أحدث الإضافات

أمريكا وروسيا تنتقدان الوضع الإنساني باليمن وتطالبان بوقف الحرب
خلف الحبتور يدعو لدعم المعارضة الإيرانية ويناشدها بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث
الأمم المتحدة تنتقد السعودية والإمارات لعدم وفائهما بالمساعدات لليمن
بداية الأفول الإماراتي
 تسريب تحقيقات تكشف تورط ضباط إماراتيين بعمليات اغتيال في عدن
رغم الانسحاب.. الإمارات حاضرة بقوة في اليمن عبر القوات الموالية لها
الواشنطن تايمز: أكبر عملية فساد بطلها وزير سعودي تضرب اقتصاد دبي
الأزمة الإيرانية الأمريكية: استمرار التوتر
مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للسعودية والإمارات
نيابة عدن تتهم "بن بريك" الموالي لأبوظبي بالمسؤولية عن اغتيال 30 داعية باليمن
نقل 260 مجنداً تابعين لـ"الانتقالي الجنوبي"من سقطرى للتدريب في الإمارات
انخفاض مبيعات وقود السفن في الإمارات لصالح سنغافورة نتيجة التوتر بالمنطقة
مستشرق إسرائيلي يلتقي برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي ويشيد به
أنظمة عربية تنتج الإرهاب وتدعمه
الثمن الباهظ والمشين للصراعات العربية

محمد بن زايد يبحث مع بومبيو التطورات والمستجدات في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-12

التقى ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، مساء السبت الذي وصل الإمارات أمس في خامس محطة له ضمن جولة تشمل 9 دول عربية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، إن محمد بن زايد استقبل بومبيو في أبوظبي، واستعرض معه مجالات التعاون وتنميتها بما يخدم المصالح الاستراتيجية للبلدين.

 

وبحسب المصدر، ناقش الجانبان “عددًا من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية، إضافة إلى تعاون البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة”، دون مزيد من التفاصيل.

 

والإمارات، ثاني دولة خليجية وخامس دولة شرق أوسطية يزورها بومبيو، بعد الأردن والعراق ومصر والبحرين، في جولة تشمل أيضًا السعودية وقطر وعُمان والكويت.

 

وتأتي جولة بومبيو بهدف طمأنة حلفاء واشنطن بشأن قرار اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشهر الماضي، بسحب قوات بلاده من سوريا.

 

وتعد جولة الشرق الأوسط هي الثانية لبومبيو منذ توليه منصبه في أبريل/نيسان 2018، إلا أنها أوسع من سابقتها في عدد الدول، حيث شملت الأولى كلًا من الأردن والسعودية وإسرائيل، غير أنها هذه المرة تستثني الأخيرة.

 

وتأتي زيارة الوزير الأمريكي، غداة اتهامه، في كلمة بمصر الخميس، الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما"، بنشر الفوضى جراء تخليه عن الشرق الأوسط، وتركه للإسلاميين للمتشددين والنفوذ الإيراني، وهي الكلمة التي رحب بها وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش".

وسبق أن شدد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية على أهمية الشراكة مع دول الخليج، واعتبرها "ضرورية من أجل حماية إمدادات الطاقة العالمية ومحاربة الإرهاب الإسلامي الراديكالي"، إضافة إلى "مواجهة العدوان الإيراني".

وأكد المتحدث أن "مجلس تعاون خليجي متحد هو حجر الأساس للسلام الإقليمي والازدهار والأمن والاستقرار، وهو ضروري لمواجهة أكبر تهديد للاستقرار الإقليمي وهو النظام الإيراني".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي هاتفياً التطورات في المنطقة

محمد بن زايد يستقبل ملك ماليزيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين

محمد بن زايد وبوتين يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع بالمنطقة

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..