أحدث الإضافات

شكوى قضائية ضد مرتزقة فرنسيين استخدمتهم الإمارات لاغتيال شخصيات باليمن
ميدل إيست آي: محمد بن زايد عرض على بومبيو برنامجا لاغتيال قادة طالبان
إعلامي إسرائيلي يوجه رسالة شكر إلى محمد بن زايد
تصاعد عمليات غسيل الأموال بسوق العقارات في دبي
الانكشاف الكبير وخسائر الثورات المضادة
رئيس مجلس الدولة الليبي يتهم الإمارات بإطالة عمر الأزمة في بلاده
فايننشال تايمز: التسامح في الإمارات “ماركة” للتحايل في”دولة بوليسية”
حجيج الجنرالات إلى دمشق
للمرة الثالثة...الإمارات تعلن تأجيل إفتتاح المحطة النووية إلى 2020
وزير يمني : على الشرعية تصحيح العلاقة مع أبوظبي أو فض التحالف معها
قادما من قطر...رئيس الوزراء الأثيوبي يصل الإمارات ويلتقي محمد بن زايد
"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان" يندد باستمرار الاعتقال التعسفي لأحمد منصور للعام الثاني
قطر: محطة "براكة" النووية في الإمارات تهدد الأمن الإقليمي...وأبوظبي ترد
العنف ضد المهاجرين.. واقع غربي
طغاة العرب وإرهاب نيوزيلندا

بومبيو: مصالح مشتركة تجمع السعودية والإمارات و البحرين و(إسرائيل)

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-02-15

 

أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن مصالح مشتركة تجمع بين السعوديين والإماراتيين والبحرينيين والأردنيين والإسرائيليين، داعياً دول الشرق الأوسط إلى الابتعاد عمّا أسماه "التفكير التقليدي" الذي يعزل "إسرائيل".

 

وقال بومبيو على هامش مؤتمر وارسو، الخميس، في حوار  مع محطة "بولسات" البولندية، نشره موقع "الجزيرة نت": إن "الولايات المتحدة ستشكّل أوسع تحالف دولي لمواجهة المخاطر في الشرق الأوسط، وإن أحد عناصر هذا الخطر هو إيران؛ التي تقود حملات إرهابية في سوريا ولبنان واليمن والعراق، وتغتال أناساً في أوروبا".

 

وأضاف بومبيو: "الجميع يدرك أن بلاده في خطر من إيران، وقد سمع الأوروبيون الليلة أن بلدانهم في خطر أيضاً، وستناقش في المؤتمر اليوم صفقة القرن، وأزمتا سوريا واليمن".

 

وأوضح أن الولايات المتحدة تهدف من خلال مؤتمر وارسو إلى جمع الدول التي لها مصالح مشتركة في المنطقة، والتأسيس للعمل المشترك لمواجهة التحديات والأزمات في الشرق الأوسط.

 

وتابع: "نسعى للتقريب بين الدول التي من مصلحتها استقرار الشرق الأوسط والابتعاد عن التفكير التقليدي، علينا أن نعمل معاً من أجل الأمن، ما من دولة بوسعها أن تبقى على الهامش".

 

كما اتهم وزير الخارجية الأمريكي إيران بأنها تنفّذ حملة اغتيالات في أنحاء أوروبا، معتبراً هذه "ظاهرة عالمية".

 

وتأمل الولايات المتحدة أن يؤدي مؤتمر وارسو إلى زيادة الضغط على إيران، برغم مخاوف دول أوروبية كبرى من زيادة التوتر مع طهران.

 

وشارك في المؤتمر ممثلون عن عشرات الدول، بينها دول عربية مثل البحرين، والسعودية، والمغرب، والإمارات، بالتوازي مع حضور عدد من الدول الأوروبية بمستوى تمثيلي أدنى من وزير خارجيتها، للمشاركة في أعمال المؤتمر.


ورسمياً ترتبط "إسرائيل" بعلاقات دبلوماسية مع الأردن ومصر فقط، وكانت تحرص دائماً على إخفاء أسماء الدول العربية التي تُقيم علاقات سياسية واقتصادية أو أمنية معها؛ خوفاً من المواقف الشعبية الغاضبة، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد عدة مرات مؤخراً وجود نية حقيقية من دول عربية (لم يسمها) للدخول بعلاقات رسمية ومكشوفة مع دولة الاحتلال.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مسؤول أمريكي سابق: دعمنا للسعودية والإمارات «مُدمّر» ويتسبب في خراب بلادنا

هل أميركا "قوة خير في الشرق الأوسط"؟

جولة بومبيو العربية.. البحث عن مصالحة خليجية ولو جزئية

لنا كلمة

حرمان المعتقلين من حقوقهم

حرمان السجناء من الزيارة وانتهاك حقوقهم في سجون رسمية، سحق للإنسانية، وإذابة للقيم والمبادئ الإنسانية التي تربط علاقة الإنسان بأخيه الإنسان أو المواطنين بالسلطة. فما بالك أن يتم حرمان معتقلين من حقوقهم وكل جريمتهم أنهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..