أحدث الإضافات

في اليوم العالمي للديمقراطية.. الإمارات تحافظ على صورتها كدولة "مستبدة تسلطية"
"أرض الصومال" تعلن تحويل مطار بربرة العسكري الإماراتي إلى مدني
الحوثيون يتبنون الهجوم على أرامكو السعودية...وبومبيو يتهم إيران بالمسؤولية
وقفة احتجاجية بلندن تدين "ممارسات" الرياض وأبوظبي في اليمن
الإمارات تستنكر الهجوم الإرهابي على أرامكو السعودية
هل تعادي السعودية والإمارات إيران فعلا أم يدعمانها؟
اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات
الإصلاح ومأزق اللحظة اليمنية الراهنة
الإمارات تعلن عن استشهاد ستة من جنودها دون الإشارة لمكان الحادث
مغردون إماراتيون يهاجمون قناة العربية ويشتمونها
وزير النقل اليمني: سنضع المنظمات الدولية بصورة انتهاكات الإمارات
زعيم حزب الإصلاح باليمن يهاجم الإمارات ويتهمها بانحراف دورها
كيف سيؤثر تفكك التحالف السعودي-الإماراتي على المنطقة؟!
لعبة السعودية والإمارات في اليمن
محمد بن زايد يعقد جلسة محادثات مع رئيس بيلاروسيا

حكومة "الوفاق" الليبية تتهم الإمارات بقصف سيارات الإسعاف جنوب طرابلس

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-09-10

 

كشف المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابع لحكومة الوفاق، أن طائرة مسيرة إماراتية نفذت عملية قصف لسيارة إسعاف جنوب العاصمة طرابلس.

 


وقال المركز في تصريح على صفحته بـ"فيسبوك": "استمرارا لسجلها الإجرامي في استهداف فرق الإسعاف والأطقم الطبية، استهدف الطيران الإماراتي المسيّر الداعم لحفتر، الليلة الماضية، سيارة إسعاف في السواني"، دون ذكر ما إذا كان هذا الاستهداف أوقع خسائر بشرية من عدمه. فيما بينت صور تم إرفقاها مع التغريدة دمارا كبيرا لحق بسيارة الإسعاف.

 


وأضاف أن العملية تأتي "بعد يومين من استهداف ميليشياته سيارة إسعاف في عين زارة (جنوب طرابلس) بصاروخ موجّه".

 


ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الإمارات بشأن هذه الاتهام، لكنها عادة ما تنفي تدخلها في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

 


والإثنين، قال قائد غرفة العمليات الميدانية بقوات الوفاق، اللواء أحمد أبوشحمة، في تصريح صحفي، إن "قواتنا عززت تمركزاتها في كل محاور القتال بعد ليلة من القصف المكثف اليائس للطيران الإماراتي المسير الداعم لقوات خليفة حفتر".

 

وقبل 3 أيام، قالت الوفاق إن الاشتباكات المسلحة بين قواتها ومليشيات حفتر، تجددت في أغلب محاور القتال بطرابلس بعد أيام من الهدوء.

 


وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق؛ ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد ما يزيد عن مئة ألف شخص، حسب الحكومة.
وتعاني ليبيا، منذ 2011، من صراع على الشرعية والسلطة، يتركز حاليًا بين حكومة الوفاق وحفتر


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإصلاح ومأزق اللحظة اليمنية الراهنة

في اليوم العالمي للديمقراطية.. الإمارات تحافظ على صورتها كدولة "مستبدة تسلطية"

اتهامات للحكومة البريطانية بـ"تببيض" انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات

لنا كلمة

دعوة للمراجعة

تُقدِّم رسالة الموسم للشيخ محمد بن راشد، دعوة للمراجعة، ليس مراجعة ما ذكره نائب رئيس الدولة في الرسالة فقط بل حتى في المسببات والملفات المتعلقة التي لم تُذكر ويتجاهل الجميع "متقصدين" ذلك خوفاً من تحولها… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..