أحدث الإضافات

انتهاكات أم الهيلان
السفير الإماراتي بالمغرب يغادر الرباط تلبية لـ"طلب سيادي عاجل" من أبوظبي
إيران تهدد بغلق مضيق هرمز إذا منعت صادراتها النفطية وأمريكا ترد
الحوثي يهدد بقصف مواقع استراتيجية في السعودية والإمارات وضرب اقتصادهما
قوات يمينة مدعومة من الإمارات تمنع تصدير النفط من محافظة شبوة
الغارديان: طائرات إماراتية مسيرة تقصف طرابلس دعماً لهجوم حفتر
الصراع على السودان "الجديد" 
ما بعد الدولة وما قبلها
حجم القوات الجوية الإماراتية الموجودة في ليبيا
فلل دبي تخسر 12% من قيمتها وتتراجع إلى 2.6 مليون درهم
الإمارات في أسبوع.. المخاطرة بالحياة وسيلة لكشف الانتهاكات.. والاستقرار السلطوي دعاية إلى زوال
الذكرى السابعة لاعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي.. رؤية متقدمة في مواجهة الظلم
ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)
"التجسس" في تركيا.. أهداف الإمارات واتجاه سوء العلاقات
الإمارات والسعودية تدعمان السودان بـ 3 مليارات دولار

يومنا الوطني

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2018-12-01

يحتفل وطننا بعيده الوطني لتأسيس الاتحاد؛ 47 عاماً من الإخوة والألفة والمودة وبناء الدولة الرشيدة الطموحة؛ ذكرى العهد والوفاء، تذكير بدموع الاتحاد وروحه وحياته، عندما لبى شيوخ الدولة نداءات الشعب الإماراتي بالوحدة والتقدم والتطور.

 

إنه يوم بهيج، سعيدة ذكراه، وحكام الدولة يتبادلون التهاني بتأسيس الاتحاد، والعلم يُرفع خفاقاً إلى الأبد، "عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا".  وطننا في عيده المستمر بجلال قدره وقيمته ترسيخ قوة الإرادة للشعب والحكام شيوخ الإمارات.

 

وبقدر المناسبة السعيدة ورفع الأعلام في كل منزل وبيت إماراتي فإنها مناسبة لتذكر رجال الوطن المخلصين في سجون جهاز أمن الدولة؛ هؤلاء المناضلين المستلهمين لتجربة الآباء المؤسسين وعودهم في ذلك اليوم، والسنوات الأولى لتأسيس الدولة، عندما كان الطموح والمجد في أعلى سماء، في بيئة عربية لم تكن تألف الوحدة والاتحاد بقدر ما ألفت التمزق والاختلاف، فكانت الإمارات منارة للدول بأمل دائم بإمكانية الاتحاد والتوحد.

 

خلال 47 عاماً تنبض هذه الدولة بالحياة، والمجد، بالتاريخ والقيّم ومنهج الآباء المؤسسون القويم الذي يبني دولة المواطنة المتساوية برفعة شيوخها وحكامها؛ وحكمتهم وقُربهم من المواطنين والمقيمين، عهد الآباء ووفاء وإخلاص المواطنين، لايستطيع كائن من كان تفريقهم أو التخلص من إرادتهم العظيمة القادرة على تجاوز كل الاختلافات.

 

إنَّنا أمام مناسبة وطنية عظيمة نهنئ فيها بالإنجاز التاريخي للإمارات ونهنئ قادة الاتحاد وشعب الاتحاد؛ ونؤكد المضي قُدماً بشأن ترسيخ المبادئ الأساسية لقيامه من أجل توثيق عراه، ورفعة مواطنية ومواجهة كل الأخطار التي تحاول المساس به. " رمز العروبة كلنا نفديكِ، بالدماء نرويكِ، نفديك بالأرواح يا وطن".

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

حجم القوات الجوية الإماراتية الموجودة في ليبيا

الصراع على السودان "الجديد" 

الغارديان: طائرات إماراتية مسيرة تقصف طرابلس دعماً لهجوم حفتر

لنا كلمة

انتهاكات أم الهيلان

الأدب الشعبي الإماراتي لديه الكثير من القصص عن "أم الهيلان" المرأة ذات السلوك الشيطاني، الذي يستهدف تمزيق البيوت وارتكاب الانتهاكات ونشر العداوة بين الناس، وتلقي باللوم على غيرها. هذا الشخصية الأسطورية تشبه مؤسسة جهاز أمن… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..