أحدث الإضافات

أمريكا وروسيا تنتقدان الوضع الإنساني باليمن وتطالبان بوقف الحرب
خلف الحبتور يدعو لدعم المعارضة الإيرانية ويناشدها بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث
الأمم المتحدة تنتقد السعودية والإمارات لعدم وفائهما بالمساعدات لليمن
بداية الأفول الإماراتي
 تسريب تحقيقات تكشف تورط ضباط إماراتيين بعمليات اغتيال في عدن
رغم الانسحاب.. الإمارات حاضرة بقوة في اليمن عبر القوات الموالية لها
الواشنطن تايمز: أكبر عملية فساد بطلها وزير سعودي تضرب اقتصاد دبي
الأزمة الإيرانية الأمريكية: استمرار التوتر
مجلس النواب الأمريكي يصوت ضد بيع أسلحة للسعودية والإمارات
نيابة عدن تتهم "بن بريك" الموالي لأبوظبي بالمسؤولية عن اغتيال 30 داعية باليمن
نقل 260 مجنداً تابعين لـ"الانتقالي الجنوبي"من سقطرى للتدريب في الإمارات
انخفاض مبيعات وقود السفن في الإمارات لصالح سنغافورة نتيجة التوتر بالمنطقة
مستشرق إسرائيلي يلتقي برئيس مجلس الإفتاء الإماراتي ويشيد به
أنظمة عربية تنتج الإرهاب وتدعمه
الثمن الباهظ والمشين للصراعات العربية

معتقل بريطاني سابق يرفع قضية ضد أبوظبي بتهمة التعذيب

ايماسك- ترجمة خاصة:

تاريخ النشر :2019-03-22

رفع معتقل بريطاني سابق في الإمارات قضية قانونية ضد أبوظبي بعد اعتقاله وتعذيبه بعد ارتدائه قميص قطر لكرة القدم.

 

يقول علي عيسى أحمد، 26 عاماً، أحد حراس الأمن، إنه قُبض عليه واستُجوب واحتُجز أثناء إجازته في الإمارات بعد مشاهدة مباراة لكرة القدم في كأس آسيا في يناير / كانون الثاني.

 

ويقول إنه تعرض أثناء احتجازه للضرب والصعق بالكهرباء والحرق وتم استجوابه مراراً وتكراراً حول سبب ارتدائه قميص كرة قدم قطري في الدولة.

 

وانقطعت العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات وقطر عام2017 واتهمت الإمارات دولة قطر بتقويض الأمن والاستقرار في المنطقة وهو ما تنفيه الدوحة.

 

ويقدم أحمد على دعوى ضد حكومة الإمارات العربية المتحدة بسبب الأضرار الجسدية التي تعرض لها، والتي يأمل في تمويلها من خلال حملةCrowdJustice حسب صحيفة الغارديان.

 

وفقًا للمعلومات الواردة على موقع وزارة الخارجية (FCO)، فإن الترويج لدولة قطر في الإمارات يعد جريمة كبرى وسجنها.

 

ويدعو محامو أحمد وزارة الخارجية إلى إجراء تحقيق كامل في ما حدث له خلال رحلته وكتبوا إلى وزير الخارجية، جيريمي هنت، يوم الأربعاء، يحثوه على اتخاذ إجراء.

 

ونفت دولة الإمارات مزاعم "أحمد" وتقول إن إصاباته كانت من تلقاء نفسها لكسب الدعاية.

 

يقول أحمد إنه أُجبر على التوقيع على اعتراف يقول إنه مذنب في إضاعة وقت الشرطة في الحادث.

 

وكان أحمد قد سافر إلى الإمارات لقضاء عطلة في يناير/كانون الثاني الماضي، وبينما كان هناك، حصل على تذكرة لمباراة كأس آسيا بين قطر والعراق في 22 يناير. وارتدى مشجع الأرسنال قميص قطر للمباراة، دون أن يعلم أن القيام بذلك يعد جريمة في الإمارات.

 

وعاد أحمد إلى المملكة المتحدة  بسلسلة من الجروح في ذراعه وإصابات في صدره وجرح طعنة في جنبه. قال إن مسؤولًا أمنيًا خلع أحد أسنانه عندما ضربه في وجهه.

 

وأضاف أنه حُرم من النوم والطعام والماء لعدة أيام أثناء استجوابه، قبل نقله إلى زنزانة تابعة للشرطة في الشارقة حيث احتُجز حتى 12 فبراير / شباط. وقال إنه طعن جنبه في إحدى الليالي  في زنزانة الشرطة، حيث أُجبر على مشاركة الزنزانة مع 18 شخصًا آخر. ويعتقد أنه تعرض للطعن من قبل سجين آخر.

 

في بيان صدر سابقًا ، قال مسؤول بالسفارة الإماراتية: "لم يتم اعتقاله بشكل قاطع لارتدائه قميص قطر لكرة القدم".

 

قال أحمد: "يجب أن أتحدى أكاذيبهم. لدي الحقيقة، لدي الندوب. أنا أعاني الكثير مما فعلوه بي. لا يمكن السماح لهم بالاستمرار في فعل هذا للناس".

 

وأضاف أنه أصيب بصدمة شديدة بسبب محنته في الإمارات لدرجة أنه لم يتمكن من النوم بشكل صحيح منذ عودته إلى المملكة المتحدة ويواصل بقلق شديد التحقق من أن باب شقته مغلق، وهو شيء لم يفعله من قبل.

 

وقال محاميه رودني ديكسون: "إن التعذيب وسوء المعاملة اللذين تعرض له علي كان غير مبرر على الإطلاق. إنه لأمر مروع أن يُعامل مشجع لكرة القدم بهذه الطريقة في الإمارات العربية المتحدة فقط لدعمه فريق في بطولة دولية. "

 

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إنه لا يمكنهم التعليق على المراسلات الخاصة لوزير الخارجية ولكنهم سيردون على الرسالة في الوقت المناسب.

 

المصدر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الاتحاد الآسيوي يغرم الإمارات 150ألف دولار إثر مخالفات خلال المباراة مع قطر

عبدالخالق عبدالله: الاحتفال في غزة بالمنتخب القطري دليل حكم قطر للقطاع !

المباراة المرتقبة بين الإمارات وقطر...حلقة جديدة من تسييس الرياضة

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..