أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

مجلس التعاون الخليجي يأسف لاعتراف أمريكا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-03-22

أعربت دول مجلس التعاون الخليجي، الجمعة، عن أسفها لاعتراف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان المحتلة.

 

وقال الأمين العام للمجلس "عبداللطيف الزياني"، في بيان، "إن تصريحات ترامب لن تغير من الحقيقة الثابتة التي يتمسك بها المجتمع الدولي والأمم المتحدة وهي أن مرتفعات الجولان العربية أراض سورية احتلتها إسرائيل بالقوة العسكرية في الخامس من يونيو/حزيران 1967".

 

وحمل "الزياني" الرئيس الأمريكي المسؤولية عن تقويض فرص تحقيق السلام الشامل والعادل والدائم في منطقة الشرق الأوسط، بحسب "رويترز".

 

وتوالت ردود الفعل من عواصم عربية، وكذلك من الجامعة العربية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة وروسيا برفض السيادة الإسرائيلية على "الجولان".

 

وقبل يومين، قال "ترامب"، إن الوقت حان لتعترف أمريكا بشكل كامل بسيادة (إسرائيل) على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

 

ومنذ حرب يونيو/حزيران 1967 تحتل (إسرائيل) 1200 كم مربع من هضبة الجولان، ولم تعترف المجموعة الدولية بضمها إلى السيادة الإسرائيلية الذي تم من خلال سن قانون في 1981، فيما تبقى حوالي 510 كلم مربع تحت السيطرة السورية.

 

ويرفض أهل الجولان القاطنون في الجزء الذي يقع تحت سيطرة إسرائيلية والبالغ عددهم قرابة 20 ألف مواطن، الاعتراف بسيادة الاحتلال ويتمسكون بموطنهم الأم سوريا.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ناتو عربى أمريكى ولد ميتًا

الخليج والتكامل الاقتصادي

ناشيونال إنترست: دول الخليج تسارع للخروج من الهيمنة السعودية

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..