أحدث الإضافات

رجل أعمال سوري على القائمة السوداء الأمريكية يقود منتدى الاستثمار الإماراتي السوري
(تقرير حصري) القمع والمحاكمات السياسية تدفع مئات الإماراتيين لطلب اللجوء  
الإمارات تودع 3 مليارات دولار بالمركزي الباكستاني
سيئول تعين مستشارا خاصا لتعزيز العلاقات مع الإمارات
هاجم دحلان وضاحي خلفان...رئيس الوزراء المغربي السابق: جهات إماراتية تتحرش بنا
محمد بن زايد يدشن منظومة تسليح «بلاك هوك» الإمريكية التي طورتها الإمارات
مؤتمر وارسو ضد إيران وصفقة القرن
التسريبات الإسرائيلية إن صحّت
اتهامات للقوات الإماراتية بتعطيل إعادة تشغيل مطار الريان في المكلا باليمن
الإمارات تحاول الإبقاء على المقيمين بتخفيض سعر فاتورة الكهرباء
إعادة تشكيل المجلس التنفيذي لأبوظبي برئاسة محمد بن زايد
المرزوقي: الإمارات سعت إلى زعزعة الاستقرار بتونس
رويترز: ماثيو هيدجز يتهم الإمارات بإجباره على الاعتراف بالتجسس
المآلات الأكثر غموضا للحرب في اليمن
الإمارات: نقدر دور السويد فى تعزيز فرص الحل السياسى باليمن

بحضور محمد بن زايد وأبوبكر كيتا.."صندوق خليفة" يوقع اتفاقية لتمويل مشاريع في مالي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-01-12

 

شهد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورئيس جمهورية مالي لإبراهيم أبو بكر كيتا،السبت، مراسم توقيع اتفاقية بين "صندوق خليفة" ووزارة الاقتصاد والمالية في مالي لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في هذا البلد الأفريقي، بقيمة 25 مليون دولار.

 

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، بأن توقيع الاتفاقية جاء عقب استقبال الشيخ محمد بن زايدالرئيس كيتا، في أبوظبي، حيث تم البحث في تعزيز علاقات التعاون والصداقة بين البلدين، وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

و كان مسؤولون في وزارتي خارجية البلدين عقدا، الشهر الماضي، الاجتماع الوزاري للدورة الأولى للجنة المشتركة بين دولة  الإمارات  وجمهورية مالي.

 

وأكد الجانبان على توافق الرؤى بين قيادتي البلدين في العديد من القضايا والملفات الإقليمية والدولية، خصوصا فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب والتطرف، وعلى دعم الإمارات المستمر للقوة المشتركة لدول مجموعة الساحل الإفريقي الخمس.

 

ويرى مراقبون أن التنافس بين البلدان العربية الخليجية في منطقة الساحل الإفريقي كان قائما قبل اندلاع الأزمة الخليجية وكان يتعلق أساسا بتمويل المساجد وتقديم منح لطلبة دول المنطقة لاسيما في مجال العلوم الإنسانية والشريعة الإسلامية بشكل خاص. ولكن هذا التنافس احتد في الآونة الأخيرة لا في منطقة الساحل الإفريقي فحسب بل في القارة الإفريقية برمتها بعد اندلاع الأزمة الخليجية.

 

وتسعى كل من الإمارات  وقطر في إطار تفعيل التنافس بينهما وتوظيفه في إطار الأزمة الظهور بمظهر الطرف الحريص على مساندة الجهود الدولية للتصدي للإرهاب. ويعزى هذا الحرص أساسا إلى عاملين اثنين هما أن الإرهاب المنسوب إلى الجماعات الإسلامية المتطرفة أصبح تحديا يُطرح في القارات الخمس.، كما يوفر تحرك البلدين الخليجيين إفريقياً امتلاك أوراق تفاوضية مع قوى دولية، مثل فرنسا والولايات المتحدة،.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تحاول الإبقاء على المقيمين بتخفيض سعر فاتورة الكهرباء

اتهامات للقوات الإماراتية بتعطيل إعادة تشغيل مطار الريان في المكلا باليمن

مؤتمر وارسو ضد إيران وصفقة القرن

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..