أحدث الإضافات

بيع عشر مروحيات أمريكية للإمارات ب830 مليون دولار
غرق "دبي مول" وشوارع رئيسية في المدينة بالأمطار يثير غضب إماراتيين
الرئيس الإماراتي يصدر مرســوماً بتشكيل أعضـاء "الوطنـي الاتحـادي"
شركات إسرائيلية تطرح عروضاً لتشجيع السياحة إلى دبي بدلاً من سيناء
مصر تسدد 105 ملايين دولار من مستحقات دانة غاز الإماراتية
رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق يجري زيارة عمل رسمية للإمارات
انسحاب أمريكا يربك أقاليم عديدة
87 من علماء المسلمين يدعون لمقاطعة الإمارات سياسياً واقتصادياً
أي نظام يدرك سقوطه بخروج الشعب من استكانته
الإمارات في أسبوع.. "أكذوبة التسامح" وأزمات الاقتصاد والسياسة الخارجية تتوسع
الإمارات تدعو إيران إلى التفاوض مع القوى العالمية ودول الخليج
أي سلام ينشده ولي العهد السعودي في اليمن؟
محمد بن زايد يبحث مع رئيس إقليم كردستان التطورات في العراق
تحقيق يكشف وجود طائرات مسيرة إماراتية بقاعدة جوية لحفتر
إيران تصف العلاقة مع الإمارات بالـ"جيدة جداً" وتطالب الأسطول الأمريكي بمغادرة الخليج

تعرّض الناشط الحقوقي أحمد منصور للضرب داخل السجن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2019-10-13

استنكر مركز الإمارات لحقوق الإنسان تعرّض الحقوقي البارز أحمد منصور لانتهاك صارخ طال حرمته الجسدية داخل سجن الصدر بالإمارات، عبر تعرّضه للضرب المبرح مما ترك آثار كدمات على وجهه وهو ما يعد تعذيبا واضحا ومتعمدا، بحسب ما أفادت به مصادر مطلعة للمركز الأسبوع الماضي.

 

وبحسب بيان صادر عن المركز قرّر منصور خوض إضراب طعام للمرة الثانية رفضا لهذه الممارسات الهمجية والتي ترقى للتعذيب، حيث أنه دخل في الإضراب في بداية شهر سبتمبر /أيلول 2019 ولكن لا معلومات حول إذا ما كان قد أنهى إضرابه أم مازال متواصلا.

 

وجاء  هذا الاعتداء الخطير على الناشط أحمد منصور وهو مازال في الحبس الانفرادي بسجن الصدر في أبو ظبي، في زنزانة صغيرة بلا سرير أو مياه كما لا يُسمح له بالمغادرة مطلقًا.

 

وأكد المركز على أن مثل هذه الممارسات تهدد قيم حقوق الإنسان حيث أنها تمثل اعتداء على ما أقرته المواثيق والاتفاقيات الدولية ودولة الإمارات مدعوة للالتزام بها واحترامها.

وتقوم السلطات الإمارات بمعاقبة أحمد منصور منذ لحظة اعتقاله والحكم عليه ب10 سنوات سجن وهي مستمرّة في قمعه وانتهاك حقوقه وهناك خوف من أن تكون حياة الناشط الحقوقي الحائز على جائزة دولية، أحمد منصور معرّضة لخطر حقيقي.

وجدد المركز مطالبته للسلطات الإماراتية بالكف فورا عن ممارساتها الانتقامية ضد الناشط أحمد منصور والتوقف عن تعريض حياته للخطر بالتعذيب والإهمال الطبي وسوء المعاملة، و فتح تحقيق في الاعتداءات التي تعرض لها ودفعته للإضراب عن الطعام وتحديد المسؤولين  عنها وضمان عدم الإفلات من العقاب.

كما طالب  بالإفراج الفوري وغير المشروط عن أحمد منصور باعتبار أن إدانته والحكم ضده ناجمَين عن ممارسة حقه في حرية التعبير.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

يوم العهد والوعد

لماذا يجب مقاطعة "قمة التسامح العالمي" الإماراتية؟!

تصاعد الدعوات الحقوقية الدولية لمقاطقة "القمة العالمية للتسامح" المقررة في الإمارات