أحدث الإضافات

بيع عشر مروحيات أمريكية للإمارات ب830 مليون دولار
غرق "دبي مول" وشوارع رئيسية في المدينة بالأمطار يثير غضب إماراتيين
الرئيس الإماراتي يصدر مرســوماً بتشكيل أعضـاء "الوطنـي الاتحـادي"
شركات إسرائيلية تطرح عروضاً لتشجيع السياحة إلى دبي بدلاً من سيناء
مصر تسدد 105 ملايين دولار من مستحقات دانة غاز الإماراتية
رئيس مجلس النواب الليبي في طبرق يجري زيارة عمل رسمية للإمارات
انسحاب أمريكا يربك أقاليم عديدة
87 من علماء المسلمين يدعون لمقاطعة الإمارات سياسياً واقتصادياً
أي نظام يدرك سقوطه بخروج الشعب من استكانته
الإمارات في أسبوع.. "أكذوبة التسامح" وأزمات الاقتصاد والسياسة الخارجية تتوسع
الإمارات تدعو إيران إلى التفاوض مع القوى العالمية ودول الخليج
أي سلام ينشده ولي العهد السعودي في اليمن؟
محمد بن زايد يبحث مع رئيس إقليم كردستان التطورات في العراق
تحقيق يكشف وجود طائرات مسيرة إماراتية بقاعدة جوية لحفتر
إيران تصف العلاقة مع الإمارات بالـ"جيدة جداً" وتطالب الأسطول الأمريكي بمغادرة الخليج

الإمارات في أسبوع.. الاعتداء على "منصور" واقتصاد الدولة يستمر بمعاناته ومادة "السنع" تثير جدلاً

ايماسك -خاص:

تاريخ النشر :2019-10-16

تمر الدولة بمرحلة مفصلية في سياستها الداخلية والخارجية، مع استمرار القمع ضد المعبرين عن آرائهم، أما الاقتصاد فمن فشل إلى أخر مع زيادة التقارير التي تنذر الدولة بأزمة اقتصادية عنيفة.

في الخارج تبقى الدولة متذبذبة بين أحقية التدخل في الدول ومواجهة سخط الشعوب والحكومات، وهو أمرٌ لم تستطع الدولة تجنبه أو القيام بطرق لتراجعه.

 

"أحمد منصور" الناشط الحقوقي البارز تعرض لانتهاك صارخ طال حرمته الجسدية داخل سجن الصدر بالإمارات، عبر تعرّضه للضرب المبرح مما ترك آثار كدمات على وجهه وهو ما يعد تعذيبا واضحا ومتعمدا، بحسب ما أفادت به مصادر مطلعة لمركز الإمارات لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي.

 

كان منصور قد قرّر خوض إضراب طعام للمرة الثانية رفضا لهذه الممارسات الهمجية والتي ترقى للتعذيب، حيث أنه دخل في الإضراب في بداية شهر سبتمبر /أيلول 2019 ولكن لا معلومات حول إذا ما كان قد أنهى إضرابه أم مازال متواصلا.

 

وبينما تقوم السلطات باستهداف منصور أعلن هذا الأسبوع بداية العمل العالمي من أجل أحمد منصور "آخر مدافع عن حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة" وكان قد سجن في مايو/أيار من العام الماضي.

 

فيما تستعد منظمة العفو الدولية "امنستي" في بريطانيا لحلقة نقاش حول حقوق الإنسان في الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

وأضافت: "برزت دولة الإمارات كلاعب رئيسي في السياسة الإقليمية، وتمويل الطغاة والجماعات المسلحة في اليمن وليبيا والسودان ومصر كجزء من حملة دائمة التوسع لسحق المعارضة ليس فقط في الداخل ولكن في جميع أنحاء الشرق الأوسط ".

 

المزيد.

حلقة نقاش في بريطانيا حول حقوق الإنسان في الإمارات

تعرّض الناشط الحقوقي أحمد منصور للضرب داخل السجن

 

 

مادة السنع

 

من انتهاكات حقوق الإنسان إلى تجاوز فهم مشكلات منظومة التعليم حيث، أقر وزير التعليم حسين الحمادي، بدء فرض تدريس مادة "السنع" للطلبة متجاهلاً كل مشكلات التعليم وأنظمته في الإمارات، والمواد السياسية والتحديثات المستمرة على المناهج، وأزمة "توطين التعليم".

 

إن تجاهل "الحمادي" ومنظومة التعليم العام في الدولة للمشكلات الأساسية في التعليم والتي أبرزها الفجوات التي تتوسع بين مخرجات التعليم وسوق العمل من جهة، والأنظمة المستجدة سنوياً التي تشتت الطلبة وتؤدي إلى فشلهم دراسياً، إضافة إلى عدم المؤامة بين بدء التدريس والامتحانات، وعدم توفر الكُتب، والنقص الحاد في المدرسين والاستعانة بخبرات أجنبية بدلاً من الكوادر الإماراتية الموجودة يجعل من السلطات تبحث عن شماعة تسيء للمجتمع الإماراتي.

 

المزيد..

من يحتاج مادة "السنع" مسؤولو التعليم بالإمارات أم الطلاب؟!

 

تويتر في دبي

 

وفيما تستخدم الإمارات تويتر في الداخل لملاحقة المواطنين المنتقدين، اتهم صحافيون وسياسيون عرب الإمارات بالضغط على تويتر لتوقيف حسابات معارضين لها وأطلق مغرّدون عرب، وسوماً عدّة تدعو شركة "تويتر" إلى نقل مقرّها من دبي، بينها "#تغيير_مكتب_تويتر_بدبي"و"#نقل_مكتب_تويتر_من_دبي" و#Change_Twitter_Dubai و"#StopTwitterMENAOffice" و"#فساد_تويتر_في_دبي"، كبداية لحملة إلكترونية لنقل المقر الإقليمي للموقع الشهير، واقترح بعضهم أن يكون المقر البديل في تونس أو الكويت.

 

و شارك في الحملة مغرّدون من اليمن ومصر والكويت وقطر والصومال وتونس والجزائر وسلطنة عمان وليبيا والجزائر ولبنان.

 

المزيد..

مع تزايد عملية حذف حسابات معارضين عرب...مطالبات بـ #نقل_مكتب_تويتر_من_دبي

 

 

الأزمات الاقتصادية

 

وتتمدد أزمة العقارات في دبي بسرعة لتصل إلى إمارة أبوظبي المجاورة في دولة الإمارات، إذ كشف تقرير شركة "تشيسترتونز" البريطانية، عن استمرار تراجع أسعار المبيعات الإجمالية للشقق في أبوظبي بنسبة 1% خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بالربع السابق.

 

وتوقعت الشركة العقارية البريطانية، أن يكون السوق قريباً من الوصول إلى أدنى مستوياته، مشيراً إلى أن ذلك سيعتمد على الكمية المعروضة من الوحدات السكنية التي ستدخل السوق في عام 2020.

 

وكشف التقرير أن الانخفاض الذي شهدته سوق العقارات السكنية في دبي يرجع لاستمرار تخمة المعروض، حيث من المقرر تسليم 50 ألف وحدة سكنية جديدة عام 2019 بزيادة قدرها 150 في المائة عن عدد الوحدات السكنية التي تم تسليمها عام 2018 والتي بلغت 20 ألف وحدة.

يأتي ذلك فيما تراجعت تجارة أبوظبي الخارجية غير النفطية بنسبة 16 بالمائة خلال شهر يوليو/تموز الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

 

ووفقاً لمركز إحصاء أبوظبي، وصلت التجارة غير النفطية عبر منافذ أبوظبي، إلى 16.99 مليار درهم، مقابل 20.22 مليار درهم، بنفس الفترة عام 2018.

 

ولمواجهة ذلك قالت وزارة المالية إنها وسعت نطاق الضريبة الانتقائية لتشمل السجائر الإلكترونية والسوائل المرتبطة بها والمشروبات المُضاف إليها السكر.

 

وشرح بيان للوزارة أنه سيبدأ تطبيق الضريبة اعتبارا من أول ديسمبر/ كانون الأول وأنها تأتي في إطار مساع لخفض "الممارسات الاستهلاكية الضارة بالصحة". ومنتجات التبغ ومشروبات الطاقة والمشروبات الغازية تخضع بالفعل لضريبة في الإمارات.

 

المزيد..

أزمة عقارات دبي تمتد إلى أبوظبي

الإمارات توسّع الضريبة الانتقائية وسط تراجع إيراداتها

عقارات دبي تواصل هبوطها وتوقعات بانخفاض بنسبة 5% في 2019

تراجع الصادرات غير النفطية لإمارة أبوظبي 24%

 

 

نبع السلام التركية

 

في السياسة الخارجية: رفضت الإمارات تحرك عسكري تركي ضد "الأكراد السوريين"، ولم تقدم أبوظبي مبررات لمعارضتها عملية "نبع السلام" التركية لبناء منطقة عازلة على الحدود السورية حيث يتواجد الأكراد السوريين، لتلقي الدولة وإيران والنظام السوري في موقف واحد رافض للعملية العسكرية.

 

تقاتل الإمارات في أكثر من دولة، ويُقتل مدنيون، وتمتلئ الصحف والقنوات بأخبار عن دور الدولة في قتل المدنيين باليمن وليبيا والسجون السرية التي تديرها الدولة في تلك الدول. لذلك فرفض الدولة للعملية التركية في سوريا غرضها سياسي يفسره الدعم الإماراتي للأكراد منذ سنوات.

 

كان الرفض الإماراتي لإنشاء منطقة عازلة قد بدأ في يناير/كانون الثاني2019 حيث قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش في مقابلة خاصة مع “الحرة” الأمريكية إن الإمارات تدعم الأكراد السوريين ضد تركيا، مؤكدةً رفضها لإقامة المنطقة الآمنة شمال سوريا.

 

المزيد..

لماذا غضبت الإمارات من عملية "نبع السلام" التركية؟!

الإماراتي خلف الحبتور يدعو إلى تشكيل قوة عربية ضد عملية "نبع السلام" التركية

 

 

زيارة بوتين

 

زار الرئيس الروسي فلادمير بوتين، دولة الإمارات، في زيارة تاريخية للزعيم الروسي في ظل منطقة مضطربة تملؤها الأزمات والتوترات، فما مقدار العلاقة السياسية بين أبوظبي وموسكو في ملفات المنطقة المضطربة؟!

 

تشترك الإمارات في أكثر من ملف في المنطقة "اليمن، ليبيا، مصر، تونس، سوريا، إيران، القرن الأفريقي" وروسيا بطبيعتها الدولة المحورية الثانية بعد الولايات المتحدة فهي مؤثرة بالتأكيد في معظم الملفات إما عبّر مصالحها كما في سوريا وملف إيران أو عبر مجلس الأمن الدولي حيث تملك حق النقض الفيتو.

 

ويقول مراقبون إن الإمارات تحولت العامين الماضيين إلى وكيل لموسكو في المنطقة من أجل الوصول إلى طموحها كقوة إقليمية في المنطقة.

 

المزيد..

زيارة "بوتين" للإمارات: علاقة سياسية استراتيجية أم وكيل لموسكو في المنطقة؟

مناورة بوتين.. كيف تستغل روسيا الانقسام السعودي الإماراتي؟

 

 

مخاوف سعودية إماراتية

 

اعتبر المعلق في صحيفة "نيويورك تايمز" توماس فريدمان أن الهجمات على منشآت النفط السعودية كشفت عن أماكن الضعف في منطقة الشرق الأوسط.

 

وحول تأثير العملية على الوطن العربي، فيقول فريدمان إن السعودية والإمارات عانتا من صدمة مزدوجة من الهجوم الإيراني. فقد كشف عن دقة إيران في التهديف ونزعة ترامب الانعزالية.

 

ويقول الكاتب بسخرية: "كان حمّاما باردا تلقاه السعوديون الذين اتصلوا بواشنطن لمناقشة ما تخطط له الولايات المتحدة من رد استراتيجي، ليتفاجأوا بأن ترامب كان مشغولا بالبحث عن رقم الهاتف النقال للرئيس الإيراني حسن روحاني، والبحث إن كان مستعدا لعقد صفقة معه مثل التي عقدها مع ديكتاتور كوريا الشمالية كيم جونغ- أون (تحت عنوان): أعطني مصافحة وصورة وعندها يمكن أن نتعاون".

 

المزيد..

نيويورك تايمز : الغارات على أرامكو صدمت أبوظبي والرياض وكشفت ترامب

 

 

التعاون مع إيران

 

تزايدت التسريبات منذ يوليو/تموز الماضي بشأن العلاقات الإماراتية مع إيران، ووصلت إلى مستوى رسمي حيث أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني هذا الأسبوع تبادل مسؤولين من بلاده والإمارات زيارات مؤخرا، وذلك بعد حديث صحيفة بريطانية عن تواجد طحنون بن زايد، شقيق ولي عهد أبو ظبي، في طهران، بـ"مهمة سرية".

ويجري حديث أن للأمر علاقة باليمن، حيث تقوم الإمارات بالانسحاب من البلاد لتحل بدل من قواتها قوات سعودية.

 

وزعم المحلل السياسي والأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله"، أن حرب اليمن في طريقها للإيقاف. في وقت تنتشر المعلومات عن سحب الدولة لقواتها من جنوب اليمن.

 

وكتب عبدالله الذي يعتبر مقرباً من دائرة صنع القرار في أبوظبي، على "تويتر" يوم الخميس (10 أكتوبر/تشرين الأول): "أبشركم أنه يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لإيقاف الحرب في اليمن".

 

وعلق الكاتب الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي على التغريدة بالقول: بعد أن فقدت #الإمارات شبابها!! وفقدت شعب اليمن كذلك!! وتم التمكين لمليشيات انفصالية مجرمة في الجنوب! وثبّت الحوثي أركانه! عن أي بشارة يتحدث هذا؟

 

المزيد..

السعودية تنشر قواتها في عدد من المواقع الاستراتيجية بعدن بعد تسملها من الإمارات

روحاني : مسؤولون من إيران والإمارات تبادلوا زيارات والعلاقات تتجه نحو التحسن

"ميدل إيست آي": تكشف عن وجود طحنون بن زايد في طهران بمهمة سرية

كيف جاء الرد اليمني على (بشارة) أكاديمي إماراتي بارز بإيقاف الحرب؟!

حزب الإصلاح اليمني يهاجم أبو ظبي ويرفض "اعتداءها على الجيش"

انسحاب القوات الإماراتية والسودانية من أكبر قاعدة جوية عسكرية باليمن

 

 

في ليبيا

 

من اليمن إلى ليبيا تتصاعد المطالبات في ليبيا لقطع العلاقات مع دولة الإمارات، بعد دورها السيء بدعم "الانقلابيين" ضد الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

 

هذه المرة جاءت المطالبة من الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد الرحمن السويحلي الذي دعا، يوم الخميس (10 أكتوبر/تشرين الأول) إلى قطع العلاقات فورا مع دولة الإمارات، لمشاركتها اللواء المتقاعد خليفة حفتر في قتل الليبيين وتدمير بنيتهم التحتية من خلال إرسال الطائرات والسلاح والمرتزقة.

 

وقال السويحلي: إن قطع حكومة الوفاق الوطني الليبية علاقاتها مع الإمارات واجب وطني لا مجال فيه للتردد أو التأخير، وهو رسالة قوية لداعمي العدوان على العاصمة طرابلس، ويحفظ تضحيات الرجال الذين وقفوا سدا منيعا أمام الغزاة.

إلى ذلك اتهمت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية الطيران الإماراتي المسير الداعم لقوات "خليفة حفتر"، بشن غارات على منطقة أبو غيلان في مدينة غريان جنوبي طرابلس.

 

المزيد..

الليبيون يطالبون حكومة الوفاق بقطع العلاقات مع أبوظبي

حكومة الوفاق الليبية تتهم طيران الإمارات باستهداف مدينة غريان

 

 

لبنان

 

من اليمن وليبيا إلى لبنان حيث ظهرت دولة الإمارات، كمنقذ للاقتصاد اللبناني الذي يقترب من كارثة مع تصاعد التظاهرات ضد رئيس الوزراء سعد الحريري، حيث تلقى وعوداً بوديعة إماراتية بمقدار مليار دولار، إضافة إلى استثمارات.

 

واكتسبت زيارة الحريري إلى الإمارات العربية المتحدة اهتماما إعلاميا وسياسيا لبنانيا وإماراتيا كبيرا، خصوصا بعد ورود أنباء عن وفد وزاري واقتصادي كبير سيرافق الحريري إلى الإمارات للمشاركة في مؤتمر الاستثمار الإماراتي الذي عُقد في أبو ظبي.

 

ولم تعلن الإمارات بَعد عن شيء رسمي. لكن وفور وصول الحريري أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، السماح لمواطني الإمارات بالسفر إلى لبنان، وهو ما زاد من الحجوزات الأيام اللاحقة.

 

المزيد..

حضور إماراتي جديد في السياسة اللبنانية.. ما الثمن الذي ستدفعه بيروت؟!

 

دعم المتطرفين

 

استنتج الباحث اندرياس كريج أن المسؤولين في الإمارات العربية يستخدمون روايتهم حول “مناهضة الإسلام” و” مكافحة الإرهاب” كوسيلة لقمع المجتمع المدني في داخل البلاد وفي جميع انحاء المنطقة مشيراً إلى أنهم أقاموا شراكة مع حلفاء يثيرون الريبة في الغرب، بما في ذلك الجماعات اليمينية المتطرفة التي تحصل على دخلها من زراعة الخوف من الإسلام.

 

وكشف كريج أن ” المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب في المانيا وهولندا” لديه روابط مريبة مع مركز أبحاث آخر يديره ضابط مخابرات إماراتي سابق، وقال إنه بالنسبة لأبو ظبي، فإن أضفاء “الشيطنة” على الإسلام يرتكز على خوف عميق الجذور داخل مركز القوى في دائرة نفوذ حكام الإمارات.

 

المزيد..

لوب لوغ: الإمارات تمول جماعات يمينية متطرفة معادية للإسلام والعرب


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية

"ستاندرد آند بورز" تتوقع استمرار التراجع في أداء قطاع العقارات بدبي

"وول ستريت جورنال": عقارات دبي تخسر 25% من قيمتها مع استمرار الاضطرابات بالمنطقة