أحدث الإضافات

في اليوم العالمي للديمقراطية.. الإمارات تحافظ على صورتها كدولة "مستبدة تسلطية"
"أرض الصومال" تعلن تحويل مطار بربرة العسكري الإماراتي إلى مدني
الحوثيون يتبنون الهجوم على أرامكو السعودية...وبومبيو يتهم إيران بالمسؤولية
وقفة احتجاجية بلندن تدين "ممارسات" الرياض وأبوظبي في اليمن
الإمارات تستنكر الهجوم الإرهابي على أرامكو السعودية
هل تعادي السعودية والإمارات إيران فعلا أم يدعمانها؟
اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات
الإصلاح ومأزق اللحظة اليمنية الراهنة
الإمارات تعلن عن استشهاد ستة من جنودها دون الإشارة لمكان الحادث
مغردون إماراتيون يهاجمون قناة العربية ويشتمونها
وزير النقل اليمني: سنضع المنظمات الدولية بصورة انتهاكات الإمارات
زعيم حزب الإصلاح باليمن يهاجم الإمارات ويتهمها بانحراف دورها
كيف سيؤثر تفكك التحالف السعودي-الإماراتي على المنطقة؟!
لعبة السعودية والإمارات في اليمن
محمد بن زايد يعقد جلسة محادثات مع رئيس بيلاروسيا

هآرتس: صفقة طائرات تجسس بين الإمارات وإسرائيل بقيمة 3 مليار دولار

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-08-20

كشف تقرير لمكتب المحاماة "Appleby" ونشرته صحيفة "هآرتس" أن الإمارات وقعت عقدا مع (إسرائيل) للحصول على طائرات تجسس متطورة.

 

وقالت الصحيفة العبرية، إن هذه الصفقة السرية بدأ العمل عليها منذ 10 سنوات، ووصلت قيمتها إلى 3 مليارات دولار.

 

وأوضحت أن (إسرائيل) مثلها في تلك الصفقة رجل الأعمال الإسرائيلي "ماتي كوخافي".

وكشفت أن الإمارات تسلمت بالفعل واحدة من تلك الطائرات.

 

وذكرت "هآرتس" أن جزءا من ثمن هذه الصفقة تم دفعه نقدا، وأشارت إلى ارتباط أسماء مسؤولين كبار في الإمارات بهذه الصفقة.

 

وأشارت إلى أن الصفقة تشتمل على طائرتي تجسس، تم تزويد الإمارات بإحداهما قبل نحو عام.

 

وبعد تركيب المنظومات في الطائرة الثانية، بدأت في الأسابيع الأخيرة القيام برحلات جوية تمهيدا لتسليمها النهائي لجيش الإمارات في السنة المقبلة.

 

يذكر أن وزير الخارجية الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، زار الإمارات، الشهر الماضي، وقال إنه يسعى من هناك للتطبيع المعلن بين (إسرائيل) ودول الخليج.

 

وكان موقع تايم أوف إسرائيل اكد في وقت سباق أنه "على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية، فإن دول عربية سنية مثل السعودية والإمارات عملت بهدوء على التقرب من إسرائيل، التي ترى فيها حليفا مركزيا لدحر الخصم المشترك، إيران".

 

وأضاف الموقع: "على مدى الأشهر الماضية، بدأت علاقات إسرائيل مع أعدائها التي كانت من وراء الأبواب الخلفية تظهر للعلن".

 

في العام الماضي سافرت وزيرة الثقافة والرياضة الصهيونية ميري ريغيف إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي لحضور بطولة “غراند سلام أبو ظبي للجودو”، والتي عُزف خلالها النشيد الوطني للكيان لأول مرة في شبه الجزيرة العربية، كما زارت مسجد الشيخ زايد بن سلطان.

 

وفي عام 2015، أفادت التقارير أن إسرائيل فتحت مكتبًا لها في أبو ظبي كمهمة في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التابعة للأمم المتحدة (IRENA). وانتقل رامي حتان، كأول دبلوماسي صهيوني يقود المكتب في أبوظبي. بعد بضعة أشهر، زار وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال ستاينيتز أبو ظبي، بزعم مناقشة "المخاوف المشتركة" المتعلقة بإيران. ومنذ ذلك الوقت تزايدت الوفود الصهيونية التي تأتي إلى الدولة.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

هل يدرك المتحالفون العرب مع إسرائيل خوفها على مصيرها؟

"يديعوت أحرنوت" تكشف عن تصميم الجناح الإسرائيلي بمعرض “إكسبو 2020” في دبي

هآرتس: طائرة إماراتية خاصة هبطت في تل أبيب 3 مرات خلال أسبوع

لنا كلمة

دعوة للمراجعة

تُقدِّم رسالة الموسم للشيخ محمد بن راشد، دعوة للمراجعة، ليس مراجعة ما ذكره نائب رئيس الدولة في الرسالة فقط بل حتى في المسببات والملفات المتعلقة التي لم تُذكر ويتجاهل الجميع "متقصدين" ذلك خوفاً من تحولها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..