أحدث الإضافات

النساء المعتقلات في سجن الوثبة يتعرضن لسوء المعاملة

ايماسك-خاص:

تاريخ النشر :2019-07-10

ما زالت النساء المحتجزات في سجن الوثبة (سيء السمعة) في الإمارات يتعرضن لسوء المعاملة بعد وفاة امرأة الإغاثة علياء عبد النور.-حسب إفادة الحملة الدولية للحرية في الإمارات

 

وتوفيت عبدالنور (44عاماً) من مرض السرطان الشهر الماضي في مستشفى توام الإماراتي. ووفقاً لمصادر موثوقة لم تتلق عبدالنور رعاية طبية عاجلة، وبحسب ما ورد أُجبرت على التوقيع على وثيقة تفيد بأنها رفضت العلاج الكيميائي أثناء احتجازها في سجن الوثبة. وقد دعت الأمم المتحدة في وقت لاحق إلى إجراء تحقيق في الظروف المحيطة بوفاتها.

 

وعلمت الحملة الدولية (ICFUAE) أن هناك حالات أخرى تنطوي على إهمال طبي في سجن الوثبة. بعد وفاة علياء بفترة وجيزة، كشفت مصادر حقوقية أن صحة سجناء الرأي الإماراتيين أمينة العبدولي ومريم البلوشي تدهورت بسرعة بسبب ظروف الاحتجاز القاسية في السجن.

 

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تم رفض تقديم العلاج الطبي لـ"البلوشي" لتليف الكبد وحصى الكلى. العبدولي التي تعاني من فقر الدم وأمراض الكبد حرمت بالمثل من الرعاية الطبية.

 

بالإضافة إلى ذلك، في يوم رحيل علياء، قامت إدارة السجن بتفتيش زنزانات هاتين المعتقلتين. حيث دخل ستة ضباط زنازينهم وصادروا الكتب الدينية. 

 

ويأتي ذلك بعد شهادات سابقة من البلوشي والعبدولي، تتهم سلطات السجن بالمعاملة السيئة الشديدة للسجناء في الوثبة، بما في ذلك التعذيب، واكتظاظ الزنازين، وعدم كفاية الطعام وظروف سوء الحالة الصحية. 

 

وقال بيان الحملة الدولية إن "هذا مثال آخر على المعاملة المروعة للنظام الإماراتي لسجينات الرأي في الإمارات. يجب ممارسة الضغط الدولي على السلطات للالتزام بقواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، والتي توفر الرعاية الطبية الكافية كحق أساسي.

 

واختتم بالقول: لضمان الامتثال، يتعين على سلطات الإمارات العربية المتحدة السماح لهيئات العمل التابعة للأمم المتحدة على الفور بالوصول إلى سجن الوثبة لتفقد الظروف.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ناشطون ومحامون يدعون لمحاكمة المسؤولين عن وفاة علياء عبدالنور في سجون الإمارات

حملة تضامنية في لندن مع المعتقلة الإماراتية الراحلة علياء عبد النور

بعد أيام من وفاة علياء عبدالنور.. معتقلات الإمارات يواجهن "الموت البطيء" والتهديد بالقتل

لنا كلمة

سلطة المحاكمات السياسية

في 2يوليو/تموز2013 تم الحكم في أكبر محاكمة سياسية عرفها تاريخ الإمارات الحديث، على 68 مواطناً من أحرار الدولة، في قضية عُرفت ب"الإمارات94"، وهؤلاء هم الذين وقفوا ضد الظلم مطالبين بالحرية والعدالة والمواطنة المتساوية، فحكم على… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..