أحدث الإضافات

السعادة.. وجه "أم الدويس"
فشل التحركات الإماراتية لإنشاء قوة موالية لها في "البيضاء" وسط اليمن
عن مأساة تعز بعد أربع سنوات من حرب التحالف العبثية
وزير الخارجية الامريكي: سنواصل الضغط على الإمارات وقطر حول الإعانات المالية لشركات الطيران
تواصل الاشتباكات في تعز بين القوات اليمنية و"كتائب أبو العباس" المدعومة من أبوظبي
يا حكام العرب… اللي متغطي بالأمريكان عريان
عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية زامبيا ويوقع معه مذكرة تفاهم
إدانة المقرب من أبوظبي "مهدي جمعة" بالفساد تسلط الضوء على التدخلات الإماراتية في تونس
الإمارات تقتطع جزءاً من مطار الريان اليمني لأغراض عسكرية
محمد بن زايد ومستشار النمسا يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية
مرشح لمجلس الشيوخ الأمريكي يعيد للإمارات أموالا تلقاها نظير خطاب له في أبوظبي
الإمارات تنفي الأنباء حول تجميد ملياري دولار منهوبة من الأموال الموريتانية
خلفان يدعو لإلغاء جامعة الدول العربية ويشبّه ترامب بخامنئي
مسؤول تابع لحفتر: السراج تراجع عن اتفاق أبوظبي
الإرهاب في نيوزيلندا ومسؤولية القادة العرب

محمد بن زايد يبحث مع بومبيو التطورات والمستجدات في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-12

التقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مساء السبت الذي وصل الإمارات أمس في خامس محطة له ضمن جولة تشمل 9 دول عربية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، إن محمد بن زايد استقبل بومبيو في أبوظبي، واستعرض معه مجالات التعاون وتنميتها بما يخدم المصالح الاستراتيجية للبلدين.

 

وبحسب المصدر، ناقش الجانبان “عددًا من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية، إضافة إلى تعاون البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة”، دون مزيد من التفاصيل.

 

والإمارات، ثاني دولة خليجية وخامس دولة شرق أوسطية يزورها بومبيو، بعد الأردن والعراق ومصر والبحرين، في جولة تشمل أيضًا السعودية وقطر وعُمان والكويت.

 

وتأتي جولة بومبيو بهدف طمأنة حلفاء واشنطن بشأن قرار اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشهر الماضي، بسحب قوات بلاده من سوريا.

 

وتعد جولة الشرق الأوسط هي الثانية لبومبيو منذ توليه منصبه في أبريل/نيسان 2018، إلا أنها أوسع من سابقتها في عدد الدول، حيث شملت الأولى كلًا من الأردن والسعودية وإسرائيل، غير أنها هذه المرة تستثني الأخيرة.

 

وتأتي زيارة الوزير الأمريكي، غداة اتهامه، في كلمة بمصر الخميس، الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما"، بنشر الفوضى جراء تخليه عن الشرق الأوسط، وتركه للإسلاميين للمتشددين والنفوذ الإيراني، وهي الكلمة التي رحب بها وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش".

وسبق أن شدد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية على أهمية الشراكة مع دول الخليج، واعتبرها "ضرورية من أجل حماية إمدادات الطاقة العالمية ومحاربة الإرهاب الإسلامي الراديكالي"، إضافة إلى "مواجهة العدوان الإيراني".

وأكد المتحدث أن "مجلس تعاون خليجي متحد هو حجر الأساس للسلام الإقليمي والازدهار والأمن والاستقرار، وهو ضروري لمواجهة أكبر تهديد للاستقرار الإقليمي وهو النظام الإيراني".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يبحث مع ترامب هاتفياً العلاقات بين البلدين

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً العلاقات الثنائية

سيئول تعين مستشارا خاصا لتعزيز العلاقات مع الإمارات

لنا كلمة

السعادة.. وجه "أم الدويس"

تظهر الإمارات حاملة لعلامة "السعادة" في التقارير التي تشير إلى الشرق الأوسط، نتيجة الدخل المرتفع وعدم وجود اضطرابات وهذا من فضل الله ورحمته على الدولة، لكن هل هناك "سعادة" بالمفهوم الوصفي والمجرد؟! ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..