أحدث الإضافات

الإمارات في أسبوع.. أدوات فاشلة ل"تحسين السمعة" مع توسيع وسائل القمع
"قِبلة التسامح".. الشعارات لا تطمس الحقائق 
خطوات في طريق التسامح
ارتفاع صادرات إيران لدول الخليج و الإمارات تتصدر قائمة المستوردين
قائد مرتزقة فرنسي يكشف خطة الانقلاب بقطر في 1996 بدعم من الإمارات والسعودية
لا حدود للفشل في اليمن
مرسوم رئاسي بإعادة تشكيل مجلس البنك المركزي الإماراتي وتعين المنصوري محافظا له
قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017
اتفاق السويد إذ يؤسس لسلطتين موازيتين في اليمن
عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان
70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 
قرقاش يهاجم قطر وتركيا بعد تصريحات أردوغان الأخيرة عن خاشقجي
رجل أعمال إماراتي يصف الديمقراطية بـ"البلاء" ويدعو الدول العربية للتخلي عنها
بعد اتهام بن سلمان بقتل خاشقجي...عبد الخالق عبدالله:الغوغاء تمكنوا من السيطرة على الكونجرس
موقع "معتقلي الإمارات" يطلق نداء عاجلا لإنقاذ ناصر بن غيث إثر تدهور حالته الصحية نتيجة الإضراب

بابا الفاتيكان يزور الإمارات فبراير المقبل تلبية لدعوة من محمد بن زايد

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2018-12-06

أعلن المتحدث باسم الفاتيكان، الخميس، أن البابا فرنسيس سيزور أبو ظبي من 3 إلى 5 شباط/فبراير للمشاركة في لقاء حوار عالمي بين الأديان حول "الأخوة الإنسانية".


وأوضح الفاتيكان أن الحبر الأعظم يلبي بذلك دعوة من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والكنيسة الكاثوليكية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته رحب حاكم دبي "محمد بن راشد آل مكتوم" بزيارة البابا "فرانسيس" المرتقبة لدولة الإمارات.

وعبر عن أمله خلال تغريدة على "تويتر"، أن "يتم من خلالها تعميق الاحترام المتبادل.. وترسيخ الحوار بين الأديان .. والعمل من أجل تعزيز السلم والسلام".

 

وخلال شهر حزيران الماضي استقبل  البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى دولة الفاتيكان.

وسلم وزير الخارجية رسالة خطية موجهة من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى  البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، تتصل بالعلاقات الثنائية التي تربط دولة الإمارات بالفاتيكان، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصلحة المشتركة لشعبي البلدين .

 

وتساءل مراقبون إن كان مفهوم التسامح الذي تحاول السلطات الترويج له عبر العلاقة مع الفاتيكان يشمل مواطني الدولة انفسهم من النشطاء السياسيين والحقوقيين الذي يتعرضون للاعتقال التعسفي والملاحقة على خلفية تعبيرهم عن آرائهم في القضايا الداخلية أو الخارجية، معتبرين أن مواطني الدولة أولى بمثل هذا التسامح الذي تروج له الدولة إعلامياً في وقت تتزايد فيه الانتقادات الحقوقية الدولية لواقع حقوق الإنسان في الإمارات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

70 يوماً في معركة الأمعاء الخاوية في سجون الإمارات.. "بن غيث" لم يعد قادراً على الرؤية 

عبدالله بن زايد يستقبل المبعوث الأمريكي الخاص للسلام في أفغانستان

قرقاش ينفي اتهام وزير الخارجية الألماني السابق للإمارات والسعودية بالتحضير لغزو قطر عام2017

لنا كلمة

خطوات في طريق التسامح

أعلنت الدولة عام 2019 عاماً للتسامح، وهي خطوة صغيرة في الطريق السليم إذا ما عالجت مشكلة التسامح مع حرية الرأي والتعبير وأنهت قائمة طويلة من الانتهاكات المتعلقة برفض التعايش والحوار والسلام وتجريف الهوية الوطنية. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..