أحدث الإضافات

الحوثيون يتوعدون الإمارات والسعودية بالصواريخ والطائرات المسيرة
البرلمان الفرنسي يُحقق في تورط شركة توتال في إنشاء معتقل سري للإمارات في اليمن
فتح تحقيق في تورط بنك سويسري في غسيل الأموال ضمن قضية " أوراق دبي"
كابيتال إيكونوميكس: خفض إنتاج النفط يفاقم تراجع النمو الاقتصادي لدول الخليج
وزير الخارجية الإسرائيلي يهدد إيران بجبهة إماراتية سعودية أمريكية
اتفاقية عدم اعتداء بين إسرائيل ودول الخليج
سياسة "البقلاوة".. لماذا تواجه الإمارات اتهامات في واشنطن بالتأثير في انتخابات 2016؟!
الميليشيات الموالية للإمارات تحتشد في أبين لمنع قوات الحكومة اليمنية من التقدم لعدن
قطر: نجري مباحثات مع السعودية بعيداً عن المطالب الـ13
حكم بسجن مسئول منظمة ممولة إماراتياً في الأردن بتهمة إثارة النعرات ومس هيبة الدولة
3 طائرات إماراتية محملة بالسلاح تصل كردستان العراق سرا
صحيفة إيطالية: بوتين يتحالف مع السعودية والإمارات للسيطرة على ليبيا والانتقام من "الناتو"
لحظة الخليج تظهر أنه ليس نفطا
النص والفيديو.. عن هذه الفوضى العارمة
الإندبندنت: الدور الروسي بليبيا يهدد مصالح مصر والإمارات

يوم العهد والوعد

المحرر السياسي:

تاريخ النشر :2019-11-04


يمر يوم العلم في الإمارات، وهو يوم التذاكر والتفاني من الحكام بخدمة الشعب، والشعب بالولاء للحكام، علاقة تبادلية قدمها الدستور وبنتها ثقة الزمن والمحبة والحق.


وهذه العلاقة التبادلية المتأصلة  منذ تأسيس الدولة (1971) واتحادها، ليس مجرد حديث للحكام بل عهد تناقله أبنائهم للمواطنين وسيستمر عهد الشعب بالولاء للحكام والدفاع عن الدولة.


المواطنون جميعهم يحملون هويتهم الوطنية، يحملون روح الإمارات كهوية عليا جامعة شاملة لا يخدشها أبسط أنواع التشكيك أو التفكير بغيرها بالرغم أن الإماراتيين كباقي الشعوب ينتمون لهويات فرعية أخرى "عشائر" و"إمارات" و"مناطق" لكن الهوية الوطنية الجامعة هوية "الوطن" الواحد تطغى على ما سواها من الفرعيات، يهتفون في الجبل والصحراء والساحل والوادي (دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا).


يأتي يوم العلم ليذكرنا بمن حافظوا على العهد السامي بالولاء ورفعوا علم الدولة سامياً وحافظوا على أهداف قيام الاتحاد، ومن بين هؤلاء المعتقلون السياسيون في سجون جهاز أمن الدولة لأنهم طالبوا بالإصلاحات. هؤلاء هم من خيرة أبناء الوطن من شبابه ورجاله ومثقفيه.
 

لقد كان حديثهم عن الإصلاحات والتزامهم بها ضرورة أوجبتها الضرورة والحقوق الوطنية وأهداف الاتحاد بتقديم النصح في جميع الأوقات، وهي سمّة استمر الحُكام الآباء في أخذها من المواطنين حتى توفاهم الله. فيما حاول بعض الجيل الثاني بالبحث عن خبراء أجانب يؤخذ منهم استشارات عقيمة لا تنتمي للإمارات ولا لمصالحها.



إن يوم العلم، عهد الشعب بالتضحية للدولة ولعلمها وعهد الحُكام بالاستماع للشعب بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن، والبداية برفع الظلم عن المظلومين والسماح لدولة العدالة بتثبيت أركانها بدلاً من تحويل البلاد إلى دولة بوليسية يحكمها الخوف، وتديرها القرارات الأمنية.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"الإمارات لحقوق الإنسان": مراكز المناصحة... تكريس لنهج الانتهاكات والقمع

عشرات المنظمات والمحامين يطالبون حكام الإمارات بالإفراج الفوري عن الدكتور محمد الركن

القمة العالمية وضرورات التسامح مع المواطن

لنا كلمة

العيد الوطني.. سياسات الماضي وبناء المستقبل

يحتفيّ الشعب الإماراتي بعيده الوطني لتأسيس الاتحاد، إنها 48 عاماً يوم قرر الآباء المؤسسون بناء دولة من الإخوة والمودة والدولة الرشيدة الطموحة. في ذكرى عهد ووفاء، ذكرى دموع الفرح والحياة والاتحاد عندما لبى شيوخ الدولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..