أحدث الإضافات

حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة
رصاصة السعودية الأخيرة على الشرعية اليمنية
"CNN": دبي تبني مدينة للتجارة الإلكترونية بـ870 مليون دولار
القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي
ارتفاع إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الإمارات إلى 29485 إصابة و 245 وفاة
الولايات المتحدة توافق على بيع آلاف المدرعات للإمارات بقيمة 500 مليون دولار
"لوس أنجلوس تايمز": أبوظبي تمنح "لاس فيجاس" 200 ألف جهاز فحص كورونا بقيمة 20 مليون دولار
النظام العالمي ما بعد جائحة كورونا
الإمارات تسجل 3 وفيات و812 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»
محكمة هندية تجمد ممتلكات الملياردير "شيتي" المتهم بأكبر عملية احتيال في الإمارات
"إيماسك" يهنئ بحلول عيد الفطر المبارك
ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟
15 حزباً سياسياً في اليمن يدعون لمواجهة "قوى الشر الانقلابية"

لماذا لم توجه الإمارات أصابع الاتهام لإيران في استهداف السفن الأربع؟!

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2019-06-08

ثار جدل حول عدم توجيه اتهام مباشر لإيران بالوقوف وراء الهجمات على السفن قبالة سواحل الإمارات.

وخلّصت نتائج تحقيق غير نهائي للإمارات والنرويج والسعودية إلى أن دولة مجهولة وراء الهجمات على أربع ناقلات نفط في الخليج الشهر الماضي.

 

وتم تقديم النتائج الأولية خلال إحاطة خاصة لأعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والتي ستتلقى أيضًا النتائج النهائية للتحقيق وستنظر في الرد المحتمل.

 

اتهمت الولايات المتحدة إيران بأنها تقف وراء الهجمات على ناقلات النفط الأربع قبالة الساحل الإماراتي، لكن التقرير الموجز، الذي يقدم أدلة على تطور الهجوم، لا يذهب إلى الاشتباه أو تحديد الجاني. ومع ذلك ، فإن المملكة العربية السعودية اليوم تحمل اسم طهرا ، خصمها اللدود.

 

وقال المحرر الدبلوماسي باتريك وينتور في صحيفة الغارديان في تحليل أسباب ذلك بالقول: "ربما تنتظر الإمارات العربية المتحدة لمعرفة ما إذا كان يمكن لأجهزة المخابرات الأخرى تقديم دليل على أن إيران وجهت مجموعات بديلة، أو ربما المتمردين الحوثيين، لتنفيذ الهجوم".

 

تعتقد الإمارات أن الهجمات تطلبت معلومات عالية المستوى من أجل تحديد ناقلات النفط الأربع كأهداف، إحداهما - سفينة سعودية - كانت في الطرف الآخر من منطقة ميناء الفجيرة من ناقلات النفط الثلاث الأخرى.

 

أما المحلل في شؤون الدفاع جونثان ماركوس فقال لشبكة BBC البريطانية بنسختها الإنجليزية: هناك جانبان للتوترات الجارية في الخليج. واحد عملي - يصر الأمريكيون عليه ويعتبرونه تهديد حقيقي من إيران وحلفائها في المنطقة - وتهديد سياسي - دفعة من واشنطن وحلفائها الرئيسيين في الخليج لتقديم إيران على أنها تهديد وشيك للسلام.

وقال إن ذلك ما تقدمه نتائج التحقيق الذي قادته الإمارات.

 

وقال المسؤولون الأمريكيون إن إيران مسؤولة ، حيث وردت تقارير تفيد بأن البحرية الأمريكية تتبعت أسطولًا من السفن الإيرانية الصغيرة التي يعتقدون أن الغواصين كانوا يعملون فيها للوصول إلى السفن الأربع.

 

ويعتقد المحلل أن الاتهامات لدولة مجهولة ليست جديدة على هذا النحو، رغم أنها صدرت في إطار أكثر رسمية.

واستدرك بالقول: "لكنهم يسلطون الضوء على جو المشحون في المنطقة إذ أن خطأ أو سوء تفاهم من جانب أي من الطرفين يخاطرون بمشاركة عسكرية خطيرة".

 

واتخذت إدارة ترامب خطا متشددا تجاه إيران، متهمة إياها بأنها قوة مزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط. من جانبها، اتهمت إيران الولايات المتحدة بالسلوك العدواني.

 

ازدادت التوترات الشهر الماضي عندما أنهت واشنطن الإعفاءات من العقوبات المفروضة على الدول التي ما زالت تشتري النفط من إيران. كانت واشنطن قد أعادت فرض العقوبات قبل عام عندما تخلت عن صفقة نووية دولية تقيد البرنامج النووي الإيراني.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ما مصلحة إيران في دعم حفتر ليبيا؟

رفع حظر التسلح الإيراني.. معركة دبلوماسية

الإمارات الوجهة الثانية للصادرات الإيرانية على مستوى العالم خلال الشهر الماضي بنسبة 21.5%

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..