أحدث الإضافات

الإمارات تنضم لمبادرة أمريكية تدعو لمراجعة قوانين متعلقة بـ"الردة" وازدراء الأديان
التايمز: الإمارات تحاول رشوة نجمي كرة إنجليزيين لمهاجمة مونديال قطر
فاينانشال تايمز: تطوير برنامج تجسس إسرائيلي استخدمته الإمارات‎ للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي
المجلس الأعلى الليبي: هجوم وشيك لقوات حفتر على طرابلس بدعم من مصر والإمارات وفرنسا
نيويورك تايمز: السعودية تستغيث بترامب بعد انسحاب الإمارات من اليمن
الخليج كله لا بعضه
الأنظمة العربية بين الخضوع لترامب وظُلم مسلمي الأويغور!
أمريكا وروسيا تنتقدان الوضع الإنساني باليمن وتطالبان بوقف الحرب
خلف الحبتور يدعو لدعم المعارضة الإيرانية ويناشدها بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث
الأمم المتحدة تنتقد السعودية والإمارات لعدم وفائهما بالمساعدات لليمن
بداية الأفول الإماراتي
 تسريب تحقيقات تكشف تورط ضباط إماراتيين بعمليات اغتيال في عدن
رغم الانسحاب.. الإمارات حاضرة بقوة في اليمن عبر القوات الموالية لها
الواشنطن تايمز: أكبر عملية فساد بطلها وزير سعودي تضرب اقتصاد دبي
الأزمة الإيرانية الأمريكية: استمرار التوتر

يومنا الوطني

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2018-12-01

يحتفل وطننا بعيده الوطني لتأسيس الاتحاد؛ 47 عاماً من الإخوة والألفة والمودة وبناء الدولة الرشيدة الطموحة؛ ذكرى العهد والوفاء، تذكير بدموع الاتحاد وروحه وحياته، عندما لبى شيوخ الدولة نداءات الشعب الإماراتي بالوحدة والتقدم والتطور.

 

إنه يوم بهيج، سعيدة ذكراه، وحكام الدولة يتبادلون التهاني بتأسيس الاتحاد، والعلم يُرفع خفاقاً إلى الأبد، "عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا".  وطننا في عيده المستمر بجلال قدره وقيمته ترسيخ قوة الإرادة للشعب والحكام شيوخ الإمارات.

 

وبقدر المناسبة السعيدة ورفع الأعلام في كل منزل وبيت إماراتي فإنها مناسبة لتذكر رجال الوطن المخلصين في سجون جهاز أمن الدولة؛ هؤلاء المناضلين المستلهمين لتجربة الآباء المؤسسين وعودهم في ذلك اليوم، والسنوات الأولى لتأسيس الدولة، عندما كان الطموح والمجد في أعلى سماء، في بيئة عربية لم تكن تألف الوحدة والاتحاد بقدر ما ألفت التمزق والاختلاف، فكانت الإمارات منارة للدول بأمل دائم بإمكانية الاتحاد والتوحد.

 

خلال 47 عاماً تنبض هذه الدولة بالحياة، والمجد، بالتاريخ والقيّم ومنهج الآباء المؤسسون القويم الذي يبني دولة المواطنة المتساوية برفعة شيوخها وحكامها؛ وحكمتهم وقُربهم من المواطنين والمقيمين، عهد الآباء ووفاء وإخلاص المواطنين، لايستطيع كائن من كان تفريقهم أو التخلص من إرادتهم العظيمة القادرة على تجاوز كل الاختلافات.

 

إنَّنا أمام مناسبة وطنية عظيمة نهنئ فيها بالإنجاز التاريخي للإمارات ونهنئ قادة الاتحاد وشعب الاتحاد؛ ونؤكد المضي قُدماً بشأن ترسيخ المبادئ الأساسية لقيامه من أجل توثيق عراه، ورفعة مواطنية ومواجهة كل الأخطار التي تحاول المساس به. " رمز العروبة كلنا نفديكِ، بالدماء نرويكِ، نفديك بالأرواح يا وطن".

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الأنظمة العربية بين الخضوع لترامب وظُلم مسلمي الأويغور!

المجلس الأعلى الليبي: هجوم وشيك لقوات حفتر على طرابلس بدعم من مصر والإمارات وفرنسا

فاينانشال تايمز: تطوير برنامج تجسس إسرائيلي استخدمته الإمارات‎ للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..