أحدث الإضافات

مصادر عسكرية ليبية تتهم أبوظبي والقاهرة بقصف طرابلس بطائرات مسيرة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-21

اتهمت مصادر عسكرية في العاصمة الليبية، الإمارات العربية المتحدة بالتورط في تنفيذ غارات بطائرات بدون طيار على مواقع تابعة لحكومة الوفاق في طرابلس فجر الأحد، دعما لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.



وقالت المصادر إن معلومات تفيد بأن ضباطا من أبو ظبي، قدموا خلال الأيام القليلة الماضية لدعم قوات حفتر، و تمركزوا في قاعدة الخروبة جنوب مدينة المرج شرق البلاد، بهدف تنفيذ عمليات جوية بطائرات مسيرة، ضد قوات حكومة الوفاق في طرابلس  بجسب ما أورده موقع " عربي 21".

وأشارت المصادر إلى أن هؤلاء الضباط هم خبراء في سلاح الجو الإماراتي، ومتخصصون في تسيير هذه الطائرات، وهي صينية من نوع "wing loong"، هجومية وتستطيع حمل بين ستة وثمانية صواريخ هجومية موجهة بالليزر.


وهاجمت طائرات مسيرة فجر الأحد، عدة مواقع في طرابلس والمناطق المحيطة فيها، مستهدفة تمركزات عسكرية ومنشآت مدنية في العاصمة.
 

ولم تستبعد المصادر أن يكون ضباط مصريون قد شاركوا أيضا في تسيير هذه الطائرات من نفس القاعدة المذكورة، مؤكدين أن مصر تمتلك عددا من هذه الطائرات.

وكانت القوات المسلحة المصرية حصلت على 10 طائرات صينية من نوع "wing loong 1"، بعد صفقة أجرتها مع شركة صينية بين عامي 2017 و2018، فيما تعاقدت العام الماضي على نسخة مطورة من الطائرة ذاتها.

 

ويمتلك سلاح الجو الإماراتي طائرات مسيرة من النوع ذاته، إضافة إلى نسخة أخرى مطورة "Wing-loong 2"، وهي بطول 11 مترا وأجنحة بعرض "20.5" متر، كما أنها مشابهة تماما للدرون الأمريكي    "MQ-9-Reaper K". وتشير تقارير إلى أن الإمارات تعد من أكبر الزبائن الدوليين لهذا النوع من الطائرات.

 

 

وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري اتهم الإمارات ومصر، بدعم حفتر وقال: "دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا حكومة أبو ظبي، تسعى فسادا في الدول العربية، لمنع انتشار الديمقراطية فيها".


وأشار إلى أن "العربات التي تستخدمها قوات حفتر، في عملياتها العسكريّة، إماراتية وأن الذخائر الموجودة لدى هذه القوات صناعة مصرية".

 

وذكرت تقارير للأمم المتحدة إنه منذ عام الفين واربعة عشر زودت الإمارات ومصر قوات حفتر بعتاد عسكري مما ساعد حفتر على أن تصبح له اليد العليا في الصراع الدائر في ليبيا منذ ثماني سنوات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

المجلس الأعلى الليبي: هجوم وشيك لقوات حفتر على طرابلس بدعم من مصر والإمارات وفرنسا

عبدالله بن زايد يبحث مع المبعوث الأممي لليبيا سبل إنهاء الاقتتال الليبي

إندبندنت: هزيمة حفتر في غريان ضربة للسعودية والإمارات ومصر

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..