أحدث الإضافات

"الأخبار" اللبنانية تزعم زيارة رئيس الأركان الإسرائيلي إلى الإمارات ولقاءه مع محمد بن زايد
"إير برلين" الألمانية تقاضي الاتحاد الإماراتية وتطالب بملياري يورو كتعويض
صحيفة تزعم عن دور إماراتي في زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والتخطيط لمرحلة خلافة قابوس
المركزي اليمني ينتظر ثلاثة مليارات دولار ودائع موعودة من الإمارات والكويت لوقف تدهور الريال
ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات
طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران
لماذا يدعم ترامب بن سلمان؟
الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة
عبدالخالق عبدالله: الخلاف مع قطر سينتهي مهما طال الزمن
البنتاغون يطالب السعودية والإمارات بـ331 مليون دولار بسبب حرب اليمن
قرقاش يرحب بـ"اتفاق السويد"حول اليمن ويعتبره نتيجة للضغط العسكري على الحوثيين بالحديدة
إمارة عجمان تخطط لإصدار أول سنداتها الدولية في 2019
انتكاس مشروع "الزوراء" الإماراتي في مواجهة تباطؤ عقاري
الهوية في قبضة التوظيف السياسي
الحاجة لمجلس وطني كامل الصلاحيات.. دوافع الاقتصاد والسياسة والتركيبة السكانية

تقرير أمريكي: وفاة 2900 شخص خلال عام بسبب التدخين في الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-10

كشف تقرير "أطلس التبغ 2018" الذي تعده الجمعية الأميركية للسرطان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وتصدره كل عامين أن أكثر من 2900 شخص في دولة الإمارات ماتوا خلال عام بسبب مضاعفات الأمراض التي يسببها التدخين وفقًا لإحصاءات عام 2016، بواقع 52 حالة وفاة بين الرجال أسبوعيا أي ما يعادل 12.84% من إجمالي حالات الوفاة بصورة عامة بين الرجال في الدولة، ووفاة 5 نساء أسبوعياً من جراء التدخين، بنسبة 6.05% من وفيات النساء بصورة عامة.

 

ولفت التقرير إلى أن 903 آلاف من الرجال البالغين بدولة الإمارات الذين تتجاوز أعمارهم 15 سنة فأكثر يستخدمون التبغ يومياً وتحديداً السجائر، بنسبة 14.35% من هذه الفئة العمرية، بينما توجد 35.500 امرأة تدخن "السجائر" يومياً، وهو ما يمثل 1.89% من النساء اللواتي أعمارهن فوق 15 سنة في الدولة.

وأظهر التقرير الذي اطلعت عليه جريدة "الاتحاد" الإماراتية أن 2300 طفل في الدولة تتراوح أعمارهم بين 10 و15 سنة يدخنون بنسبة 1.31% من إجمالي عدد الأطفال في هذه الشريحة العمرية، بينما تدخن 1000 فتاة "من الفئة العمرية للذكور ذاتها" وتمثلن 0.61%.

وكشف التقرير أن العبء الاقتصادي على دولة الإمارات بسبب استخدام التبغ، يصل إلى 1.044 مليار درهم، وهذا العبء يضم تكاليف مباشرة، وهي زيادة النفقات على الرعاية الصحية، وتكاليف غير مباشرة تتمثل في انخفاض الإنتاجية بسبب معدلات الوفاة المبكرة وانتشار الأمراض.

 

وأشار التقرير في نسخته السادسة إلى أن العوائد المجمعة لأكبر 6 شركات لإنتاج التبغ في العالم العام الماضي، فاقت 346 مليار دولار، ونوه إلى وجود أقل من ألف طن متري من التبغ أنتج في الإمارات، ويمثل إنتاج التبغ نسبة ضئيلة من القطاع الزراعي بالدولة، حيث لا تتعدى الأراضي الزراعية المخصصة للتبغ 0.01%، من إجمالي الأراضي الزراعية بالدولة.

 

وأوصى التقرير بضرورة أن تكون جهود مكافحة التبغ "مستمرة وقوية" وتصل إلى كل المجتمع، وتدعم بكل المصادر والوسائل للتغلب على هذا الخطر، مشددا على أهمية أن تكون الجهود أكبر لإحداث التغير.

 


وأوضح براسانث مانغات الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لمجموعة "أن أم سي" هيلث المحدودة، أن العبء المالي الناجم عن فقدان الإنتاجية وتكاليف الرعاية الصحية، يُقدر بنحو 2 تريليون دولار أو ما يعادل 2% من إجمالي الناتج الاقتصادي العالمي وذلك على الصعيد العالمي، وخلال السنوات الماضية حدث ارتفاع مفاجئ في عادة التدخين في الإمارات، ولذلك تم تطبيق الضريبة الانتقائية على التبغ خلال الربع الرابع من عام 2017، بغية دفع المزيد من المدخنين على الخروج من السوق وتشجيعهم على الإقلاع عن التدخين.

 

وأكد مانغات أن التدخين يضاعف خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بل قد يمثل مؤشراً خطيراً مباشرًا لسرطان الرئة، حيث إن دخان التبغ يتألف من مزيج من أكثر من 4000 مادة كيميائية، منها 250 مادة سامة، وما لا يقل عن 50 مادة تسبب السرطان.

 

ولفت إلى أن الغالبية العظمى من حالات الوفاة بسبب التدخين في دولة الإمارات جاءت بين الرجال بنسبة 92%، فيما توفي 8% فقط من النساء جراء التدخين، متوقعا أن يحدث انخفاض في أعداد المدخنين، بعد تطبيق الضريبة الانتقائية، الا انه حذر من أن تتفاقم المشكلة نظرًا للاستخدام المتزايد للسجائر الأرخص ثمنًا، مما يجعل المدخنين عرضة لأكبر قدر من الآثار الضارة للتدخين

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الحقوق في الإمارات.. مغالطات الإعلام المفضوحة

طائرة إماراتية تهبط اضطراريا في إيران

ميدل إيست مونيتور: تسجيلات مريم البلوشي حول تعذيبها بالسجون تحبط إدعاءات التسامح في الإمارات

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..