أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
قطاع الطيران في الإمارات يدفع ثمن التوتر بين طهران وواشنطن
هكذا تفكر أميركا وإيران
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

قتيلان و10 جرحى بتفجير استهدف قوات تدعمها الإمارات في اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-08

قالت مصادر محلية يمنية، الثلاثاء، إن تفجيراً وقع في محافظة أبين جنوبي البلاد، استهدف قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة 10 آخرين.

 

وبحسب المصادر اليمنية فإن "قتيلين اثنين سقطا، وأصيب 10 آخرون في صفوف قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، في تفجير بأبين جنوبي اليمن".

 

واستهدف الهجوم نقطة تابعة لقوات الحزام الأمني بحسب المصادر، في حين لم تذكر تفاصيل أكثر حول التفجير وملابساته.

وينشط تنظيم القاعدة بين الحين والآخر في بعض مناطق محافظة أبين، ويشن هجمات متعددة على مواقع أمنية ومعسكرات؛ ما أودى بحياة العشرات من الجنود، رغم إعلان السلطات المحلية، في أغسطس 2017، تطهير كل مديريات المحافظة من عناصر التنظيم.

 

و"الحزام الأمني" قوات أمنية وعسكرية خاصة تنشط بجنوبي اليمن، وتضم في صفوفها جمعاً متنوعاً من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على "التيار السلفي"، وتُعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

ونشأت هذه القوات في مارس 2016، بعد إخراج مليشيا الحوثي وحلفائه من مدينة عدن بأشهر قليلة.

 

ووصل عدد أفراد قوات الحزام الأمني بُعيد انطلاقها، إلى أكثر من عشرة آلاف جندي، قبل أن تتوسع لاحقاً وتضم قيادات وعناصر عسكرية، بعضها من النشطاء الجنوبيين وبعضها من عناصر الأمن السابقة.

ورغم أنها انطلقت بدايةً في عدن، فقد توسعت لاحقاً إلى مدن ومحافظات أخرى من بينها لحج، وتعمل الإمارات على نقل التجربة وتثبيتها في جميع المحافظات الجنوبية باليمن، في حين تواجه رفضاً قبلياً محلياً.

 

وتُتَّهم هذه القوات بالضلوع في عمليات قتل واحتجاز وتعدّيات خارج القانون، واستهداف ممنهج ومستمر للخصوم السياسيين، وإدارة سجون سرية تابعة للإمارات في جنوبي اليمن.

وتقوم هذه القوات بالتصفيات والتجاوزات بحق الخصوم السياسيين والعسكريين، تحت ذريعة مكافحة الإرهاب ومحاولة فرض الأمن والاستقرار في البلاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين

الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن

اليمن: حروب التهييج الديني

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..