أحدث الإضافات

وزير الدولة للشؤون المالية يقود وفد الإمارات في مؤتمر البحرين
حركة حماس تستنكر زيارة رئيس مؤسسة إسلامية فرنسية مدعومة إماراتياً إلى (إسرائيل)
محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية
ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب
 انتشار علم الإمارات في سقطرى يثير سخط اليمنيين
«صفقة القرن»: الجميع يكسب إلا الفلسطينيين
مؤتمر البحرين ...فرصة أمريكية لتعزيز التقارب بين (إسرائيل) ودول خليجية
الإمارات تدين هجوم الحوثيين على مطار أبها السعودي
شركة فرنسية تطلق الشهر المقبل قمراً استخباراتياً للجيش الإماراتي
وزير الخارجية الأمريكي يزور الإمارات والسعودية لمناقشة التوتر مع طهران
الموقف السعودي الملتبس حيال مخطط الامارات الخطير جنوب اليمن
المركزي الإماراتي يركز على العقارات لمكافحة غسيل الأموال
الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران
استمرار وسائل الإعلام الإماراتية في صناعة الأوهام.. قضية "ابن صبيح" إنموذجاً
مؤتمر البحرين المريب.. فشلٌ قبل الانطلاق!

إيران تقترح إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع الدول الخليجية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-05-26

 

قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، الأحد، إن بلاده اقترحت إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع دول الجوار العربية في الخليج.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره العراقي "محمد الحكيم" في بغداد.

 

وأوضح "ظريف" أن بلاده تريد تأسيس علاقات متوازنة مع دول الجوار العربية في الخليج.

وأكد وزير الخارجية الإيراني أن بلاده ستدافع عن نفسها بقوة في مواجهة أي اعتداء عسكري أو اقتصادي.

ودعا "ظريف" الدول الأوروبية إلى بذل المزيد من الجهد للحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع بلاده.

 

من جهته، أكد وزير الخارجية العراقي "محمد علي الحكيم" أن بلاده تقف مع إيران ومستعدة لتكون وسيطا بين طهران وواشنطن.

وأضاف "الحكيم" أن بغداد لا ترى فائدة الحصار الاقتصادي،  في إشارة للعقوبات الأمريكية على طهران.

 

ويزور وزير الخارجية الإيراني العراق حاليا، حيث التقى بكل من رئيس الوزراء "عادل عبدالمهدي" والرئيس "برهم صالح"، ومسؤولين عراقيين آخرين.

 

وتستمر زيارة "ظريف" 3 أيام.

وعرض العراق أكثر من مرة لعب دور وساطة قال إنه سيكون فعالا وحقيقيا بين الولايات المتحدة ودول الخليج من جهة، وإيران من جهة أخرى.

 

وخلال الأسابيع القليلة الماضية، احتدم التوتر بين طهران وواشنطن بعد أن شدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" العقوبات على إيران لحرمانها من بيع النفط في الأسواق العالمية، وإرساله قوات عسكرية إضافية إلى الشرق الأوسط، لمواجهة ما قال إنه تهديد إيران لمصالح واشنطن بالمنطقة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ظريف عن محمد بن زايد وبن سلمان وبولتون: يحتقرون الدبلوماسية ويتعطشون للحرب

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الأمريكي سبل مواجهة التهديدات الإيرانية

الإمارات تدعو لخفض التصعيد مع إيران

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..