أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل رئيس المجلس العسكري السوداني
الحوثيون يعلنون استهداف مطار جازان السعودي بطائرة مسيرة
ذا نيوريببلك: الإمارات هي المستفيدة من حرب أمريكية على إيران
مخاوف الرئيس هادي من ترتيبات غريفيث
أبوظبي والرياض أعلنتا المشاركة...منظمة التحرير الفلسطينية تدعو الدول العربية لمقاطعة "ورشة المنامة"
إيران تقترح إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع الدول الخليجية
الأمم المتحدة في اليمن.. فشل أم مؤامرة؟
المركز العربي بواشنطن : هل اقتربت الإمارات من تحقيق حلمها لتقسيم اليمن؟
"BBC": رصد تسرب نفطي نتيجة هجوم الفجيرة الإماراتية
الإمارات تدين انفجار مدينة ليون الفرنسية والهجوم الإرهابي على مسجد في كابول
مركز كارنيغي: صناعات الدفاع الإماراتية دون المأمول ومحدودة النطاق
البنتاغون: الحرس الثوري الإيراني نفذ هجوم الفجيرة الإماراتية عبر ألغام لاصقة
جيوبوليتيكال فيوتشرز: لهذه الأسباب لن تندلع حرب بالخليج بين أمريكا و إيران
عبدالخالق عبدالله: رئيسة الوزراء البريطانية تغادر موقعها منبوذة ثمناً لاستفتاء غبي
انكشارية "عربية" جديدة

رجل أعمال إماراتي.. وسيط الرشاوى لصالح شركات أوروبية تبيع الطائرات والأسلحة 

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2019-03-31

كشف موقع ميديا بارت الفرنسي عن معلومات جديدة بخصوص نشاط رجل أعمال إماراتي عمل كوسيط لصالح الشركات الأوروبية إما في الصناعات المدينة أو بيع الأسلحة، في بلده -بشكل رئيس- وباقي دول المنطقة.

 

وقال الموقع إنه وصحيفة دير شبيغل الألمانية حصلا على "وثائق سرية" تثبت تورط رجل الأعمال الإماراتي عباس إبراهيم يوسف اليوسف (64 عاما) في توزيع الرشاوى على شخصيات في مصر لتسهيل بيع طائرات "شركة إيرباص" للدولة المصرية.

 

نفس الأمر حدث مع الشركة في الإمارات، حيث يظهر اليوسف في معظم عقود البيع في الدولة، ذات الأسطول الكبير.

 

وكان مركز الإمارات للدراسات والإعلام قد كشف جانباً من دور اليوسف في صفقات السلاح، في الدولة، العام الماضي، معتمداً على وثائق نشرها موقع "ويكليكس".

 

وقال الموقع الفرنسي إن بداية هذه المتاعب التي وقعت فيها الشركة الأوروبية، جاءت من قبل اليوسف، وهو طيار عسكري سابق ومقدم في سلاح الجو الإماراتي يعيش في دبي، وذلك حين حكى لرجل أعمال أنه كسب ملايينه الأولى من عمله "مستشارا للغربيين".

 

 

توزيع 10 ملايين يورو

 

ولفت الموقع إلى أن المدعي العام المالي البريطاني يقود تحقيقا كبيرا في قضية فساد ضد إيرباص، تعود لأحد العقود الذي جنت منه إيرباص ثروة كبيرة في أبريل/نيسان 2003، حين قامت الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات ببيع سبع طائرات "أي 330" لشركة مصر للطيران، أحد زبائنها الأوفياء في الشرق الأوسط، مقابل 900 مليون يورو، رغم أنف شركة بوينغ الأميركية التي كانت تحاول الحصول على موطئ قدم في مصر.

 

وتشير الوثائق لأول مرة إثبات أن إيرباص "أصدرت أوامر مباشرة للوسيط الإماراتي -التابع لها- عباس اليوسف بإعادة توزيع 9.5 ملايين يورو كعمولات لتسهيل البيع في مصر".

 

ويشير الموقع إلى أن اليوسف وسيط المميز في الخليج لمجموعات الأسلحة الفرنسية مثل داسو وتاليس ونيكستر.

 

الفساد في الإمارات

 

وقال الموقع إن اليوسف كسب 195 مليون دولار من وراء صفقة دبابات لوكليرك التي تزرع الموت اليوم في اليمن، بعد رشوته مسؤولي دولة الإمارات العربية المتحدة للفوز بعقد قيمته 3.2 مليارات دولار، باعتراف مكتوب من شركة نيكستر.

 

ويظهر التقرير الذي نشره "ايماسك" العام الماضي إلى فساد كبير وراء صفقة الأسلحة مع الدولة والتي انتهى بها المطاف إلى اليمن وليبيا.

 

واعتبرت فترة الثمانينات والتسعينات وبداية الألفية، فترة ذهبية لـ"اليوسف". وتشير الوثيقة التي نشرها "ايماسك" إلى قضية نزاع "دفع عمولة" تقدم بها كجزء من صفقة أسلحة بقيمة 3.6 مليار دولار بين شركة الأسلحة الفرنسية (Nexter Systems) والإمارات العربية المتحدة.

 

وتعتمد الشركات والحكومات من أجل الرشاوى والنفوذ على مكاتب الاستشارات الغربية في أبوظبي، التي تقدم الاستشارات للشيوخ وحكام الإمارات. وسبق أن نشرت صحيفة "اللوموند" الفرنسية تقريراً يشير طُرق عبث الرشاوى ومكاتب الاستشارات بصناعة القرار الإماراتي.

 

المزيد.. الفساد الأكبر في الإمارات.. رشاوى ومخبرين وصفقات سلاح وأمور أخرى

 

 

سبب ظهور التقارير

 

ويقول ميديا بارت إنه على نفس الطريقة في مصر شارك اليوسف في معظم العقود الرئيسية بين إيرباص والإمارات، لكن أعماله انهارت في السنوات الأخيرة، مما سبب صراعا عائليا بينه وبين أولاده الذين استدعوا محققا للتدقيق في شركاته، فاكتشفوا علاقاته مع شركة إيرباص.

 

وبسبب ذلك الصراع تدفقت المعلومات حول الرشوة والفساد، حيث تواجه الشركة المصنعة للطائرات اليوم صعوبات، خاصة وأن اليوسف ولحماية نفسه فضل الإدلاء بشهادته تلقائيا أمام المدعي العام ومكتب مكافحة الفساد.

 

وحسب الموقع الفرنسي، يشير جدول سري أعده "ألكسندر بروير" مدير أعمال اليوسف إلى "مدفوعات لإيرباص"، مرفق به تعليمات مقدمة من قبل "جان كلود كادودال" المسؤول عن المدفوعات والتجمعات الخارجية في قسم الإستراتيجية والتسويق الشهيرة. وقد تم تخصيص هذه الأموال على أنها متوفرة لإيرباص، وسيتم احتسابها كدين للشركة في حسابات مجموعة "عباس اليوسف".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المركز العربي بواشنطن : هل اقتربت الإمارات من تحقيق حلمها لتقسيم اليمن؟

الأمم المتحدة في اليمن.. فشل أم مؤامرة؟

إيران تقترح إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع الدول الخليجية

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..