أحدث الإضافات

الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية
محمد بن زايد ومستشار النمسا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية
مرشح لمجلس الشيوخ الأمريكي يعيد للإمارات أموالا تلقاها نظير خطاب له في أبوظبي
الإمارات تنفي الأنباء حول تجميد ملياري دولار منهوبة من الأموال الموريتانية
خلفان يدعو لإلغاء جامعة الدول العربية ويشبّه ترامب بخامنئي
شعارات التسامح كمصدر تهديد في الإمارات
معتقل بريطاني سابق يرفع قضية ضد أبوظبي بتهمة التعذيب
لماذا تتدخل الإمارات في شؤون الجزائر الداخلية؟!..موقع فرنسي يجيب
ظروف سيئة يعيشها جندي بريطاني سابق معتقل في أبوظبي
الإمارات تشارك في اجتماع لرؤساء الأركان بالخليج ومصر والأردن وأمريكا حول محاربة الإرهاب
محمد بن زايد يستقبل وزير الدفاع الصيني ويبحث معه تعزيز التعاون المشترك
نيويورك تايمز: شركة تجسس إماراتية تستعين بإسرائيليين لاعتراض الاتصالات الخلوية بقطر
مجلس التعاون الخليجي يأسف لاعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان
نجاة قائد شرطة تعز في اليمن من محاولة اغتيال
اسم الإرهاب

قتيلان و10 جرحى بتفجير استهدف قوات تدعمها الإمارات في اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-08

قالت مصادر محلية يمنية، الثلاثاء، إن تفجيراً وقع في محافظة أبين جنوبي البلاد، استهدف قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة 10 آخرين.

 

وبحسب المصادر اليمنية فإن "قتيلين اثنين سقطا، وأصيب 10 آخرون في صفوف قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، في تفجير بأبين جنوبي اليمن".

 

واستهدف الهجوم نقطة تابعة لقوات الحزام الأمني بحسب المصادر، في حين لم تذكر تفاصيل أكثر حول التفجير وملابساته.

وينشط تنظيم القاعدة بين الحين والآخر في بعض مناطق محافظة أبين، ويشن هجمات متعددة على مواقع أمنية ومعسكرات؛ ما أودى بحياة العشرات من الجنود، رغم إعلان السلطات المحلية، في أغسطس 2017، تطهير كل مديريات المحافظة من عناصر التنظيم.

 

و"الحزام الأمني" قوات أمنية وعسكرية خاصة تنشط بجنوبي اليمن، وتضم في صفوفها جمعاً متنوعاً من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على "التيار السلفي"، وتُعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

ونشأت هذه القوات في مارس 2016، بعد إخراج مليشيا الحوثي وحلفائه من مدينة عدن بأشهر قليلة.

 

ووصل عدد أفراد قوات الحزام الأمني بُعيد انطلاقها، إلى أكثر من عشرة آلاف جندي، قبل أن تتوسع لاحقاً وتضم قيادات وعناصر عسكرية، بعضها من النشطاء الجنوبيين وبعضها من عناصر الأمن السابقة.

ورغم أنها انطلقت بدايةً في عدن، فقد توسعت لاحقاً إلى مدن ومحافظات أخرى من بينها لحج، وتعمل الإمارات على نقل التجربة وتثبيتها في جميع المحافظات الجنوبية باليمن، في حين تواجه رفضاً قبلياً محلياً.

 

وتُتَّهم هذه القوات بالضلوع في عمليات قتل واحتجاز وتعدّيات خارج القانون، واستهداف ممنهج ومستمر للخصوم السياسيين، وإدارة سجون سرية تابعة للإمارات في جنوبي اليمن.

وتقوم هذه القوات بالتصفيات والتجاوزات بحق الخصوم السياسيين والعسكريين، تحت ذريعة مكافحة الإرهاب ومحاولة فرض الأمن والاستقرار في البلاد.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية

نجاة قائد شرطة تعز في اليمن من محاولة اغتيال

شكوى قضائية ضد مرتزقة فرنسيين استخدمتهم الإمارات لاغتيال شخصيات باليمن

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..