أحدث الإضافات

الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية
محمد بن زايد ومستشار النمسا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية
مرشح لمجلس الشيوخ الأمريكي يعيد للإمارات أموالا تلقاها نظير خطاب له في أبوظبي
الإمارات تنفي الأنباء حول تجميد ملياري دولار منهوبة من الأموال الموريتانية
خلفان يدعو لإلغاء جامعة الدول العربية ويشبّه ترامب بخامنئي
شعارات التسامح كمصدر تهديد في الإمارات
معتقل بريطاني سابق يرفع قضية ضد أبوظبي بتهمة التعذيب
لماذا تتدخل الإمارات في شؤون الجزائر الداخلية؟!..موقع فرنسي يجيب
ظروف سيئة يعيشها جندي بريطاني سابق معتقل في أبوظبي
الإمارات تشارك في اجتماع لرؤساء الأركان بالخليج ومصر والأردن وأمريكا حول محاربة الإرهاب
محمد بن زايد يستقبل وزير الدفاع الصيني ويبحث معه تعزيز التعاون المشترك
نيويورك تايمز: شركة تجسس إماراتية تستعين بإسرائيليين لاعتراض الاتصالات الخلوية بقطر
مجلس التعاون الخليجي يأسف لاعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
نجاة قائد شرطة تعز في اليمن من محاولة اغتيال
اسم الإرهاب

تزامناً مع جولة بومبيو للمنطقة...استقالة المبعوث الأمريكي لحل الأزمة الخليجية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-08

أعلن مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية لحل الأزمة الخليجية "أنتوني زيني" استقالته من منصبه، الثلاثاء، بالتزامن مع بدء وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" جولة بالمنطقة العربية تشمل دول الخليج الست ومصر والأردن، ويأتي ضمن جدول أعمالها دعم جهود حل الأزمة.

 

وفي تصريحات نقلتها شبكة "CBS" الأمريكية، أرجع "زيني" استقالته إلى إحباطه بسبب "تعنت قادة أطراف الأزمة الخليجية، وعدم تعاطيهم مع جهود الوساطة المستمرة، التي عرضت الولايات المتحدة المساعدة في تنشيطها".

 

والسبت الماضي، أعربت الخارجية الأمريكية عن أملها في عقد القمة الخليجية الأمريكية خلال الربع الأول من 2019.

وكان من المقرر أصلا عقد القمة الخليجية الأمريكية، في سبتمبر/أيلول 2018.

 

لكن واشنطن ربطت عقد تلك القمة بتحقيق تقدم إيجابي في حل الأزمة الخليجية، ومع عدم حدوث ذلك التقدم تم تأجيلها.

وتقود الكويت وساطة بين أطراف الأزمة، أعلنت واشنطن عن دعمها، لكن تصريحات لأمير الكويت مؤخرا أشارت إلى وجود انسداد أمام طرق الحل، حذر إزاءها الأمير من مصير سلبي على دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وتعددت مطالبات واشنطن لأطراف الأزمة بالسير في طريق الحل من أجل حشد دول الخليج ضمن تحالف استراتيجي شرق أوسطي في مواجهة إيران، وهو ما يعد أولوية لواشنطن حاليا، وترى أن الأزمة الخليجية أكبر عائق أمام هذا التحالف المرجو.

وتشدد قطر على استعدادها لحل الأزمة عبر الحوار، شريطة ألا يتم فرض شروط مسبقة، وعدم تدخل دول الحصار بالشأن القطري، لكن الأخيرة لا تبدي أية مرونة مع مطالب الحل الدولية والإقليمية.

 

وحسب بيان للخارجية الأمريكية، تتضمن جولة "بومبيو"، التي بدأت اليوم، مناقشات معمقة مع مسؤولين خليجيين حول تطورات الأزمة الخليجية في محاولة لحلها.

و ردا على سؤال لوكالة فرانس برس قال، روبرت بالادينو، المتحدث باسم الخارجية الموجود في عمان برفقة وزير الخارجية مايك بومبيو، "إن مهمة الجنرال زيني كانت تقضي بتغليب مفهوم التحالف الاستراتيجي في الشرق الاوسط، وبدء طرح هذا المفهوم أمام قادة المنطقة. وهذا ما يجري بفضل الجهود التي بذلها".


الا أن الشبكة الأميركية اعتبرت أن الجنرال زيني يرى أن دوره كان مهمشا، لأن مسؤولين كبارا آخرين في إدارة ترامب كلفوا العمل على الترويج لهذا التحالف، أي قيام نوع من الحلف الاطلسي العربي ترغب فيه واشنطن لمواجهة النفود الإقليمي الايراني.

 

وفي 5 حزيران/يونيو 2017؛ قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلس التعاون الخليجي يأسف لاعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان

ناتو عربى أمريكى ولد ميتًا

الخليج والتكامل الاقتصادي

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..