أحدث الإضافات

واشنطن تقر 22 صفقة سلاح للسعودية والإمارات والأردن بقيمة 8.1 مليار دولار
عبد الخالق عبدالله يطالب بمقاطعة مؤتمر البحرين رغم مشاركة الإمارات
13 قتيلاً بينهم أطفال في قصف للتحالف السعودي الإماراتي على تعز اليمنية
حاكم سقطرى اليمنية يجدد رفضه إنشاء حزام أمني في الجزيرة
من الجزائر إلى اليمن.. كيف تقوم أبوظبي بخنق الديمقراطية؟!
الحوثيون يبثون لقطات لهجوم على مطار أبو ظبي عام 2018 ( فيديو)
ترامب وإيران وابتزاز الخليج
أحمد صالح و "بن بريك" يظهران في ضيافة محمد بن زايد بأبوظبي
حكم قضائي بإلزام بنك إماراتي بتسليم وثائق مالية إلى قطر
نيويورك تايمز: ترامب يعتزم بيع السلاح للسعودية والإمارات دون موافقة الكونغرس
حدود الحرب مع إيران ومأزق إدارة ترامب
كاتب إماراتي يعتبر القضية الفلسطينية "هراء" و"هامشية"!
ما دلالات العفو عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح؟!.. مركز حقوقي يجيب
الإمارات تعلن المشاركة في مؤتمر البحرين بحضور إسرائيلي
العاهل الأردني يلتقي محمد بن زايد في أبو ظبي ويؤكد دعمه للإمارات

منظمة حقوقية تحمل الإمارات مسؤولية وفاة المعتقلة علياء عبد النور نتيجة الإهمال الطبي

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-04

حملت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا السلطات الإماراتية المسؤولية الكاملة عن مقتل المعتقلة الإماراتية علياء عبد النور، بسبب ما قالت إنه "إهمال طبي داخل مستشفى توأم بمدينة العين الإماراتية والتي تم احتجازها فيها مقيدة اليدين، بعد احتجازها لما يقارب الأربع سنوات بسجن الوثبة بأبو ظبي". 



وأوضحت المنظمة، في بيان لها السبت، أن "المعتقلة الإماراتية كانت قد تعافت من مرض السرطان قبل احتجازها إلا أنها أصيب بانتكاسة نتيجة الحرمان من العلاج وسوء أوضاع الاحتجاز ورفض السلطات الإماراتية الإفراج الصحي عنها، حيث كانت تعاني من ورم سرطاني وتضخم بالغدد الليمفاوية، انتشر في كافة أجزاء جسدها، بالإضافة إلى إصابتها بهشاشة في العظام وتليف بالكبد، وجميعها أمراض كانت تستلزم رعاية طبية معينة رفضت إدارة السجن توفيرها لها".


وأضافت المنظمة: "إن تسجيلا صوتيا مسربا للمعتقلة علياء عبد النور كانت المنظمة قد نشرته سابقا  أوضح ما تعانيه علياء من إهمال طبي وحرمان من العلاج وسوء المعاملة وسوء أوضاع الاحتجاز، حيث ذكرت أنه كان يتم احتجازها في زنزانة انفرادية ضيقة، بلا فرش أو فتحات تهوية، مع تقييد يديها وقدميها طوال الوقت، وتعريضها للتجويع بتقليل وجبات الطعام أو تقديم طعام فاسد وغير مطهو لها، بالإضافة إلى تعذيبها نفسياً بحرمانها من زيارة أهلها أو التواصل معهم هاتفياً مع إهانتها لفظياً معظم الوقت".
 

ووفق بيان المنظمة فإن علياء اعتقلت في 29 تموز (يوليو) 2015 بصورة تعسفية ودون أي سند قانوني، وحُكم عليها بالسجن 10 سنوات في محاكمة، وصفتها بـ "الهزلية"، وقالت بأنه "شابها العديد من الانتهاكات والخروقات القانونية أبسطها عدم تمكينها من توكيل محامي للدفاع عنها، واعتمد الحكم على اعترافات كاذبة تم إجبار علياء على الإقرار بها بعد تعريضها للتعذيب الجسدي والنفسي والتهديد بإلحاق الأذى بعائلتها". 


وطالبت المنظمة المجتمع الدولي وصناع القرار في العالم والأمين العام للأمم المتحدة، التدخل لوضع حداً لانتهاكات النظام الإماراتي بحق معتقلي الرأي، والتحقيق في كافة الانتهاكات التي ترتكبها الأجهزة الأمنية الإماراتية بحق المعتقلين، بأوامر من مسؤولين رفيعي المستوى، كما طالبتهم بفتح تحقيق عاجل في جريمة قتل المعتقلة علياء عبد النور ومحاسبة المسؤولين عنها.

 

كشف نشطاء وحقوقيون إماراتيون، "تفاصيل مؤلمة"، عن أسباب وكيفية وفاة علياء عبد النور، داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى العين توام، وتداولوا مكالمة صوتية مؤثرة بين علياء عبد النور وبين والدها الذي كان يواسيها ويقول لها: "لا تبكين يا علياء لا تبكين، الله يردك إلي".

 

وأكدوا أنها ماتت تحت التعذيب البطيء، بعد أن منعت السلطات الإماراتية عنها العلاج، أو حتى ملازمة أهلها الذين يفتشون ويمنعون حتى من جلب ماء زمزم لها.

 

وقال حمد الشامسي، عبر حسابه على "تويتر"، إن "علياء توفيت تحت يد السجانين والحارس والحارسة بداخل غرفة العناية المركزة بمستشفى العين توام"، موضحا أنها "توفيت والقيد بجوار رأسها بغرفة العناية وتحت حراسة الأمن بعيدا عن أهلها".

 

وأشار الشامسي، إلى أن "علياء كانت تدعوا لكل من كتب عنها وسعى في رفع الظلم عنها"، متمنيا "من كل القادرين حضور جنازة علياء عبدالنور التي ستقام اليوم بعد صلاة العصر في مسجد مقبرة الجرف في إمارة عجمان و تعزية أهلها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبدالخالق عبدالله يكرر الرواية الأمنية حول وفاة المعتقلة علياء عبد النور

رداً على بيان النيابة العامة بشأن وفاة "المعتقلة علياء" مستشار قانوني: عيب أنتم جهة قانونية

"المعتقلة علياء" من أهوال الظلم والمرض إلى القبر.. قراءة في "تسامح" الإمارات مع مواطنيها

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..