أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس صربيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
"معهد باريس الفرانكفوني": حقوقيون يطلقون متحفا افتراضيا حول انتهاكات الإمارات
فورين بوليسي: هجمة سعودية وإماراتية ضد عضويتي الكونغجرس الأمريكي المسلمتين
عبر صفقة بقيمة 73 مليون دولار...دحلان يستحوذ على فضائية مصرية بأموال إماراتية
الخليج والسترات الصفراء
الإمارات والسعودية تستخدمان عملة رقمية في تسويات خارجية
الخليج كان فكرة وحلما فهل سيتحول إلى سراب؟
"ميدل إيست آي": تونس مهددة بانقلاب إماراتي سعودي
واقع حقوق الإنسان في الإمارات "مظلم" يتغذى على الاضطهاد والقمع والتعذيب
"ستاندرد تشارترد" يخفض وظائف بأنشطة مصرفية في الإمارات
تسريب صوتي لمعتقلة سودانية تروي معاناتها داخل سجون أبوظبي
مصادر تؤكد وفاة معتقل تحت التعذيب في الإمارات
وزير الطاقة الإماراتي: اتفاق للتعاون بين أوبك والمنتجين المستقلين خلال 3 أشهر
الحلم الخليجي الذي انهار
محتجون في عدن يتهمون الإمارات بالوقوف وراء الاغتيالات

قرقاش يتهم الحوثيين بنهب 6 مليارات دولار ويشيد بدعم السعودية للريال اليمني

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-10-02

رحب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، بمبادرة السعودية لمساعدة المصرف المركزي اليمني، مطالباً بالضغط على الحوثيين لإعادة المليارات المنهوبة من الدولة اليمنية.

 

وفي تغريدة له على موقع "تويتر" كتب: "‏يمثل انهيار الريال اليمني تحدياً أساسياً للمواطن أكثر تأثيراً من توفر المواد الغذائية، مبادرة السعودية الشقيقة لدعم الريال في هذه الظروف مهمة، ومن الضروري أن يضغط المجتمع الدولي على الحوثي ليسلم جزءا من 5 إلى 6 مليارات دولار التي ينهبها من دخل الدولة لدعم الريال".

 

وأمس الاثنين، وجه  الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بتقديم مبلغ 200 مليون دولار أميركي منحة للبنك المركزي اليمني دعماً لمركزه المالي.

وهوى الريال اليمني مجددًا أمام سلة العملات الأجنبية، مساء الأحد، مسجلًا أدنى مستوى في تاريخه، بوصول الدولار الواحد بالسوق السوداء إلى 760 ريالًا.

 

وهذه أدنى نقطة انهيار للريال اليمني عبر تاريخه، بعد سلسلة انهيارات بدأت منذ منتصف يوليو/تموز الماضي، بعد أن استقر الريال اليمني نحو 6 أشهر على سعر 480 ريالاً للدولار الواحد.

 

وكان  وزير النقل اليمني صالح الجبواني، اتهم بشكل مبطن، الإمارات بالوقوف وراء انهيار سعر صرف العملة اليمنية، في محاولة منها لإسقاط سلطة الرئيس هادي.


وقال في تغريدة له أمس في صفحته الرسمية في (تويتر) إن «الرئيس والحكومة هما المكونان السياديان اللذان بقيا من اليمن الواحد قبل الانهيار والتشظي الذي تسعى له أطراف عدة على الأرض. وحينما صمدت الحكومة في معركة كانون أول/يناير ثم أزمة سقطرى، تم دفع العُملة للانهيار والهدف إسقاط الحكومة، ثم ابتزاز الرئيس (هادي) لتشكيل حكومة تضفي على التشظي والانهيار صبغة رسمية». 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محطة أخرى للسلام المستحيل في اليمن

"الحوثيون": اتفاق تبادل الأسرى يشمل المعتقلين في سجون الإمارات والسعودية

اليمن.. أفق المفاوضات المقبلة

لنا كلمة

إجراءات القمع الجديدة

صدرت تعديلات جديدة على "قانون العقوبات"، وفيما يبدو أنها ليست مواد قانونية لكنها أقرب إلى إجراءات إدارية تظهر تجريماً واضحاً للدراسات البحثية السياسية والاجتماعية، وتعتبرها أسراراً تخص أمن الدولة! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..