أحدث الإضافات

مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية
إيكونوميست: تفجير الناقلات في الخليج لعبة غامضة وعنيفة قد تقود للحرب
المركب العربي التائه في بحر الظلمات
قرقاش رداً على وزير الخارجية الإيراني: مصداقيته تتضاءل يوما بعد يوم
العسكر تاريخ واحد
هجوم يستهدف ناقلتي نفط بخليج عمان انطلقتا من الإمارات والسعودية
وقفة احتجاجية في المكلا باليمن تطالب بافتتاح مطار حولته الإمارات لقاعدة عسكرية
محمد بن زايد يستقبل ملك ماليزيا ويبحث معه العلاقات بين البلدين
رسالة من أعضاء بالكونجرس الأمريكي للسفير الإماراتي تدعو لإطلاق سراح أحمد منصور
وزير الطاقة الإماراتي: أوبك بصدد الاتفاق على تمديد خفض الإنتاج

عبد الخالق عبدالله: لقد نفذ الصبر و على أوردغان وحزبه تحمل ما سيأتي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-14

 

هاجم الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأنه يحمل عداءً دفينا للسعودية.


وكتب عبد الخالق على حسابه في تويتر : " الإعلام السعودي لا يعادي تركيا فلها قدرها وتقديرها لكنه يرد بمسؤولية وطنية على تطاول أردوغان على السعودية وانكشاف عدائه الدفين  لرموزها.. لقد نفذ الصبر وعلى أردوغان وحزبه تحمل ما سيأتي في قادم الأيام".


كما هاجم حماس من خلال تدوينة هاجم فيها الرئيس السوداني المعزول عمر البشير قائلا : "تجمع المهنيين السودانيين يطالب باعتقال البشير ومحاكمته مع أركان نظامه".


وأضاف أن " الشعب السوداني لن ينسى أن البشير كان مجرد واجهة لحكم الإخوان المسلمين ونظامه أنصع دليل على ما يحدث عندما يهيمن الإسلام السياسي ويحتكر الحكم، النتيجة فساد واستبداد وخراب.. السودان مثالا وكذلك إيران وقطاع غزة".


وجاء هجوم عبد الله على " أردوغان"، عقب ما نشرته وكالة الأناضول أن وسائل الإعلام السعودية تقوم بتسريع وتيرة معاداتها لتركيا في الآونة الأخيرة، حيث بات معلوما لدى الكثيرين، حيث زادت لغتها العدائية، واتهاماتها وافتراءاتها تجاه أنقرة.


وبحسب الوكالة فإن تسارع وتيرة الهجوم جاء،  بعد وقوف تركيا إلى جانب قطر في مواجهة دول الخليج العربي التي فرضت حصارا على الدوحة، بزعامة السعودية والإمارات، فضلا عن موقفها الأخلاقي من قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي.


وأضافت أنه في هذا الإطار، يمكن اعتبار تعدي وسائل الإعلام السعودية بأنه وصل لدرجة تجاوزت تحريف الحقائق التاريخية، من خلال وصفها الإمبراطورية العثمانية بـ"دولة داعش الأولى"، وهو ما شكّل القطرة التي أفاضت الكأس.


كما حملت هذه الوسائل لواء استهداف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤخرا، بعد موقفه الأخير من الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، في مارس الماضي.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط

إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة

منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..