أحدث الإضافات

محلل روسي: عودة سفارة الإمارات إلى دمشق اعتراف سعودي بنظام "الأسد"
إضراب العمال يوقف حركة ميناء تديره الإمارات في الجزائر
في الذكرى 47 لتأسيسه.. المجلس الوطني غائب أم مغيب؟!
فيلم في لندن عن محنة المعتقلات السياسيات في الإمارات
تحقيقات أردنية تكشف علاقة رئيس مؤمنون بلا حدود الاستخبارية بالإمارات
خلال مشاركته في "وارسو" بحضور نتنياهو...عبدالله بن زايد يعترف بحق (إسرائيل) بالدفاع عن نفسها من "خطر إيران"
"طيران الإمارات" تقلص طلبياتها وتشتري 70 طائرة "إيرباص"بقيمة 21.4 مليار دولار
بعد صدور حكم بسجنه...أمين عام"نداء تونس"يلجأ للإمارات ويدعو السبسي للترشح للرئاسة
صندوق إماراتي لتنمية الصناعات الدفاعية العسكرية والأمنية في السوق المحلي
مقايضة وارسو: مواجهة ايران مقابل دعم «صفقة القرن»؟
أولويات التسامح عند العرب : الكنيسة أم المسجد؟
إحراق مفهوم "التسامح"
إعمار تنهي صفقة بيع بعض أصولها الفندقية بـ2.2 مليار درهم
إيران تتهم دول بالمنطقة بالتورط في هجوم سقط فيه عشرات القتلى والجرحى من الحرس الثوري
مقتل ثلاثة عناصر من قوات"الحزام الأمني" الموالية للإمارات جنوب اليمن

تحركات في الكونغرس الأمريكي لوقف دعم التحالف السعودي الإماراتي في اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-19

تقدم السيناتور الديمقراطي كريس مورفي، بمشروع تعديل أمام مجلس الشيوخ الأمريكي على موازنة الدفاع للعام 2019، وذلك بعد أن كشف تقرير أن القنبلة التي أطلقها التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، واستهدفت حافلة مدرسية في مدينة صعدة اليمنية “أمريكية الصنع″.

 

ويقضي التعديل بقطع الدعم لعمليات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، إلى أن يؤكد وزير الدفاع الأمريكي بشكل قاطع أن هذا الدعم لا ينتهك القانون الدولي أو سياسات الجيش الأمريكي في حماية المدنيين، إذ يحظر القانون الأمريكي استخدام أسلحته  في استهداف المدنيين.

 

وكشف تقرير لشبكة “سي إن إن”، أن القنبلة التي استخدت لقصف الحافلة هي من نوع “أم.كي-82″ موجهة بالليزر، وتزن نحو 227كغ، وتصنعها شركة “لوكهيد مارتن” للصناعات العسكرية التي تعد من أبرز المتعاقدين مع وزارة الدفاع الأمريكية.

 

وكانت القنبلة التي أسقطتها طائرة من التحالف على حافلة مدرسية في صعدة شمالي اليمن، في التاسع من الشهر الجاري تسببت  في مقتل 51 شخصاً بينهم 40 طفلاً.

كما أكدت “سي إن إن”، أن القنبلة هي ذاتها التي استخدمت في هجوم التحالف العربي على مجلس عزاء في اليمن عام 2016، والذي أودى بحياة أكثر من مئة شخص.

وبحسب الأمم المتحدة فإنّ اليمن، أفقر بلد في الشرق الأوسط، يشهد أكبر كارثة إنسانية في العالم، شهدت مقتل أكثر من 9200 شخص، منذ ثلاث سنوات.

ومنذ عام 2015، قدّمت واشنطن للتحالف العربي، أسلحة ومعلومات استخبارية، وعمليات تزويد بالوقود في الجو.

وتواجه إدارة الرئيس دونالد ترامب وفقاً لوسائل إعلام أمريكية  ضغوطاً متزايدة، للحد من دعمها العسكري للتحالف العربي، مع تصاعد التقارير التي تتحدث عن وقوع انتهاكات في صفوف المدنيين والمزاعم الجديدة عن السجون السرية التي تديرها الإمارات والتي يتعرض فيها المعتقلون للاغتصاب والتعذيب الجنسي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يستقبل السيناتور الأمريكي ماكين في أبوظبي

الكونغرس: فائض القوة وغرور السياسة

وزير الدفاع الأمريكي: نراجع الدعم المقدم للتحالف العربي في اليمن

لنا كلمة

إحراق مفهوم "التسامح"

أعلنت الدولة عن عام 2019 بكونه "عام التسامح"، والتسامح قيمة عالية في الأديان والإنسانية ويبدو أن جهاز أمن الدولة أحرق المفهوم، أو أن هذا كان هدفه في الأساس لتنعدم آمال الإماراتيين بإمكانية التصالح مع ما… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..