أحدث الإضافات

واشنطن تقر 22 صفقة سلاح للسعودية والإمارات والأردن بقيمة 8.1 مليار دولار
عبد الخالق عبدالله يطالب بمقاطعة مؤتمر البحرين رغم مشاركة الإمارات
13 قتيلاً بينهم أطفال في قصف للتحالف السعودي الإماراتي على تعز اليمنية
حاكم سقطرى اليمنية يجدد رفضه إنشاء حزام أمني في الجزيرة
من الجزائر إلى اليمن.. كيف تقوم أبوظبي بخنق الديمقراطية؟!
الحوثيون يبثون لقطات لهجوم على مطار أبو ظبي عام 2018 ( فيديو)
ترامب وإيران وابتزاز الخليج
أحمد صالح و "بن بريك" يظهران في ضيافة محمد بن زايد بأبوظبي
حكم قضائي بإلزام بنك إماراتي بتسليم وثائق مالية إلى قطر
نيويورك تايمز: ترامب يعتزم بيع السلاح للسعودية والإمارات دون موافقة الكونغرس
حدود الحرب مع إيران ومأزق إدارة ترامب
كاتب إماراتي يعتبر القضية الفلسطينية "هراء" و"هامشية"!
ما دلالات العفو عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح؟!.. مركز حقوقي يجيب
الإمارات تعلن المشاركة في مؤتمر البحرين بحضور إسرائيلي
العاهل الأردني يلتقي محمد بن زايد في أبو ظبي ويؤكد دعمه للإمارات

رداً على بيان النيابة العامة بشأن وفاة "المعتقلة علياء" مستشار قانوني: عيب أنتم جهة قانونية

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2019-05-05

 

أبدى المستشار القانوني والقضائي الدكتور محمد بن صقر على بيان النيابة العامة استغرابه بشأن وفاة المعتقلة الإماراتية علياء عبدالنور، وقال "عيب يا نيابة.. أنتم جهة قانونية".

 

وكانت النيابة العامة قد زعمت أن أسباب تدهور الحالة الصحية للمعتقلة علياء عبد النور التي توفيت السبت (4مايو/أيار2019) بمرض السرطان تعود لـ"رفضها العلاج والإضراب عن الطعام عدة مرات".

 

وقال بن صقر (وهو رئيس سابق لجمعية الحقوقيين الإماراتيين) مخاطباً النيابة العامة في تغريدة على "تويتر": "علياء كانت تحتضر وهي تناشدكم الإفراج عنها لتموت بالقرب من أسرتها وهناك تسجيلات لها مسربة ومنشورة تثبت ذلك".

 

وأضاف: "كان بالإمكان الإفراج عنها بسبب حالتها الصحية بالقانون. لكنكم لا تخافون من الله ظلمتوها حية وميتة".

وقبل وفاتها بأشهر سربت علياء عبدالنور تسجيلاً صوتياً تقول فيه إن السلطات أهملت علاجها.

 

وبينما كانت علياء تحتضر وهي مقيدة اليدين في المستشفى تحت حراسة مشددة، رفضت السلطات التماسات عِدة للإفراج عنها وبقاء أيامها الأخيرة مع عائلتها.

وحملت ثلاثة مراكز حقوقية دولية -على الأقل- السلطات الإماراتية المسؤولية الكاملة في وفاة علياء عبدالنور وتعرضها للإهمال الصحي والتعذيب.

 

واعتقلت علياء في 29 يوليو/تموز 2015 بصورة تعسفية ودون أي سند قانوني، وحُكم عليها بالسجن 10 سنوات في محاكمة، وصفتها المنظَّمات الحقوقية بـ "الهزلية"، حيث "شابها العديد من الانتهاكات والخروقات القانونية أبسطها عدم تمكينها من توكيل محامي للدفاع عنها، واعتمد الحكم على اعترافات كاذبة تم إجبار علياء على الإقرار بها بعد تعريضها للتعذيب الجسدي والنفسي والتهديد بإلحاق الأذى بعائلتها".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبدالخالق عبدالله يكرر الرواية الأمنية حول وفاة المعتقلة علياء عبد النور

"المعتقلة علياء" من أهوال الظلم والمرض إلى القبر.. قراءة في "تسامح" الإمارات مع مواطنيها

منظمة حقوقية تحمل الإمارات مسؤولية وفاة المعتقلة علياء عبد النور نتيجة الإهمال الطبي

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..