتها ولا صفحاتها».


وأضاف: «لدينا فائض من السياسيين في العالم العربي، ولدينا نقص في الإداريين. أزمتنا أزمة إدارة وليست موارد… انظر للصين واليابان لا يملكان موارد طبيعية أين وصلوا… وانظر لدول تملك النفط والغاز والماء والبشر، ولا تملك مصيرها التنموي… ولا تملك حتى توفير خدمات أساسية كالطرق والكهرباء لشعوبها».


وندد آل مكتوم بالتدخل «السياسي» في مجالات العمل المختلفة في الدول العربية، وقال: «في عالمنا العربي… السياسي هو من يدير الاقتصاد، ويدير التعليم، ويدير الإعلام، ويدير حتى الرياضة! (مع أن) وظيفة السياسي الحقيقية هي تسهيل حياة الاقتصادي والأكاديمي ورجل الأعمال والإعلامي وغيرهم».


ورأى مراقبون أن التغريدات تشير إلى امتعاضه من السياسات التي يتبعها كل من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إزاء عدد من القضايا الإقليمية والدولية، والتي أثرت على الأداء الداخلي للاقتصاد في كل من الإمارات والسعودية


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قناة "فيجوال بوليتكس": دبي على حافة أزمة اقتصادية كبيرة نتيجة قرارات أبوظبي السياسية (فيديو)

لماذا يبقى الإماراتيون في الظلام دون الحصول على أسباب كافية لإعادة السفارة إلى دمشق؟!

التدقيق في السياسة الخارجية للإمارات.. الضرورة والأثر (تحليل خاص)

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..