أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية
تسارع التحركات الإماراتية للتقارب مع إيران بمعزل عن السعودية
روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن
السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات
وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها
الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية
الإمارات: تعاون لشراء وقود نووي سلمي من روسيا
حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات
لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!

بمشاركة قطر وأمريكا والإمارات..اجتماع عسكري بالرياض في إطار التحضير لـ"الناتو العربي"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-09

كشفت السعودية، عن استضافتها اجتماعا عربيا أميركيا، الإثنين ، بمشاركة قطرية، في إطار التحضير لإطلاق “تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي”، المعروف إعلاميًا باسم “الناتو العربي”.

 

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن الاجتماع عقد في الرياض، بمشاركة “رفيعة المستوى” من المملكة والولايات المتحدة وقطر والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان والأردن.

 

وأضافت أن الاجتماع يعد خطوة مهمة نحو إطلاق التحالف الذي يهدف إلى تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، دون تفاصيل إضافية.

 

ويعد تحالف الشرق الأوسط الإستراتيجي أحد مخرجات القمة العربية الإسلامية الأميركية، التي استضافتها الرياض في أغسطس 2017.

 

وفي نوفمبر الماضي، نقلت وكالة “رويترز” عن مصادر أميركية، إن مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، أضاف تعقيدات جديدة، للتحالف الأمني الذي تسعى الولايات المتحدة لتأسيسه تحت عنوان «الناتو العربي»، والذي يهدف لاحتواء القوة الإيرانية في المنطقة.

 

وبحسب ما نقلته الوكالة، فإن القمة بين ترامب والزعماء العرب التي ستشهد توقيع الاتفاق الأولي بشأن التحالف، والتي كان متوقعا إقامتها في يناير الماضي، بالولايات المتحدة، تم تأجيلها عدة مرات.

 

وأفادت تلك المصادر، أن من بين الإشكاليات التي كان من الواجب حلها، هو كيفية حضور ولي العهد السعودي تلك القمة، دون أن يحدث ذلك غضبا واسع النطاق، بسبب الاتهامات التي وجهت له بالوقوف وراء اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، بطريقة بشعة في قنصلية بلاده في إسطنبول، في شهر أكتوبر من العام الماضي.

 

ويأتي حضور قطر ضمن اجتماع الرياض، مفاجئا في ظل الحصار المفروض على الدوحة، منذ منتصف 2017، من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر، حيث طالب الرباعي الدوحة بتنفيذ قائمة مطالب، اعتبرتها قطر تدخلا في السيادة الوطنية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل يسقط ترامب؟

ترامب وروحاني..ضياع فرصة اللقاء

"لوفيغارو": بن سلمان يريد العرش قبل رحيل ترامب...والإمارات تشكك بقدرته على قيادة السعودية

لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..