أحدث الإضافات

مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية
إيكونوميست: تفجير الناقلات في الخليج لعبة غامضة وعنيفة قد تقود للحرب
المركب العربي التائه في بحر الظلمات
قرقاش رداً على وزير الخارجية الإيراني: مصداقيته تتضاءل يوما بعد يوم
العسكر تاريخ واحد
هجوم يستهدف ناقلتي نفط بخليج عمان انطلقتا من الإمارات والسعودية
وقفة احتجاجية في المكلا باليمن تطالب بافتتاح مطار حولته الإمارات لقاعدة عسكرية
محمد بن زايد يستقبل ملك ماليزيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
رسالة من أعضاء بالكونجرس الأمريكي للسفير الإماراتي تدعو لإطلاق سراح أحمد منصور
وزير الطاقة الإماراتي: أوبك بصدد الاتفاق على تمديد خفض الإنتاج

عائلة "أسترالي" معتقل في الإمارات تطالب بإخراجه من سجن سيء السمعة

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2018-08-08

ويدعو أقارب رجل أسترالي معتقل في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من تسعة أشهر إلى إخراجه من سجن سيئ السمعة في أبوظبي، حسب ما نقل التلفزيون الأسترالي (ABC NEWS) يوم الثلاثاء (7 أغسطس/آب 2018).

وتم اعتقال نعيم عزيز عباس في دبي في أكتوبر / تشرين الأول 2017، وهو الآن محتجز في سجن الوثبة خارج أبوظبي، وتم توجيه اتهام له بالعمل كمخبر لصالح دولة قطر المجاورة في ظل أزمة سياسية عالقة بين الدولتين.

 

وقال التلفزيون الأسترالي إن العديد من جماعات الدفاع الدَّوْلِيَّة تؤكد أن النزلاء في الوثبة غالباً ما يتعرضون للتعذيب ومختلف انتهاكات حقوق الإنسان.

إحدى النساء الأستراليات اللواتي سجنن هناك في عام 2015 بسبب انتقاد السلطات الإماراتية على موقع فيسبوك وصفت نظام العدالة بأنه مكبل بالأغلال، وأنها تعرَّضت لتفتيش مهين وتكبيل القدمين والرجلين، وتم إجبارها على النوم في أرض خرسانية دون إمكانية الوصول إلى ورق الحمام أو أواني الطعام.

 

وقال شقيق عباس لشبكة (ABC) إن العائلة تعيش قلقاً متزايداً بشأن "عباس" البالغ من العمر 64 عاما.

وقال عادل عباس "إنه محتجز مع مجموعة إرهابية بالغة الخطورة في قسم محدود للغاية في سجن الوثبة، لذلك نحن قلقون جدا بشأن سلامته وصحته".

وأضاف: "أنا بحاجة إلى أن تتدخل حكومتنا لنقل [أخي] إلى سجن أمني أقل تقييدًا".

 

نعيم عزيز عباس، مواطن أسترالي مولود في العراق، عمل كسائق قطار في سيدني قبل أن ينتقل إلى دبي في عام 2009 للعمل في هيئة الطرق والمواصلات في الإمارات.

تعتبر قضية عباس حساسة بشكل خاص نظراً للتوترات السياسية والعسكرية بين الإمارات وقطر التي ازدادت حدتها خلال العام الماضي، مع استمرار الإمارات في اتهام قطر بدعم الإرهاب.

 

وفي الأسبوع الماضي، ظهر لفترة وجيزة في المحكمة، وبناء على مذكرات قنصلية فقد قال القاضي إنه يشتبه في أنه كان يحمل معلومات عن هيئة الطرق والمواصلات في دبي إلى حكومة قطر مقابل المال.

وقال "عباس" للقاضي إنه سافر إلى قطر لعرض تجربته الخاصة وليس تقديم معلومات عن دولة الإمارات.

كما أخبر المحكمة بأن المبلغ الذي استلمه كان لتغطية نفقات سفره فقط، وأنه أبلغ صاحب العمل في دولة الإمارات برحلته، التي تم أخذها خلال إجازته السنوية.

 

في مايو/أيار الماضي رفعت وزيرة الخارجية جولي بيشوب قضية عباس مع نظيرها الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان خلال لقاء مباشر في مبنى البرلمان.

 

وقالت متحدثة باسم السيدة بيشوب إن مسؤولين قنصليين من وزارة الشؤون الخارجية والتجارة التقوا مع نعيم عزيز عباس وكانوا "يقدمون المساعدة القنصلية بما في ذلك الاتصال بأسرته في أستراليا".

 

المصدر

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أمينة العبدولي ومريم البلوشي تتعرضان لسوء المعاملة في سجن الوثبة

"العربية لحقوق الإنسان": رسالة من معتقلة إماراتية تكشف عن انتهاكات جسيمة وإهمال طبي بسجون أبوظبي

ذوو معتقل فلسطيني في الإمارات تناشد سفير بلدهم التدخل للإفراج عنه

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..