أحدث الإضافات

محمد بن زايد يبحث مع رئيس جنوب السودان العلاقات بين البلدين

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-04-23

التقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الثلاثاء، سلفاكير ميارديت، رئيس جمهورية جنوب السودان، لبحث علاقات التعاون بين البلدين.

 

واستعرض الشيخ محمد بن زايد والرئيس سلفاكير ميارديت علاقات الصداقة وفرص تعزيز التعاون بين دولة الإمارات وجنوب السودان في مختلف القطاعات خاصة التنموية والاقتصادية والاستثمارية بما يخدم مصالحهما المشتركة، إضافة إلى عدد من القضايا التي تخدم البلدين؛ بحسب "البيان".

 

وأكد ابن زايد دعم دولة الإمارات العربية المتحدة للسلام والاستقرار في جمهورية جنوب السودان، متمنيا أن يتعزز الأمن والاستقرار فيها، مشددا على ضرورة مشاركة الأطراف كافة على بناء الثقة وبذل مزيد من الجهود البناءة والفاعلة لدعم جهود المصالحة الوطنية، لإرساء دعائم الأمن والاستقرار المستدامين في جمهورية جنوب السودان.

 

وأوضح الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بتنويع قاعدة علاقاتها وتوسيعها مع جميع الدول الصديقة، انطلاقا من مبادئ الثقة والاحترام المتبادل والتعاون المشترك، الذي يخدم جهود التنمية والتقدم والأمن والسلام لمختلف شعوب العالم.

 

من جانبه، أعرب رئيس جنوب السودان عن سعادته بزيارة دولة التسامح والسلام وواحة الأمان، مثمنا جهود الدولة ومبادراتها الإنسانية العالمية في تعزيز قيم التسامح والتعايش والتعاون بين مختلف شعوب وثقافات العالم ودوله.

 

وأكد اهتمام بلاده بتعزيز علاقاتها وتنويعها مع دولة الإمارات، التي تعد مركزا استثماريا واقتصاديا وتجاريا عالميا، بما يدعم تطلعات البلدين إلى تحقيق التنمية والازدهار لشعبيهما الصديقين.

 

ويرى مراقبون أن هذا اللقاء المفاجئ مع رئيس جنوب السودان، يأتي في ظل التحركات الإماراتية لتوسيع نفوذها لدى المجلس العسكري في السودان ودعم تحركاته لتكريس سلطته في السودان في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات في أسبوع.. أبوظبي انتهاكات مستمرة ومنصة إدارة الفوضى في الخارج

اليمن والسودان والإرادة الإقليمية

الوضع العربي والحراك في السودان والجزائر

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..