أحدث الإضافات

مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية
إيكونوميست: تفجير الناقلات في الخليج لعبة غامضة وعنيفة قد تقود للحرب
المركب العربي التائه في بحر الظلمات
قرقاش رداً على وزير الخارجية الإيراني: مصداقيته تتضاءل يوما بعد يوم
العسكر تاريخ واحد
هجوم يستهدف ناقلتي نفط بخليج عمان انطلقتا من الإمارات والسعودية
وقفة احتجاجية في المكلا باليمن تطالب بافتتاح مطار حولته الإمارات لقاعدة عسكرية
محمد بن زايد يستقبل ملك ماليزيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
رسالة من أعضاء بالكونجرس الأمريكي للسفير الإماراتي تدعو لإطلاق سراح أحمد منصور
وزير الطاقة الإماراتي: أوبك بصدد الاتفاق على تمديد خفض الإنتاج

إيران تدعو السعودية والإمارات والبحرين للحوار

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2018-08-08

قال وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، إن بلاده تريد ترميم العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين، داعيا إلى الحوار لمواجهة "التطرف" في المنطقة، وتحديدا تنظيم "الدولة الإسلامية".

 

وأضاف "ظريف" في مقابلة صحفية نشرتها "ديلي إيران"، أنه "مثلما قال رئيس الجمهورية (حسن روحاني)، فإننا بصدد ترميم العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين، وقد رحبنا دوما بالحوار".

وأكد الوزير الإيراني على "رغبة بلاده في دعم الأمن والاستقرار في المنطقة".

 

وتابع: "إلا أن الأمريكان طرحوا مزاعم لا أساس لها، وادعوا أنهم يريدون إيصال الصادرات النفطية الايرانية إلى الصفر، وهو زعم لا يمكن تنفيذه، فالدول التي تتفاوض أمريكا معها حاليا، أعلنت أنها ستواصل شراء النفط من إيران".

 

ووافقت السعودية على دخول دبلوماسي إيراني لتولي رئاسة مكتب لرعاية المصالح الإيرانية في المملكة، وذلك في خطوة نادرة منذ قطع العلاقات بين البلدين.

وقبل أيام، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي"، إن هناك "انفراجة" في العلاقات بين البلدين.

 

وأضاف: "حتى أسبوعين مضيا، لم تصدر أي تأشيرات دخول للأسماء التي قدمناها منذ فترة طويلة".

وتابع: "لكن في غضون الأسبوع أو الأسبوعين الماضيين، كانت هناك انفراجة، وأعتقد أن ثمة مؤشرات على أن مكتب رعاية المصالح سيُفتح".

 

وقطعت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع إيران إثر اقتحام محتجين سفارتها في طهران بعدما أعدمت السعودية رجل دين شيعي في يناير/كانون الثاني 2016، فيما تتهم كل من الإمارت والسعودية إيران بدعم الحوثيين وتزويدهم بالسلاح والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة لتنفيذ  هجمات ضد أهداف إماراتية وسعودية.

والأسبوع الماضي اتهم قائد الفيلق الرابع في الحرس الثوري الإيراني دولة الإمارات بالوقوف وراء أزمة انهيار العملة الإيرانية أمام الدولار الأمريكي. 

وقال اللواء ناصر شعباني إن "جهاز الاستخبارات الإماراتي كان يقف وراء زعزعة أسواق العملة في إيران" بحسب ما نقلته وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.



وأضاف شعباني: "تم إعتقال 13 شخصا مرتبطين بجهاز الاستخبارات الإماراتي وكان دور هؤلاء يقتصر على شراء جميع الدولارات الموجودة في الأسواق الايرانية ونقلها إلى مدينة السليمانية في العراق".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قمة مكة الخليجية.. حسابات الرياض الخاطئة

عندما يقتل عسكر السودان البشر والمستقبل

النظام العربي: بين القمم وإيران

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..