أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول
صناعة التجهيل العربي
زيارة القدس: الانجرار إلى المربع العبثي
رسائل من مراكز المناصحة
اليمن في خيال الغزاة والمقاولين
حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط طائرة إماراتية مسيرة بمصراتة

الإمارات تفرج عن 3 لبنانيين اتهمتهم بتشكيل خلية لحزب الله

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-10

أفرجت الإمارات، مساء أمس، عن ثلاثة لبنانيين سبق أن اتهمتهم بالانتماء إلى حزب الله اللبناني، وفق ما أوردته "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية.

 

وأكدت وصول اللبنانيين الثلاثة إلى مطار العاصمة بيروت بعد إفراج السلطات الإماراتية عنهم.

 

وأوردت أسماء المفرج عنهم وهم محسن قانصو وعلي فواز وجهاد فواز الدين، ووصلوا بعد منتصف الليل إلى مطار رفيق الحريري الدّولي في بيروت.

 

وأوقفت السلطات الإماراتية اللبانيين الثلاثة، العام الماضي، بتهمة تشكيل خلية "إرهابية" تابعة لـ"حزب الله" اللبناني، الذي تصنفه الإمارات "تنظيما إرهابيا".

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات للحظة وصولهم إلى المطار. 

 

وتأتي الخطوة بعد ضغوطات من منظمات دولية حقوقية، طالبت بمحاكمات عادلة للمتهمين اللبنانيين في الإمارات، مشيرا إلى تعرضهم لانتهاكات حقوقية بالسجون الإماراتية.

 

وبحسب منظمة "هيومن رايتس ووتش"، فإن الثلاثة المفرج عنهم ليسوا المتهمين الوحيدين في القضية، إذ إن عددهم وصل إلى ثمانية أشخاص. وسبق أن تعرضت الخمسة الآخرون للإدانة والحكم عليهم بالسجن بأحكام متفاوتة.

 

وكان المتهمون اللبنانيون يعملون في الإمارات منذ سنوات، من بينهم سبعة يشغلون وظائف في مجموعة "طيران الإمارات"، وفق "هيومن رايتس".

 

وكانت صحيفة إماراتية مقرّبة من السلطات أكّدت في 13 شباط/ فبراير الماضي أن محكمة في أبوظبي وجّهت تهما إلى 11 "عربيا"، بينهم ثلاثة اتهموا غيابيا، بتهمة "تشكيل خلية إرهابية والتخطيط لشن هجمات في الإمارات" بناء على أوامر من حزب الله.


وفي 2015، قررت الإمارات ترحيل سبعين لبنانيا عن أراضيها، بعد ست سنوات من ترحيل عشرات آخرين عاشوا لسنوات طويلة على أراضيها، للاشتباه كذلك بعلاقاتهم مع حزب الله.

 

وكانت منظمة العفو الدولية وصفت الاتهامات الموجهة إليهم، لناحية "تشكيل خلية إرهابية" و"التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية في الإمارات بناءً على أوامر من حزب الله اللبناني"، بأنها اتهامات "ملفّقة".

 

وقالت الباحثة في المنظمة "سيما والتينغ": "تعرض هؤلاء الرجال للتعذيب، وأُجبروا على الإدلاء باعترافات"، مشيرة إلى أن المتهمين قضوا سنوات طويلة في الإمارات، لكنهم اليوم ممنوعون من رؤية أقاربهم أو حتى محاميهم بطريقة منتظمة.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

محكمة إماراتية تصدر أحكاماً بالسجن تصل للمؤبد بحق 3 لبنانيين بتهمة العمل لصالح حزب الله

العفو الدولية تندد بمحاكمة الإمارات لـ8 لبنانيين وتصفها بـ"الجائرة"

وزير الخارجية اللبناني يدعو الإمارات للعفو عن 11من مواطني بلاده معتقلين بتهم "الإرهاب"والتجسس

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..