أحدث الإضافات

رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني يلغي زيارة للإمارات بعد منحها وساماً لرئيس وزراء الهند
وزير النقل اليمني: الإمارات تعمل على تفكيك بلادنا وتصفية الدولة
نهاية الدور الإماراتي في اليمن
الركود يهدد الإمارات بعد 10 أشهر متواصلة من التضخم السلبي
محافظ شبوة يتهم القوات المدعومة إماراتياً بتخريب أنابيب النفط
تغريم "بنك أبوظبي الأول" 55 مليون دولار في قضية التلاعب بالريال القطري
الإمارات تسحب قواتها من اليمن... وقد تبقى فيها!
(خلافات اليمن) هل تؤثر على رؤية تحالف السعودية والإمارات لباقي ملفات المنطقة؟!
بمشاركة الإمارات وقطر.. انطلاق تمرين "الأسد المتأهب" العسكري في الأردن
محمد بن زايد يستقبل رئيس وزراء الهند ويقلده أعلى وسام بالإمارات
قرقاش: السعودية ستقرر استمرار مشاركة الإمارات في التحالف العربي من عدمها
الجيش اليمني: عمليات تحشيد لميليشيات المجلس الانتقالي بدعم من الإمارات للهجوم على شبوة
حكومة الوفاق الليبية تتهم الإمارات بقتل 3 مدنيين في قصف جوي جنوبي طرابلس
اعتقال ربان جزائري لـ"تنديده بسيطرة الإمارات على موانئ الجزائر"
الخلاف الإماراتي- السعودي المستجد

الإفراج عن معتقلين.. قراءة في بيان النائب العام

ايماسك-خاص:

تاريخ النشر :2019-08-08

مهما كانت وسيلة الإفراج عن بعض المعتقلين الإماراتيين إلا أن ذلك يعتبر فرحة للإمارات ولعائلاتهم، لكن ذلك لا يعني التخلي عن المطالبة برد الاعتبار لهم والاعتذار عن سنوات ظلوا خلف القضبان بلا ذنب اقترفوه سوى التعبير عن آرائهم.

 

حتى الآن تم الإفراج عن ثلاثة من معتقلي جمعية دعوة الإصلاح في الإمارات، هم أسامة حسين النجار وبدر حسين البحري وعثمان إبراهيموه الشحي. ضمن مكرمة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

 

وجاء الإفراج عن النجار والبحري، رغم أن محكوميتهما انتهت في العام 2017، فيما انتهت محكومية الشحي منتصف العام الماضي.

 

في بيان نشرته الصحافة الرسمية للنائب العام حمد سيف الشامسي يوم الخامس من أغسطس/آب 2019 تحدث أن هناك عدد من "المدانين بـ"الإرهاب والتطرف" سيتم الإفراج عنهم". مضيفاً عدد من النقاط المتعلقة بكونهم تعرضوا ل"برنامج مناصحة" وتحدث المختصين عن زوال "خطورتهم الإرهابية والإجرامية" و"اعتدال فكرهم وسلامة نفوسهم ونبذهم للتطرف والأفكار والمعتقدات المضللة".

 

وهؤلاء الثلاثة هم ضمن 12 شخصاً وضعوا تحت هذا البرنامج الذي يمدد الاعتقال خارج القانون بحجة "المناصحة"، ومن العجيب الحديث عن خطورتهم الإرهابية مع أن كل ما قالوه يتعلق بتعبيرهم عن الرأي في شبكات التواصل الاجتماعي.

 

حديث النائب العام هو عريضة اتهام وتشويه سمعة كاملة، تعني أن الدولة كانت تحت ضغط المنظَّمات لدولية وتشويه السمعة باعتقال هؤلاء خارج القانون الإماراتي والقوانين الدولية، وتصدر النائب العام لحملة التشويه ضد هؤلاء المعتقلين يؤكد بما لا يدع مجال للشك أن الأجهزة التي يفترض بها حماية المواطنين وسمعتهم أصبحت أداة من أدوات القمع والترهيب والتشويه.

 

لم ينسَ النائب العام من التذكير بالرسالة التي تريد السلطات إرسالها للمعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة وهم أكثر من 70 معتقلاً، بأن ما وصفه بـ"العفو الكريم" يمثل "بريق للأخرين متى عادوا إلى جادة الصواب، (..) ليعودوا أفرادا صالحين يندمجون في نسيج المجتمع الإماراتي الذى يفخر أبناؤه بولائهم لوطن كريم يتسع لجميع بنيه".

 

وهذا الكلام مردود عليه فالإفراج عن المعتقلين من سجن خارج القانون حتى لو تغيّر اسمه إلى "مناصحة" لا يعني أن السلطات تمضي في طريق صحيح عبر "العفو الكريم" بل يجب أن يتم إلغاء هذا البرنامج ومنع استخدامه ضد معتقلي الرأي. أما الحديث عن كونهم أفراداً صالحين فهم كذلك وإلا ما كانوا ليدخلوا السجن بسبب تغريدات تدعو إلى الإصلاح ووقف الانتهاكات والقمع بحق المواطنين الإماراتيين.

 

إن حديث النائب العام فيه تعريفين للولاء الوطني وكون المواطن الإماراتي "فرداً صالحاً" إذ أن ذلك يعني من وجهة نظره الانصياع الكامل لجهاز أمن الدولة وعدم التعبير عن الرأي، وتحويل المواطنين إلى مصنع منتجات مُعلبة تحمل نفس الأفكار.

 

الإفراج عن كل المعتقلين هو حقٌ وليس مكرمة، والاعتذار ورد الاعتبار لهم ولعائلتهم حقٌ واجب يجب أن ينتزع كما كل الحقوق، وليس مكرمة يجب الثناء والشكر عليها.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

بعد تحذير النائب العام.. هل تسجن الإمارات من يرتدي قميص برشلونة؟

النائب العام بالإمارات : عقوبة السجن وغرامة كبيرة لمن يتعاطف مع قطر

النائب العام  في أبوظبي يشكل فريق لمطاردة المغردين في قضية "المحفظة الوهمية"

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..