أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية
تسارع التحركات الإماراتية للتقارب مع إيران بمعزل عن السعودية
روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن
السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات
وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها
الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية
الإمارات: تعاون لشراء وقود نووي سلمي من روسيا
حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات
لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!

قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-06-15

كشف قائد عسكري بارز في قوات الحماية الرئاسية بمدينة عدن جنوبي اليمن، أن الإمارات العربية المتحدة، تخطط لانقلاب ضد الحكومة الشرعية ببسط السيطرة على ما تبقى من مؤسسات حكومية في المدينة.


وأوضح قائد "اللواء الرابع حماية رئاسية"، مهران القباطي، في تسجيل صوتي مسرب، تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء السبت، أن الانفصاليين فيما يُعرف بـ"المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتياً، يحشدون لتشكيل لـ"مجلس عسكري" في عدن.


وأشار القباطي إلى أن المخطط يشمل السيطرة على مقر البنك المركزي اليمني وشركة مصافي عدن وقصر الرئاسة في منطقة معاشيق (مقر الحكومة الفعلي في عدن).

 

وفي التسجيل الصوتي كشف القباطي عن اجتماع عُقد في مدينة عدن ترأسه وزير الداخلية أحمد الميسري، السبت، ناقش التطورات وما تحتاجه الوحدات العسكرية التابعة للشرعية.

 

وتنتشر في عدن وحدات تابعة للحكومة أبرزها "الحماية الرئاسية"، في مقابل العديد من الألوية التابعة للإمارات والانفصاليين أبرزها "قوات الحزام الأمني".


وتثير تصريحات القباطي المخاوف من أن تكون المدينة مقبلة على موجة جديدة من العنف بين الانفصاليين والقوات الحكومية على غرار المواجهات التي شهدتها عدن في يناير/ كانون الثاني 2018 وتوقفت بوساطة سعودية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع
لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..