أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

تكميم الأفواه وسيلة السعادة في الإمارات.. قراءة في تطويع المفاهيم

ايماسك -تقرير خاص:

تاريخ النشر :2019-03-19
يوم 20 مارس/أذار من كل عام يحتفي العالم بـ"يوم السعادة"، ولتذكير سكان الأرض أن السعادة حق من حقوق البشر، وليست مفهوماً يجري تطويعه واستخدمه كقناع يخفي وجه عابس للمواطنين والسكان.

 

في الإمارات الاحتفاء إعادة تذكير بأحوال المواطنين والمقيمين وحقوقهم التي يستبيحها جهاز أمن الدولة ويحظر أي حديث حول سعادة أخرى غير التي يقوم بتعريفها وتقديمها للمجتمع المحلي وللعالم حكومات وشعوب.

 

 

خلال مارس فقط

 

يمكن فقط أن نشير إلى ما حدث خلال الـ19 يوماً الأولى من شهر "مارس/أذار" الجاري فقط. فقد جرى الكشف أن المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة وهم أكثر من 200 معتقل يتعرضون لانتهاكات سيئة حيث أن معظمهم محرومون من الزيارة، وفي العادة تقوم السلطات باحتجاز بعضهم في سجون انفرادية لأيام، وترفض خروجهم من أجل الشمس، كما أن حملات التفتيش الليلة ومداهمة أماكن نومهم لا تنقطع.

 

في نفس الوقت تعاني المعتقلة "علياء عبدالنور" من البقاء مقيدة اليدين والرجلين في مستشفى بأبوظبي، وتتجاهل الدولة دعوات دولية ومحلية من أجل الإفراج عنها اعتباراً لحالتها الصحية حيث أنها مصابة بمرض السرطان.

 

وفي هذا الشهر يدخل "أسامة النجار" عامه الثالث في السجن على الرغم من انتهاء مُدة حكمه الفعلية بالسجن ثلاث سنوات بسبب تدوينه. وفي نفس الوقت يدخل معتقل الرأي عبد الواحد البادي عامه الثاني بعد انقضاء فترة حكمه.

 

وإلى جانب النجار والبادي ترفض الإفراج عن سعيد البريمي وعبد الله الحلو وفيصل الشحي وبدر البحري وأحمد الملا بعد قضائهم لعقوبة السجن المحكوم بها.

 

 

تكميم الأفواه

 

تخشى السلطات الانتقادات السياسية، لذلك قامت بحملة لتدمير الحياة المدنية في الدولة، ودفعت بانتهاكاتها ضد حرية الرأي والتعبير إلى أعلى مستويات. لكن ذلك ليس كل شيء فالتحذير من الانتقاد في السياسة كان البداية فقط، حتى أصبح أي انتقاد مهما كان صغيراً حتى في مجالات بعيدة عن السياسة كل البعد ومتعلق بحياة المواطنين الإماراتيين تشن السلطات حملة لتكميم أفواههم.

 

حيث تستمر وسائل الإعلام الرسمية في التحذير من التعبير عن الرأي حتى في المواضيع الاجتماعية والتعليمية، لتحظر الانتقاد حتى على الرسوم الدراسية و"غلاء المعيشة" في محادثات عائلية على "واتساب" على سبيل المثال.

 

وفي شهر مارس/أذار الجاري، قامت صحيفة رسمية بنشر تقرير واسع يحذر الإماراتيات من مناقشة الغلاء ورسوم الدراسة ووضع التعليم في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث أنها جريمةبموجب قانون الجرائم الإلكترونية سيء السمعة.

 

المزيد..

حرمان المعتقل الإماراتي "خالد الشيبة" من الزيارات العائلية منذ 4 أشهر

الإمارات تواصل توقيف أحد معتقلي الرأي رغم انقضاء فترة حكمه

حقوق الإماراتيات في يوم المرأة العالمي.. تفاقم الانتهاكات يدحض الدعاية الرسمية

تهديد نساء الإمارات من انتقاد "ارتفاع الأسعار والرسوم الدراسية"

"الدولي للعدالة وحقوق الإنسان"يرصد انتهاكات منهجية بحق معتقلات بالسجون الإماراتية

تقرير الخارجية الأمريكية 2018..في الإمارات تعذيب واعتقالات ومحاكمات سياسية وقمع وقضاء غير مستقل (1-2)

الإمارات.. إثارة "دخان السعادة" لإخفاء الحملة الشريرة على الإنسان

"الطريق الوحيد لمواجهة القمع أن نكشفه".. المعتقل الإماراتي أحمد منصور أنموذجاً

الإمارات ترفض طلب بيروت بزيارة 11معتقلاً لبنانياً لديها بتهمة التجسس

مؤسسات دولية حقوقية في جنيف تناقش ترسانة القوانين القمعية لدولة الإمارات

كيف تظهر المواطنة والتراث الإماراتي في تقرير عالمي؟!


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

 صناعة الأمل في عام التسامح.. المواقف والممارسة تنقض زيف الإعلام

صحيفة "الأخبار" : تعرض المعتقلين اللبنانيين للتعذيب في الإمارات والنطق بالحكم في 15 أيار

رايتس ووتش: الإمارات تحتجز 8 لبنانيين منذ عام في مكان مجهول وتحاكمهم ضمن إجراءات جائرة

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..