أحدث الإضافات

محمد بن زايد يستقبل بوتين ويبحث معه العلاقات بين البلدين والتطورات في المنطقة
اتهامات للإمارات بتسليم طهران صحفياً إيرانياً معارضاً
الإمارات وروسيا توقعان 10 صفقات بأكثر من 1.3 مليار دولار
مركز دراسات في واشنطن: شبكة واسعة للوبي الإماراتي للتأثير على السياسة الأمريكية
مأزق طرح أرامكو السعودية
محمد علي: مبنى "الجيش الإلكتروني" للسيسي موّلته الإمارات
ربيع العرب الثاني.. مراجعة موضوعية
تسارع التحركات الإماراتية للتقارب مع إيران بمعزل عن السعودية
روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن
السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات
وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها
الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية
الإمارات: تعاون لشراء وقود نووي سلمي من روسيا
حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات
لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!

أسئلة عن الشهداء!

المحرر السياسي

تاريخ النشر :2019-09-15

قدمت الإمارات ستة من خيرة جنودها البواسل شهداء، رجال أبطال واجهوا الموت بقوة وبأس الإماراتي المعروف والمشهود، جعلهم الله ذخر للوطن وصَبّر الله عائلاتهم.

 

وبما لا يناقض دور الأبطال وبطولاتهم وإقدامهم على المهالك في أي أرض وأي مكان استجابة لنداء الواجب، ورفع اسم الإمارات؛ فإن الإعلان الرسمي يشوبه الكثير من الغموض والتقصير، وأسئلة تتوجب الجواب، وطلب الإجابات حقٌ كما أن الرد أوجب.

 

وهذه الأسئلة، أين استشهدوا؟! ومتى؟! وما نوع الصدام الذي يوصل لدرجة الموت وهم في أرض العمليات أي يمتلكون حماية كافية في مدرعات وملابس واقية من هذه الأحداث العرضية؟!

 

من الواضح أن البُعد السياسي –غير المفهوم- وراء حرمان أهالي الشهداء وعموم المواطنين المكلومين من الحصول على إجابات، وأي بُعد هذا الذي يحرم أهاليهم والمواطنين من حق الحصول على معلومة مهمة كهذه.

 

 لماذا دائماً تقوم السلطات بوضع الشعب في الظلام، بخيوط مُبهمة تجعل المواطن يتلقف الشائعات، وفي حال تحدث عنها زُج بالسجن لسنوات طوال بتهمة تهديد الأمن القومي. أليس من الأولى أن تقدم السلطات هذه المعلومات للناس؟!

 

تخوض الدولة حروب خارجية مُحتدمة منذ أشهر، في اليمن وليبيا، فهل استشهدوا في أيٍ من الدولتين؟! هل جرى الاعتداء عليهم؟! لماذا يزج بشباب الإمارات في هذه المعارك التي بلا أفق ويظهر واضحاً أن وجودهم خارج إرادة تلك الشعوب ومعظم مواطني الإمارات؟!

 

مع كل هذا الوجع على إراقة دماء جنودنا البواسل، يجب أن تُطرح الأسئلة، لأن استمرار تأجيل معالجة وضع المواطنين في "الظلام" يجعل مستقبل العلاقة بين الدولة والحُكام "مظلماً"، يحتاج الإماراتيون إلى أجوبة فهل يستجيب الحُكام هذه المرة لحساسية الموقف ووجعه الكبير؟!


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

وزير يمني: مستعدون لمواجهة الإمارات وأدواتها في بلادنا والمتواطئين معها

السعودية تحول اليمن إلى ساحة اشتباك مع تركيا

مناورة بوتين.. كيف تستغل روسيا الانقسام السعودي الإماراتي؟

لنا كلمة

مهمة "المجلس الوطني" العاجلة

تعيّد الدولة النظر في سياستها الخارجية وسياستها الاقتصادية على وقع الفشل المتعاظم وصناعة الخصوم، وانهيار سوق العقارات ويبدو أن سوق المصارف يلحق به، فيما الاقتصاد غير النفطي يتراجع مع تدهور أسعار النفط. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..