أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. المخاطرة بالحياة وسيلة لكشف الانتهاكات.. والاستقرار السلطوي دعاية إلى زوال
الذكرى السابعة لاعتقال الشيخ سلطان بن كايد القاسمي.. رؤية متقدمة في مواجهة الظلم
ايماسك يعيد نشر مقال الشيخ القاسمي بذكرى اعتقاله (من اجل كرامة المواطن)
"التجسس" في تركيا.. أهداف الإمارات واتجاه سوء العلاقات
الإمارات والسعودية تدعمان السودان بـ 3 مليارات دولار
المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن يدشن قناتين فضائيتين بتمويل إماراتي
"اتحاد المنظمات الإسلامية" بفرنسا يتهم أبوظبي والقاهرة بالمساهمة في التحريض على مسلمي أوروبا
خفايا الانتكاسة العسكرية بوسط اليمن
الإمارات والسعودية تمولان مشاريع إعلامية باللغة التركية لمحاربة أوردغان
الخليج والربيع الجديد
مصادر عسكرية ليبية تتهم أبوظبي والقاهرة بقصف طرابلس بطائرات مسيرة
حركة حماس: المناورة المشتركة بين قوات إماراتية وإسرائيلية في اليونان عار كبير
الإمارات تضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في أبوظبي
(إسرائيل) تحتفي بدعوة رجل الأعمل الإماراتي خلف الحبتور للتطبيع والتعاون معها
تعليقاً على اعتقالها خلية تجسس إماراتية...خلفان يهاجم تركيا ويدعو لمقاطعتها

وزير الطاقة الإماراتي: يجب مشاركة جميع المصدرين في تقليص الإنتاج النفطي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-12-04

 

أكد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أن سوق النفط تحتاج إلى إجراء تعديل نحو تخفيض الإنتاج من قبل جميع المنتجين، لكن مستوى الخفض لا يزال قيد المناقشة.

 

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن المزروعي قوله للصحفيين الثلاثاء إن الهدف تحقيق توازن في سوق النفط العالمية، مشيرا إلى أن الإمارات تدرك ضرورة تعديل مستوى إنتاج النفط.

وأضاف المزروعي وهو يرأس الدورة الحالية لـ"أوبك": "ما هذا التعديل وما المستوى، ومن أي مستوى - هذا هو ما ستجري مناقشته.. التعديل يعني خفضا في الإنتاج.. من المهم أن يشارك الجميع"، بحسب ما أفادت به وكالة "رويترز".

 

ويجتمع وزراء نفط منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" يوم الأربعاء في فيينا ثم ستجرى محادثات مع منتجي الخام غير الأعضاء في المنظمة يوم الجمعة.

وكانت السعودية التي تعد أكبر منتج في المنظمة، أصرت على تخفيض حاد للإنتاج بدءا من يناير القادم، لكنها تتعرض لضغوطات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يدعو إلى عدم تقليص الإنتاج لإبقاء أسعار النفط على مستوى منخفض.

وكان وزير الطاقة القطري، سعد الكعبي، أعلن قبل يومين أن بلاده ستنحسب من منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2019.

 

وبحسب الكعبي فإن قرار الانسحاب يعود إلى "أسباب فنية".

 

فيما اعتبر مراقبون أن الانسحاب جاء عقب خفض السعودية لأسعار البترول عبر زيادة إنتاجها من النفط بصورة كبيرة بناء على رغبة الرئيس الأمريكي دونلد ترمب، ضمن سياستها لمواجهة تداعيات جريمة اغتيال خاشقجي.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..