أحدث الإضافات

واشنطن تقر 22 صفقة سلاح للسعودية والإمارات والأردن بقيمة 8.1 مليار دولار
عبد الخالق عبدالله يطالب بمقاطعة مؤتمر البحرين رغم مشاركة الإمارات
13 قتيلاً بينهم أطفال في قصف للتحالف السعودي الإماراتي على تعز اليمنية
حاكم سقطرى اليمنية يجدد رفضه إنشاء حزام أمني في الجزيرة
من الجزائر إلى اليمن.. كيف تقوم أبوظبي بخنق الديمقراطية؟!
الحوثيون يبثون لقطات لهجوم على مطار أبو ظبي عام 2018 ( فيديو)
ترامب وإيران وابتزاز الخليج
أحمد صالح و "بن بريك" يظهران في ضيافة محمد بن زايد بأبوظبي
حكم قضائي بإلزام بنك إماراتي بتسليم وثائق مالية إلى قطر
نيويورك تايمز: ترامب يعتزم بيع السلاح للسعودية والإمارات دون موافقة الكونغرس
حدود الحرب مع إيران ومأزق إدارة ترامب
كاتب إماراتي يعتبر القضية الفلسطينية "هراء" و"هامشية"!
ما دلالات العفو عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح؟!.. مركز حقوقي يجيب
الإمارات تعلن المشاركة في مؤتمر البحرين بحضور إسرائيلي
العاهل الأردني يلتقي محمد بن زايد في أبو ظبي ويؤكد دعمه للإمارات

وفاة علياء

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2019-05-06

 

دولة "التسامح" و"السعادة" و"اللامستحيل" رفضت السماح لإماراتية بالبقاء أخر أيامها مع عائلتها. إنه لشيء مخجل ومؤسف أن تصل حالة الحرب على حرية الرأي والتعبير إلى انعدام الإنسانية بين قيادة جهاز أمن الدولة الإماراتيين.

 

توفيت علياء عبدالنور والأصفاد على سريرها في المشفى، في "قَتل بطيء" قامت به السلطات التي تجاهلت علاجها، مراراً وتكراراً، مع أن المرض خطير والتأخر كان يزيد الأورام السرطانية توسعاً. لقد قُتلت "علياء" فالإهمال والانتهاكات التي تعرضت لها في سجون جهاز الأمن تتطلب تحقيقاً عاجلاً بتهمة التسبب بالوفاة.

 

بعد أن تطورت حالتها استمرت عائلاتها والمنظمات الدولية في مطالبة الإمارات في الإفراج عنها بسبب وضعها الصحي السيء. لكن لم تؤد توسلات عائلتها وفقدان والدها البصر من شدة البكاء عليها إلا إلى رفض كل الالتماسات المقدمة إلى ولي عهد أبوظبي، وإلى لجنة حقوق الإنسان في المجلس الوطني، وإلى المسؤولين والشيوخ. إنه لأمر مؤسف جداً أن يرفض الجميع التفاعل مع ابنة بلدهم التي تعرَّضت للظلم والجريمة التي يقوم بها جهاز الأمن.

 

لم يكن السماح لـ"علياء" بالبقاء أيامها الأخيرة مع عائلتها فضلاً أو منّه من السلطة بل حق وضعه المشرع الإماراتي في القانون الاتحادي، نتيجة حالتها الصحية المتدهورة، التي فقدت صحتها في السجون المتعددة منذ اعتقالها في يوليو/تموز2015م.

 

إن التُهمة التي وجهت لـ"علياء" تهمة الشرف والكرم وإغاثة الملهوف التي يمتاز بها شعب الإمارات، كانت تجمع المال للنازحين السوريين، فوضعت في السجن وحكم عليها بالسجن عشر سنوات.

 

صعّدت روح علياء إلى الله، الرحمن الرحيم، الذي وحده ينصف المظلوم ويهلك الظالمين، صعدت روحها قبل أيام من شهر الله الفضيل، لتنقل وجعها وشكواها إلى الكريم المنتقم.

 

خالص العزاء لعائلتها فرداً فرداً، لكل من حملوا قضيتها، تقبلها الله في الشهداء، وجعلها مثواها الفردوس الأعلى.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات في أسبوع.. أبوظبي انتهاكات مستمرة ومنصة إدارة الفوضى في الخارج

"المعتقلة علياء" من أهوال الظلم والمرض إلى القبر.. قراءة في "تسامح" الإمارات مع مواطنيها

استشهاد المعتقلة الإماراتية علياء عبد النور بسجن الوثبة بعد رفض الإفراج الطبي عنها

لنا كلمة

الإفراج عن "بن صبيح"

أُعلن الإفراج عن الشيخ عبدالرحمن بن صبيح السويدي "سميط الإمارات" بعد سنوات من الاعتقال التعسفي عقب اختطافه من إندونيسيا، "حمداً لله على سلامته" وإن شاء الله تكون خطوة جيدة للإفراج عن باقي المعتقلين السياسيين.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..