أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران
استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً
مؤتمر البحرين المريب.. فشلٌ قبل الانطلاق!

"الأخبار" اللبنانية: أموال إماراتية لكسب "التجارة العالمية" ضد قطر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-22

كشفت مصادر صحفية الأربعاء، عن تصاعد التوتر بين قطر والإمارات في الآونة الأخيرة في إطار الصراع القضائي الذي يخوضه الطرفان ضد بعضهما البعض، منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل عامين.


ونقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن مصادرها، أن "الرأي الذي أصدرته منظمة التجارة العالمية في نيسان/ أبريل لصالح روسيا ضد أوكرانيا، رفع منسوب المخاوف لدى الطرفين، خصوصا أن الحكم أتى تحت عنوان قضايا الأمن القومي".

 


وأكدت الصحيفة أن "هذه سابقة تتناقض مع ادعاءات الولايات المتحدة المتكررة بأن قضايا الأمن القومي لا تدخل ضمن صلاحيات منظمة التجارة العالمية"، لافتة إلى أن "هذا التطور دق جرس الإنذار لدى كل من الدوحة وأبو ظبي، كون الشكاوى المتبادلة بينهما لدى المنظمة، والتي بادرت إليها الدوحة بحجة الأضرار الاقتصادية التي لحقت بها جراء المقاطعة ومحاولة الحصار، تتشابه وقضية روسيا وأوكرانيا".

 


وذكرت أنه "بالفعل شهد الشهر الماضي إجراءين مهمين على هذا الصعيد"، موضحة أن "السلطات القطرية سارعت إلى اتخاذ تدابير لتلافي خسارة الدعاوى، تمثلت في قرارات بسحب التعاميم المتعلقة بحظر بيع منتجات الإمارات في أسواق قطر".


ولفتت إلى أن "الإلغاء القطري الجزئي للتدابير السابقة، أعلنت عنه الدوحة أثناء الجلسة التي عقدها جهاز تسوية النزاعات في منظمة التجارية في 27 نيسان/ أبريل الماضي"، مؤكدة أن الدوحة تقول إن "عدم تمكن السلع الإماراتية من دخول السوق القطرية، سببه الرئيسي تدابير الإمارات الانفرادية بفرض حصار جائر غير قانوني على قطر".


وأفادت صحيفة "الأخبار" بأن "مسؤولا في وزارة الخارجية الإماراتية تحدث في اجتماع مغلق عن ثقة أبو ظبي بأن نتيجة كل هذه الجهود، ستكون لصالح حكم نهائي لصالح الإمارات"، مشيرة إلى أن "اعتقاد المسؤول يستند إلى اطلاعه على عمل لوبي الإمارات، الذي يملك تأثيرا كبيرا في المنظمة، وهو باشر هذه المساعي بالفعل، وتم في سبيل ذلك إنفاق أموال باهظة".


ولفتت الصحيفة إلى أن مصادرها تشير إلى أن "أجواء مشحونة أثارت للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة الخليجية، وبشكل جدي للغاية؛ إمكانية مراجعة العلاقات الاقتصادية برمتها بين قطر والإمارات، بما يشمل مراجعة صفقة الغاز القطري المورد للإمارات".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطر تفرض قيودا على نشاط فرع بنك أبوظبي الأول في الدوحة

قرقاش: قطر عمقت الأزمة الخليجية

موقع أمريكي: كيف تتسبب الأزمة الخليجية في تفتيت الشرق الأوسط؟

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..