أحدث الإضافات

قوات “الوفاق” تسقط طائرة إماراتية مسيرة غربي ليبيا
"بلومبيرغ": الإمارات تسعى لإزاحة السعودية عن إندونيسيا
انهيار النفط وإجراءات كورونا يهددان أرباح شركات تأمين الخليج
الإمارات تعلن تسجيل 150 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة
الفيروس والآثار المقبلة
"طيران الإمارات" توقف خدمات الشحن في مطار آل مكتوم مؤقتا
اتهام الإعلام بالتهويل
الإمارات في أسبوع.. كورونا مخاوف الاقتصاد وتعاظم المسؤولية ومطالبات بالإفراج عن المعتقلين
حكومة دبي تتدخل لإنقاذ شركة طيران الإمارات من أزمة كورونا
53 إصابة جديدة وحالة وفاة بفيروس كورونا بالإمارات وفرض حظر تجول كلي بأحد مناطق دبي
وسائل إعلام إسرائيلية تشير لدور إماراتي في تزويد الموساد بأجهزة تنفس اصطناعي ولوازم طبية
حكومة الوفاق ترصد مسار طائرتين عسكريتين من الإمارات لمناطق سيطرة حفتر
الإمارات تنفق 350 ألف دولار لمسح أي تغطية سلبية حول سفيرها بواشنطن على الإنترنت
زمن كورونا… خطر الرأسمالية العنيفة
كورونا.. السيناريو الأخطر الذي لا تخبرنا به الحكومات!

حميدتي ينفي أي تحرك لإرسال قوات سودانية إلى الإمارات

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-02-21

 

نفى نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الجمعة، محمد حمدان دقلو "حميدتي" أي تحرك لإرسال قوات من بلاده إلى الإمارات خلال الأيام الماضية.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي بمطار الخرطوم لدى عودته من عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، حسب بيان من مجلس السيادة الحاكم تلقت "الأناضول" نسخة منه.

وحذر حميدتي من إطلاق الأكاذيب والشائعات غير المقبولة التي لا تخدم مصلحة البلاد.

 

كانت مواقع إلكترونية سودانية نقلت، الخميس، أنباءً تفيد بأن قوات من الدعم السريع تم إرجاعها من مطار الخرطوم قبل توجهها إلى الإمارات.

ودعا حميدتي إلى تحري الصدق والأمانة، وقال: "ليست هناك قوات سودانية كانت في طريقها إلى الإمارات وتم ارجاعها بأمر مني".

 

من جهة أخرى، أوضح أن التفاوض بين الحكومة والفرقاء السودانيين بجوبا يسير بصورة طيبة؛ حيث تم الاتفاق على أكثر من 75 بالمائة من القضايا المطروحة، ويجري الآن التفاوض حول ملف السلطة.

 

وأكد حسم مستقبل إدارة الحكم بالبلاد بالعودة إلى الحكم الإقليمي عبر سلطات فيدرالية حقيقية، وعقد مؤتمر حول قضايا الحكم بمشاركة الجميع لوضع ملامح وسلطات المرحلة المقبلة.

وتركز مفاوضات جوبا على خمسة مسارات، هي إقليم دارفور (غرب)، وولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، وشرق السودان، وشمال السودان، ووسط السودان.

 

وإحلال السلام في السودان هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، خلال مرحلة انتقالية، بدأت في 21 أغسطس/آب الماضي، وتستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"؛ قائدة الحراك الاحتجاجي الذي أطاح بالرئيس عمر البشير في أبريل/نيسان 2019، وتتقاسم السلطة حاليا مع قادة الجيش.

 

والأسبوع الماضي كشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن سيطرة قوات الدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو، المعروف بحميدتي، على مناجم عدة للذهب في دارفور ومناطق سودانية أخرى، مشيرة إلى دور إماراتي في استيراد هذا الذهب مما يزيد من نفوذ حميدتي ومليشياته.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

من يقف وراء محاولة اغتيال حمدوك؟

محمد بن زايد يهاتف حمدوك ويؤكد رفض الإمارات المساس بأمن السودان

وزير سوداني: دعم السعودية والإمارات لا يكفي لسد احتياجاتنا