أحدث الإضافات

عبدالله بن زايد يلتقي السيسي في القاهرة ويبحث معه التطورات في المنطقة
ناقلتا خليج عمان اليابانية والنرويجية المستهدفتين تصلان الإمارات بعد مغادرة إيران
رئيس أركان الجيش الإماراتي يبحث مع نظيره الياباني تعزيز التعاون العسكري
جيروزاليم بوست: محمد بن زايد حليف وثيق لـ (إسرائيل)
أسواق الأسهم في الإمارات والسعودية تواصل انحدارها بفعل هجمات خليج عُمان
"وول ستريت جورنال": محكمة إماراتية تقضي بسجن مسؤولين تنفيذيين حكوميين 15عاماً بتهم فساد
الإمارات والطيران والاستثمارات السياسية
القوات السعودية في المهرة وخيار المواجهة الشاملة
قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
هل يمكن أن تستفيد إيران من استهداف الناقلات؟
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"

محمد بن زايد وبوتين يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع بالمنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-11

بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد"، قضايا إقليمية ودولية، في اتصال هاتفي، مع الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

 

واستعرض الجانبان خلال الاتصال "أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية وآخر المستجدات والتطورات التي تشهدها المنطقة"، حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

وأكد الطرفان "أهمية التنسيق والعمل المشترك بين البلدين لضمان الأمن والاستقرار في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط".

 

بينما قال بيان المكتب الصحفي للكرملين، إنه "تمت مناقشة القضايا الرئيسية للتعاون الروسي الإماراتي، بما في ذلك تنفيذ مذكرة الشراكة الاستراتيجية بين روسيا والإمارات، التي تم توقيعها في يونيو/حزيران 2018".

 

وأكد البيان، أنه خلال تبادل وجهات النظر حول الوضع في منطقة الخليج، أشار الطرفان إلى أهمية الحفاظ على الاستقرار والأمن في هذه المنطقة، واتفقا أيضا على مواصلة الاتصالات الشخصية.

وتشهد منطقة الخليج العربي توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتزايد التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ترامب في 2019.. السؤال الكبير

أين الصهاينة من حريق المنطقة واحتمال تصاعده؟

انفجار المشرق العربي

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..