أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً
السردية الإسرائيلية واختراق المنطقة
مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول
صناعة التجهيل العربي
زيارة القدس: الانجرار إلى المربع العبثي

الإمارات ترفض طلب بيروت بزيارة 11معتقلاً لبنانياً لديها بتهمة التجسس

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2019-03-15

تواصل السلطات الإماراتية، منع البعثة الدبلوماسية اللبنانية من لقاء 11 لبنانيا معتقلين لديها، على خلفية تهم التجسس لصالح "حزب الله" اللبناني.

 

وتوجه السلطات الإماراتية للموقوفين منذ العام الماضي، تهمة إنشاء وإدارة مجموعة تابعة لحزب الله اللبناني داخل الدولة.

ووفق صحف لبنانية، فإن البعثة اللبنانية خاطبت النيابة العامة الإماراتية، لزيارتهم، لكن تم رفض طلبها.

 

وقالت مصادر بالخارجية اللبنانية، إن سفيرها لدى أبوظبي يطلب لقاء المعتقلين، من دون أن يُلبّى طلبه. 

وأضافت: "لا يوجد تقصير أو إعطاء أولوية لقضية على حساب أخرى. ولكن، نصل إلى مرحلة، نصطدم بعقلية النظام القائم".

 

وأشارت إلى أن محاولة ثانية جرت للقاء المعتقلين اللبنانيين، ليأتي جواب النيابة العامة بأنّ الطلب يجب أن يوجّه إلى النيابة العامة الاتحادية، لأن القضية ترتبط "بأمن الدولة".

ووفق إفادات لمحامين، أُجبر المعتقلون على التوقيع على أوراق دون معرفة مضمون ما كتب فيها.

 

اللافت وفق ما نقلته صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أن أحد المعتقلين طلب من النائب العام الإماراتي أن يكون السفير اللبناني "فؤاد دندن" حاضراً في الجلسة. فردّ النائب العام: "البعثة لا تسأل عنكم، ولا أحد يُتابع قضيتكم".

 

وحصل أهالي الموقوفين على وعود بتدخل الخارجية اللبنانية لحضور ممثل لها جلسات المحاكمة، بالإضافة إلى ممثلي منظمات حقوقية دولية.

وتشكك تقارير حقوقية في نزاهة أحكام "أمن الدولة" الإماراتية كونها ذات درجة تقاض واحدة أحكامها لا تقبل الاستئناف.

 

وكانت  دولة الإمارات العربية المتحدة أوقفت في العام 2016 خلية متهمة بالتجسس لصالح حزب الله تتألف من 15 عنصراً، تورط فيها إماراتيون وعراقيون ولبنانيون، وكان “موقع 24 الاماراتي” قد عرض تفاصيل المحاكمة، ذاكراً آليات تجنيد الخلية وموضحاً أنّ “عدداً من المتهمين تم تصويرهم في أوضاع مخلة، للضغط عليهم وتجنيدهم لصالح الحزب الإرهابي”، وذلك استناداً لأحد الشهود.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مجلس الوزراء الإماراتي يوسع المنتجات الخاضعة للضريبة الانتقائية

عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً

قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..