أحدث الإضافات

الخليج العربي ما بعد الوهم المتبدّد
الأمم المتحدة: الإمارات والسعودية تمنعان وصول الوقود لليمن
لم تعد آمنه.. تحذير للباحثين الأمريكيين من الدراسات الميدانية في الإمارات
التسامح في الإمارات بين القيمة والرقم.. مزايدة الإعلام وانتقام جهاز الأمن
الخارجية الأمريكية: نتواصل مع شركائنا بالمنطقة لحل الأزمة الخليجية
أحلام السيطرة الإيرانية من الشاه إلى الخميني
اتهامات لمنظمة بحثية ممولة إماراتيا بإثارة الفتنة في الأردن بعد اختلاق تعرض أمينها العام للخطف
الإمارات تشيد برفض الكونغرس الأمريكي مشروق قرار لوقف بيع الأسلحة للبحرين
المعتقلات والخطر الداهم بالدولة
الإمارات في أسبوع.. البحث عن "المواطنة" في دفاتر القمع وتقارير المخبرين
أرباح طيران الإمارات تهبط 86% خلال ستة شهور
غرينبلات: سفراء الإمارات ووزراء (إسرائيل) لم يشعروا بعدم الارتياح عندما جلسوا على طاولة واحدة بواشنطن
معتقلات الإمارات... ما الذي يحدث داخل سجون الدولة؟!
وول ستريت جورنال: دبي أعلنت عن أكبر خسائرها في الوظائف هذا العام مع استمرار تراجع اقتصادها
تجار الحروب إذ يحتفلون بالسلام

حملة في لندن رفضاً للانتهاكات التي تمارس بحق المعتقلات في سجون الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-08-27

 

نظم حقوقيون في وسط العاصمة البريطانية لندن تظاهرة، دعوا فيها إلى وضع حد لسوء المعاملة التي تتعرض لها السجينات في الإمارات.

 

جاءت الوقفة التي نظمتها الحملة الدولية للحرية في الإمارات (ICFUAE)، بعد الشهادات الأخيرة لسجينات في الإمارات، واللاتي كشفن فيها عن ممارسات تعذيب من قبل سجانيهن.

وتقول الحملة في بيان صادر عنهم  "ظهرت هذه الشهادات للعلن بعد أن تم تهريب سلسلة من الرسائل والتسجيلات الصوتية من سجن الوثبة في أبوظبي، في وقت سابق من هذا العام، ويشرح فيها بالتفصيل ممارسات التعذيب والظروف اللاإنسانية والمعاملة المهينة التي تجبر السجينات على تحملها في الإمارات العربية المتحدة.



وفي إحدى الرسائل، قالت مريم البلوشي، سجينة الرأي البالغة من العمر 21 عاما، إن موظفي الأمن في السجن هددوها بالاغتصاب في مناسبات عديدة وعرضوها للإساءة اللفظية والجسدية.

وفي أخرى ، قالت أمينة عبد الله ، 36 سنة، إنها احتُجزت في الحبس الانفرادي، وأجبرت على التوقيع على اعتراف كاذب تحت الإكراه خلال فترة الاستجواب، وتم ضربها في مناسبات عديدة من قبل قوات الأمن الإماراتية.

 

وقال متحدث باسم الحملة الدولية للحرية في الإمارات: هذه الشهادات هي دليل إضافي على العيوب العميقة التي تكمن في صميم النظام القانوني الإماراتي، حيث أصبحت ممارسات التعذيب والافتقار إلى الإجراءات القانونية أكثر منهجية بشكل متزايد في السنوات الأخيرة. يجب ممارسة ضغوط دولية على السلطات الإماراتية للالتزام بقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والتي توفر الحقوق الأساسية للسجناء مثل الحصول على الرعاية الطبية الملائمة، والطعام وغيرها من وسائل الراحة. "



وأضاف: "هذه التطورات هي جزء من قضية أوسع من التعذيب المنهجي وسوء المعاملة في السجون الإماراتية".

 

كما أطلق مركز الإمارات لحقوق الإنسان عريضة ناش فيها أحرار الإمارات والخليج التوقيع عليها للمطالبة بالإفراج عن معتقلات الرأي في الدولة وبالأخص أمينة العبدولي ومريم البلوشي وعلياء عبد النور.

وتحدث فيديو خاص للتعريف بالمعتقلات عما يتعرضن له من سوء معاملة وتعذيب وإهانات بسبب حرية التعبير عن الرأي.

وسبق لأمينة العبدولي ومريم البلوشي وعلياء عبد النور أن سربوا محادثات هاتفية أو رسائل لهن سردن فيها ما يتعرضن له من سوء المعاملة والتعذيب والضرب والعزل الانفرادي ومنعهن من التواصل مع أبنائهن وذويهن وممارسة ضغوط نفسية ضدهن.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ثلاثة أعوام على اعتقال ناصر بن غيث...استمرار لسياسة التنكيل والانتهاكات

انتهاكات متواصلة لحرية الصحافة في الإمارات تكذب الادعاءت الرسمية  

رعاية وزارة الداخلية لمنتدى حقوق الإنسان يكشف سوء الانتهاكات في الإمارات

لنا كلمة

المعتقلات والخطر الداهم بالدولة

لاشيء يبرز بوضوح الخطر الداهم بالدولة والمجتمع، من اعتقال النساء وتعذيبهن بتُهم ملفقة ومحاكمات سياسية شنيعة، تسيء للدولة والمجتمع والإرث التاريخي لأي دولة؛ ويبدو أن أجهزة الأمن في أبوظبي فعلت ذلك وتزيد.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..