أحدث الإضافات

طيران الإمارات : تسريح 10% من الموظفين و إلغاء 9 آلاف وظيفة
دبي تضخ حزمة ثالثة بقيمة 408 ملايين دينار لتحفيز اقتصادها بعد خسائر فادحة
فتح تحقيق في تورط دبلوماسي بالقنصلية الإماراتية بتهريب الذهب في الهند
اتفاق الرياض وتراجع النفوذ السعودي في اليمن
ترحيب سياسي بعزل شيخ قبلي موال للإمارات في المهرة شرق اليمن
حفتر.. الذهب مقابل المال
الإمارات تنتقد قرار تركيا تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد
وزير الاستخبارات الإسرائيلي: علاقات التعاون مع السعودية والإمارات غير مرتبطة بالتوصل لسلام مع الفلسطينيين
"ستاندرد آند بورز": توقعات بصدمة كبرى لاقتصاد دبي متأثراً بتداعيات كورونا
مفتي ليبيا : الإمارات وفرنسا عدوة لبلادنا
اشتباكات بين قوات مدعومة سعوديا وأخرى إماراتيا بمحافظة لحج في اليمن
محافظ سقطرى: حلفاء الإمارات ينشرون المليشيات والسلاح في الأرخبيل... ومدرعات عسكرية سعودية تصل الجزيرة
"ميدل إيست آي": تقارب أبوظبي مع إسرائيل مصيره الفشل
العقوبات البريطانية ضد السعودية وماينمار إجراء لحفظ ماء الوجه
تحطيم التماثيل وتنقيح التاريخ

وزير الخارجية الإيراني : الإمارات تسعى لتكون "إسرائيل ثانية" في المنطقة

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-12

هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإمارات، معتبراً أنها تسعى لأن تكون "إسرائيل ثانية" في المنطقة.

 

وقال ظريف في حديث تلفزيوني: "الإمارات تنفق مليارات الدولارات على التسلح، وتسعى لأن تكون إسرائيل ثانية في المنطقة".

 

وأشار إلى أن "هناك ثلاث دول في المنطقة تعتقد أنها تستطيع الحفاظ على أمنها من خلال علاقاتها بالولايات المتحدة، وهي مخطئة".

 

واعتبر ظريف أن الحرب الاقتصادية التي أعلنها الرئيس الأمريكي على إيران هي "إرهاب"، مؤكداً أنه "لا فرق بين الحرب العسكرية والاقتصادية، وفي ظروف التوتر كل شيء وارد، والمنطقة هي المتضرر الأكبر".

 

وتابع: "لن نسمح لأمريكا بأن تفرض على شعبنا حرباً من جانب واحد، وحتماً الجميع سيتضرر، الحرب هي حرب".

 

وتصاعد التوتر بين إيران من جهة والولايات المتحدة والسعودية والإمارات من جهة أخرى، خاصة بعد اتهام طهران بالتورط في تفجيرات الفجيرة وقصف "أرامكو" السعودية، فضلاً عن التوتر الذي أحدثه انسحاب واشنطن من الاتفاق المبرم في 2015، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على طهران.

 

كما تضاعف التوتر في الفترة الماضية بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قِبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية بالمنطقة.

 

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قال، في 30 مايو الماضي، لدى زيارته الإمارات آنذاك، إن إيران تقف وراء عملية التخريب التي استهدفت 4 سفن تجارية بينها اثنتان سعوديتان، قرب ميناء الفجيرة الإماراتي، وإنه سيعرض أدلته على مجلس الأمن الدولي.

 

ووصفت إيران، التي تتمتع بعلاقات تجارية واسعة مع الإمارات رغم الخلاف المعلن، اتهامها باستهداف السفن بأنها "أخبار كاذبة"، نافية علاقاتها بتلك العملية التي دعت مبكراً إلى تحقيق بشأنها، وفق بيانات رسمية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

القوات الأمريكية تنهي مناورات عسكرية بالذخيرة الحية في مياه الخليج العربي

التصعيد الإيراني الأمريكي في الخليج

قالوا: إيران تسيطر على أربع عواصم عربية!

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..