أحدث الإضافات

تركيا تعلن اعتقال عنصري مخابرات إماراتيين بتهمة التجسس
"الاستقرار السلطوي" رواية الإمارات لمحاربة التغيير في المنطقة
رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا
دراسة إسرائيلية: فشل الإمارات والسعودية في منع انفجار موجة جديدة من الربيع العربي
عندما تقولُ الشعوب: لا!
عن الموجة الثانية من ثورات "الربيع العربي"
"إنسايد أرابيا": صراع النفوذ بين الإمارات وقطر يهدد بتفاقم النزاع في الصومال
تهدف لمخاطبة الدول المغاربية...مساع إماراتية لإطلاق قناة "سكاي نيوز مغرب"
دبلوماسي إسرائيلي يكشف عن خلافات عربية أمريكية تمنع تشكيل الناتو العربي
الجيش اليمني مسنوداً بالتحالف العربي يتقدم في جبهات حجة وصعدة والضالع
الجيش الأمريكي يعلن وصول مقاتلات F-35 الأمريكية إلى قاعدة الظفرة في أبوظبي
الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر
السعودية والإمارات ترسلان طائرة مساعدات لمتضرري الفيضانات في إيران
هل حل بنا الربيع العربي الثاني؟ مصر هي اختبار الثورة بالشرق الأوسط
السعودية والإمارات ضمن الدول الأكثر إنفاقاً لشراء النفوذ بواشنطن

هل تشارك "قوات الإمارات" في هجوم حفتر على طرابلس؟!

ايماسك-تقرير:

تاريخ النشر :2019-04-10

يُصر مسؤولون في الإمارات على تأكيد دعم الدولة لخليفة حفتر الجنرال الليبي الذي يقود حملة عسكرية لاجتياح طرابلس، وسط غضب وتنديد دولي، من بينهم مسؤول بارز الذي تجاوز ذلك إلى القول إن "القوات المسلحة الإماراتية" تشارك في الهجوم.

 

وكتب نائب قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، واصفاً قوات حفتر بـ"قواتنا المسلحة".

 

وكرر خلفان في تغريدات نشرها مساء (السبت 6 ابريل/نيسان2019) كلمة "قواتنا المسلحة". ففي تغريدة كتب "مدينة ترهونة واستقبال قواتنا المسلحة، هذه رسالة أوصلها لي ليبي لا أعرفه"، ناشرا فيديو يزعم أنه من استقبال الأهالي لقوات حفتر.

 

وقال في تغريدة أخرى: "طائرة حربية تدريبية تقلع من ثانوية مصراتة الجوية وتحاول قصف قواتنا المسلحة في منطقة العزيزية.. ولكن الصاروخ أصاب منزل إحدى العائلات القاطنة في منطقة مجاورة".

وفي تغريدة أخرى نشر مقطع فيديو لشخص يقول إنه أسير بيد قوات حفتر: " هذه هي معاملة الأسري وأخلاق قواتنا المسلحة".

 

من الجهة الليبية فإن الإمارات متورطة بالفعل بدعم "خليفة حفتر" وتسليحه للانقلاب على الاتفاقات التي رعاها المجتمع الدولي. وأكد أشرف الشح -أحد مؤسسي تحالف القوى الوطني الليبي-  في تصريحات تلفزيونية أن الإمارات وعدت حفتر بدعم عسكري كبير إذا استدعى الموقف ذلك.

 

وقال الشح: إن الإمارات والسعودية هما اللتان أعطتا حفتر الضوء الأخضر لمهاجمة طرابلس، وإن الإمارات التي زارها مؤخرا وعدته بدعمه عسكريا إذا استدعى الموقف ذلك. معتبرا ذلك دليلاً على أن مبادرة أبو ظبي للحل السياسي في ليبيا مجرد كذبة وخدعة، ومجرد غطاء لحقيقة نوايا الإمارات والسعودية ودول إقليمية أخرى تجاه ليبيا والسيطرة على مقدراتها.

 

أما الخبير العسكري والإستراتيجي الليبي عادل عبد الكافي فيتفق مع وجهة نظر الشح فيما يتعلق بدور الإمارات والسعودية في تحريض حفتر على مهاجمة طرابلس.

وقال عبد الكافي إن حفتر كرر أكثر من مرة أنه لا يؤمن بالحل السياسي، وأن مشاركته في لقاءات سياسية مع خصومه في الشرعية كانت مجرد تغطية على حقيقة نواياه العسكرية.

 

 

هل تدعم السلطات، قوات حفتر؟!

 

قدمت الدولة مئات المدرعات والسيارات والأموال لقوات "خليفة حفتر" منذ سنوات، وساعدته على الصمود أمام القوات الحكومية المعترف بها دولياً، و"الثوار" الرافضين لتوسع قواته.

 

تملك الدولة قاعدتان عسكريتان في ليبيا لطائرات دون طيار ومروحيات وطائرات مقاتلة ومقر عمليات، الأولى في منطقة "الخروبة" بعد 100 كيلومتر جنوب غربي حقل السرير النفطي، والثانية في منطقة "الخادم" تبعد نحو مئة كيلومتر عن مدينة بنغازي.

 

وكان ليبيون قد نشروا تسجيلات صوتية لطيار إماراتي يتحدث عن قصف موقع تابع لحكومة طرابلس عام 2017م. كما سبق أن ألقت "طرابلس" القبض جواسيس يحملون الجنسية الإماراتية في ليبيا.

 

يعتبر دعم الدولة لقوات "خليفة حفتر" تهديد للأمن والسلم الدوليين، إذ ينقض قرار مجلس الأمن رقم 2017 الصادر في تشرين الأول/ أكتوبر 2011، وينص على حظر تصدير السلاح بكافة أنواعه وأشكاله إلى ليبيا، وتؤكد تقارير خبراء مجلس الأمن أن الدولة مستمرة في نقض القرار ودعم "حفتر" طوال السنوات الماضية.

 

المزيد..

ست قواعد عسكرية إماراتية في الخارج.. استخدام القوة للبحث عن المخاطر

الغوص في الرمال.. عمق ومستقبل التدخل الإماراتي في ليبيا (دراسة)

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رئيس مجلس الدولة الليبي: الإمارات تدعم قوات حفتر لمنع قيام الديمقراطية في بلادنا

الإندبندنت: الأمم المتحدة تحقق في وصول أسلحة إماراتية لحفتر

ما الذي ستفعله الإمارات في حال انتكست قوات حفتر؟!

لنا كلمة

استشراف المستقبل

يقرأ الإماراتيون بشكل دائم، في وسائل الإعلام الحكومية عن جلسات الخلوة والعصف الذهني لاستشراف المستقبل، يحضرها حكام وشيوخ ومسؤولون في الدولة، وتناقش مواضيع استراتيجية مهمة ، لكن يظل مستوى التطبيق  هو التحدي الرئيسي. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..