أحدث الإضافات

اتهامات للإمارات ببيع النفط الليبي المُهرب من مناطق "حفتر"
مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن
هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار
قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين
قرقاش: الأولوية في اليمن للتصدي للانقلاب الحوثي 
الحكومة اليمنية: المجلس الانتقالي يتحدى السعودية ويحاصر قواتنا في أبين
البشير يقر خلال محاكمته بتلقي 91 مليون دولار من السعودية والإمارات
وسط تصاعد أزمة كشمير.. الإمارات تقلد رئيس وزراء الهند أرفع وسام مدني
منظمة بريطانية تدين استمرار الإمارات احتجاز 9 نشطاء رغم انتهاء محكوميتهم
الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في العاصمة الأفغانية كابول
صناعة التجهيل العربي
زيارة القدس: الانجرار إلى المربع العبثي
رسائل من مراكز المناصحة
اليمن في خيال الغزاة والمقاولين
حكومة الوفاق الليبية تعلن إسقاط طائرة إماراتية مسيرة بمصراتة

تجمع المهنيين السودانيين: أيدي الإمارات والسعودية ومصر ملطخة بدماء الثوار في الخرطوم

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-10

أكد المتحدث الرسمي باسم تجمع المهنيين السودانيين، إسماعيل التاج، أن أيدي دول السعودية والإمارات ومصر ملطخة بدماء السودانيين، وذلك من خلال دعمها المالي غير المحدود والسياسي للمجلس العسكري، الذي وصفه بـ"الانقلابي".

 

وكشف التاج في حوار مع موقع "الخليج أونلاين"، الاثنين، عن إرسال الإمارات 300 سيارة دفع رباعي لقوات الدعم السريع، حيث شاركت فيها بفض اعتصام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة يوم الـ29 من رمضان.

 

وقال التاج "سيارات الإمارات تملأ شوارع الخرطوم، ويستخدمها الدعم السريع في قتل الثوار، حيث استشهد 120 سودانياً منذ بدء فض الاعتصام".

 

ودعا التاج قيادات دول السعودية والإمارات ومصر إلى "التوقف عن دعم المجلس العسكري، الذي يستخدَم في سحق الشعب السوداني، واستهداف ثورتهم السلمية"، مطالباً إياهم بعدم التدخل بهذه الصورة في السودان.

 

وأضاف: "كل من يساعد المجلس العسكري السوداني ويوفر له الدعم السياسي، هو شريك أصيل للمجلس الانقلابي ضد الشعب السوداني، ويده ملطخة بدماء السودانيين".

 

وحول العصيان المدني، بيّن المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين، أنه مستمر لليوم الثاني على التوالي، بذات القوة التي بدأ فيها، رغم محاولات التأثير من الأجهزة الأمنية، حيث أجبرت عدداً من البنوك على العمل، وبعض المؤسسات الحقوقية.

 

وذكر أن أعداداً كبيرة من المليشيات تنتشر في عدة أحياء من المدن السودانية، حيث تطلق الرصاص على الثوار، وتزيل الحواجز التي وضعوها، وهو ما أدى إلى استشهاد 5 أشخاص اليوم.

 

وعن وساطة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أوضح التاج أن تجمع المهنيين تقدم بتصور من عدة بنود، كان أولها تحمل المجلس العسكري المسؤولية الكاملة عن مجزرة فض اعتصام مقر القيادة العامة، وتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة حول ما حدث.

 

وأشار إلى أن التجمع طلب إعادة الإنترنت إلى السودان، وإتاحة الحريات والحق في التعبير، وإطلاق سراح كل المعتقلين، مبيناً عدم تلقيهم أي رد حتى كتابة هذه السطور.

 

يشار إلى أن رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، زار الإمارات مؤخراً، والتقى وليَّ عهد أبوظبي محمد بن زايد، وسط أنباء عن محاولات أبوظبي تثبيت حُكم العسكر في السودان.

 

ويوم (3 يونيو) اقتحمت قوات الأمن السودانية ساحة الاعتصام وسط الخرطوم وفضّته بالقوة، بحسب قوى المعارضة، مُوقِعةً عشرات القتلى، ومئات الجرحى.

 

وبعدها قرر المجلس العسكري الانتقالي في السودان، برئاسة  البرهان، "وقف" عملية التفاوض مع قوى "الحرية والتغيير"، وتشكيل حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات عامة بالبلاد في غضون تسعة أشهر.

 

وكانت صحيفة " الغارديان” البريطانية قالت في تقرير لها  أن حكام مصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة يعملون بجد لإحباط تطلعات أمال السودانيين بالتغيير، والتخلص من حكم العسكر، مشيرة إلى الدعم المالي والعسكري الذي تقدمه الإمارات للمجلس العسكري السوداني لدعمه في وجه المتظاهرين وتكرار نموذج السيسي في مصر.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قوات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتياً تسيطر على معسكرات للقوات الحكومية في أبين

هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار

مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..